الطفيلة: حفريات الكهرباء ومجاري تصريف المياه تتسبب بإرباكات مرورية

تم نشره في الخميس 5 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً
  • حفريات تتوسط أحد الشوارع الرئيسية في مدينة الطفيلة-(الغد)

 فيصل القطامين

الطفيلة- يشكو سائقو مركبات ومشاة وتجار من نواتج الحفريات التي تقوم بها مديرية الأشغال في منطقة دوارة في الطفيلة لإيجاد مجارى لتصريف مياه الأمطار في تلك المنطقة من الشارع الرئيس، والتي تسبَّبت بإرباكات مرورية، إلى جانب حفريات أخرى تقوم بها شركة الكهرباء لإيجاد كوابل تغذية إضافية تحت الأرض في وسط المدينة.
وأشاروا إلى أنَّ الحفريات التي تجري على أحد جانبي الشارع الرئيس وسط المدينة وفي منطقة الجزيرة الوسطية في منطقة دوارة، أدَّت إلى إرباكات مرورية في ظل ضيق الشارع الضيق بالأصل.
كما لفتوا إلى حفريات شركة الكهرباء التي تتسبب أيضا بإرباكات مرورية في الشارع الذي يتعرض باستمرار لاعتداءات عليه من قبل بعض أصحاب البسطات والتجار الذين يقومون بعرض بضائعهم ولا يكتفون باحتلال الأرصفة، بل يتعدَّى ذلك إلى السيطرة على نحو 3 أمتار من الشارع الذي لا يزيد عرضه على سبعة أمتار.
ولفتوا إلى أنَّ المشاة بالكاد يتمكنون من السير على الشارع، حيثُ حرموا من رصيفهم، إضافة إلى ما يشكله اصطفاف المركبات نتيجة تضييق الحفريات للشارع بشكل مزدوج في كثير من الأحيان على جنبات الشارع معاناة أخرى، ليصبح الطريق مجرد فتحة ضيقة لا يتجاوز عرضها ثلاثة أمتار على الأكثر كمسار لسير المركبات.
ولفتوا إلى أنَّ الحفريات ضيقت الشارع علاوة على الضيق الذي يعانيه، فيما يضطر العديد من المشاة إلى السير وسط حرم الشارع المخصص للمركبات، ليشكل خطورة على أرواحهم.
ولفت تجار إلى أنَّ انبعاث الغبار من الحفريات المتعددة، خصوصا مع حلول فصل الشتاء، وباتت الخنادق التي يتم حفرها مصيدة للمشاة، وتشكل خطورة على المركبات التي يحاول أصحابها أن يجدوا مكانا للتوقف المؤقت لقضاء حوائجهم من التسوق وغيره.
ونتيجة ذلك فإن الطين المتشكل من الحفريات يسهم في إيجاد كتل طينية صلبة على الشارع ما يدفع بتجنبها من قبل سائقي المركبات إلى مناطق لا تتواجد فيها تلك الكتل، علاوة على الأتربة المنبعثة منها، والتي أثرت سلبا على ما يتم عرضه من خضار وفاكهة وبضائع مختلفة أمام محلاتهم.
بدوره بيَّنَ مدير أشغال الطفيلة المهندس مناور المحاسنة أنَّ الحفريات التي تقوم بها الأشغال العامة في منطقة دوارة هي مسافة قصيرة ولا تتجاوز 500 متر، وتأتي بهدف التخلص من مشكلة تجمع المياه في منطقة متوسطة من المسافة، لتشكل بركا أثناء فصل الشتاء، بسبب فيضان المجاري هناك، نتيجة انخفاض منسوب مجاري التصريف.
وأضاف أن المشروع يتضمن استبدال المجاري ورفع منسوب الأرضية التي تحمل تلك المجاري لضمان انسياب طبيعي يحول دون تجمع المياه في الوسط وجرها نحو مناطق منخفضة تكفل عدم تجمعها في وسط الشارع، مؤكدا أن العمل في المشروع يجري على قدم وساق ويضطر المقاول إلى العمل ليلا لتجنب التسبب بإرباكات مرورية. وتوقَّعَ أن ينتهي العمل فيه خلال أسبوعين.
فيما مدير شركة كهرباء الطفيلة المهندس عبدالرسول فوده بيَّنَ أنَّ الحفريات التي تقوم بها الشركة جاءت تلبية لمد خط كهربائي جاءت ضرورية لزيادة فولتية التيار في عمارة جديدة لمديرية أوقاف الطفيلة، مؤكدا أن العمل سينتهي نهاية الأسبوع الحالي، وأنَّ الشارع سيعودُ إلى ما كان عليه قبل تنفيذ مشروع الحفريات من خلال القيام بتعبيده وصيانته من قبل المقاول.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق