منتخب الكرة النسوي ينتظر إدارة فنية جديدة

تم نشره في الأربعاء 4 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً
  • المنتخب الوطني النسوي لكرة القدم - (الغد)

يحيى قطيشات

عمان - رغم ان منافسات دوري "Orange" النسوي لكرة القدم، أصبحت في مراحلها الأخيرة، واقترب فريق شباب الأردن من استرداد اللقب من منافسه فريق عمان، بعدما انفرد بالقمة بفارق 6 نقاط، لم يتم حتى الآن تسمية مدير فني للمنتخب النسوي، خصوصا ان الفريق مقبل على العديد من المشاركات العربية والآسيوية خلال العام الجديد.
والسؤال الذي يتردد على ألسنة المعنيين في الأندية، هو كيف سيتم اختيار عناصر المنتخب؟، وكيف تتم متابعة مباريات الدوري من أجل اختيار افضل اللاعبات القادرات على تمثيل المنتخب على احسن صورة، بعيدا عن الأسماء الكبيرة التي قدمت الكثير، وتحتاج حاليا للراحة في ظل وجود مجموعة من اللاعبات صغيرات السن، واللواتي اثبتن حضورا كبيرا في مباريات الدوري.
يذكر أن مسابقة الدوري النسوي ما تزال مستمرة بمشاركة فرق اندية الأرثوذكسي والاستقلال وعمان وشباب الأردن، حيث تجري المسابقة على أربع مراحل بنظام الدوري الكامل (ذهاب وإياب) لكل مرحلة، على أن يتوج باللقب الفريق الذي يجمع أكبر قدر من النقاط، فيما يهبط صاحب المركز الأخير إلى دوري المستوى الثاني (B) في الموسم المقبل.
وينال الفريق الفائز باللقب جائزة مالية كبيرة مقدمة من شركة Orange، إيمانا منها بضرورة الاهتمام بالأنشطة الرياضية واحتضان المواهب والإمكانيات المحلية، وايمانا من الشركة بأهمية تشجيع كرة القدم النسوية.
وحققت الكرة النسوية الأردنية العديد من الانجازات العربية والآسيوية خلال المرحلة الماضية، وحظيت برعاية ومتابعة سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس اتحاد كرة القدم، وسمو الأميرة ريم علي. 
وتراجع المنتخب النسوي لكرة القدم مركزا للخلف على سلم الترتيب العالمي، حسب التصنيف الذي يصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" للمنتخبات كل أربعة شهور، واحتل المنتخب المركز 60 برصيد 1405 نقطة في التصنيف الجديد الذي صدر أواخر العام الماضي، وكان المنتخب يحتل المركز التاسع والخمسين في التصنيف الماضي برصيد 1417 نقطة، متراجعا مركزين عن تصنيف شهر آذار (مارس) الماضي، حيث كان يحتل المركز السابع والخمسين برصيد 1427 نقطة، وحافظ المنتخب على صدارته للمنتخبات العربية متقدما على منتخبات المغرب والبحرين وتونس والجزائر ومصر.
ويعاني المنتخب النسوي تراجعا في المستوى الفني، وضعفا في النتائج منذ تولي المديرة الهولندية هيسترين جانيت دفة قيادة الفريق، فكان المنتخب يحتل المركز 51 عالميا، وفي تصنيف شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2010 تراجع المنتخب للمركز 52 برصيد 1451 نقطة، وسط سلسلة من الإخفاقات، وخلافات حادة بين اللاعبات وهيسترين، واعتراضات شديدة من إدارات الاندية النسوية على طريقة القيادة الفنية، الامر الذي اضطر اتحاد الكرة على اتخاذ قرار بإقالة هيسترين، وفي ضوء النتائج السيئة للمنتخب في منافسات بطولة غرب آسيا الرابعة التي جرت في العاصمة الإماراتية أبو ظبي العام الماضي، حيث غاب الفريق "للمرة الأولى" عن النهائي وحل في المركز الرابع بخسارته امام المنتخب البحريني، بعدما فاز بلقب البطولتين الأولى والثانية وحل وصيفا للبطولة الثالثة.

yahia.qtaishat@alghad.jo

التعليق