السلط: إحباط إدخال نماذج أجوبة إلى قاعات الثانوية

تم نشره في الخميس 5 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء- شهدت مدرسة رقية بنت الرسول الثانوية للبنات في منطقة العيزرية مشاجرة بين مجموعات كبيرة من الشباب حاولوا إدخال نماذج إجابات لقاعات الامتحان، قبل أن تمنعهم قوات الدرك التي حضرت إلى المنطقة بالقوة حيثُ أغلقت الطرق المؤدية للمدرسة وسادت حالة من الفوضى والإرتباك في المنطقة ترافق ذلك مع حدوث أزمة سير خانقة.
وطالب أولياء أمور محافظ البلقاء والأجهزة الأمنية بالتدخل الفوري ومنع أولئك الشباب من التشويش على الطلبة، من خلال حجز من يثبت قيامه بمحاولة اقتحام القاعات وتحويله للقضاء، لإنقاذ الطلبة وعدم تعرضهم لهذا الكم الهائل من الضغوطات والفوضى خارج القاعات وأيضا قيام قوات الدرك بحماية القاعات وبأعداد كبيرة.
وناشد مدير التربية المهندس أحمد العودات الأهالي وأولياء الأمور بعدم التجمهر أمام المدارس في ظاهرة أصبحت تتكرر في السلط دون غيرها من المدن، وتعطي صورة سلبية عنها ما يؤدي إلى التشويش على الطلبة والتأثير عليهم بشكل سلبي نتيجة ما يصدر عنهم من إزعاج. واعتبَرَ أنَّ ما حدث أصبح من العوامل الرئيسة التي تحد من قدرة الطلبة على تقديم الامتحانات في أجواء هادئة ومريحة ويتسبب في توتير الأجواء سواء داخل القاعات أو خارجها.
وأشار طلاب لـ "الغد" إلى وجود سماعات لاسلكية حديثة يتم تداولها بينهم حجمها صغير جدا ويتم إدخالها إلى الأذن وإخراجها من خلال استخدام مغناطيس ويبلغ ثمنها مئات الدنانير ويصعب اكتشافها من قبل المراقبين.  إلى ذلك، أكَّدت مصادر مديرية التربية تسجيل 12 حالة حرمان منذ بدء الامتحانات حتى الآن بسبب الغش.

talal.Ghnemat@alghad.jo

التعليق