اليابان والولايات المتحدة والصين أكبر ثلاثة أسواق للسينما في العام 2011

تم نشره في الأحد 8 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

بكين- احتلت الصين المرتبة الثالثة كأكبر سوق لصناعة السينما في العالم خلال العام 2011، خلف الولايات المتحدة واليابان، بعد أن بلغت إيرادات شباك التذاكر بها 2.059 مليار دولار، وفقا لدراسة أعدتها شركة "إنتجروب" المسؤولة عن تقدم صناعة السينما في البلاد.
ووفقا للدراسة التي نشرتها عدة صحف مثل؛ "ساوث تشينا" و"مورنينج بوست"، أول من أمس، فإن صناعة السينما في الصين كانت الأسرع نموا في العالم بمعدل %30  سنويا، مدعومة بالاستثمار الضخم في الإنتاج السينمائي المحلي وارتفاع أعداد دور العرض التي بلغت تسعة آلاف صالة.
وبالرغم من ذلك، ما تزال أفلام هوليوود تحتل المرتبة الأولى بالنسبة للأفلام الأكثر مشاهدة فى الدولة الآسيوية، فقد جمع الجزء الثالث للفيلم الأميركي "المتحولون" 147 مليون دولار من عائدات شباك التذاكر، وتلاه بعد ذلك الجزء الثاني لفيلم "كونج فو باندا" التي بلغت إيراداته 97.7 مليون دولار.
وحصل فيلم "ورود الحرب" الذي أنتج محليا على المركز الثالث بعائدات بلغت 77.3 مليون دولار. -(إفي)

التعليق