استعدادات شركة أبل للعام الحالي 2012

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

عمان- بالرغم من أن التوقعات بشأن انتهاء العالم الصادرة من أميركا الجنوبية، والافتراضات التي لا أساس لها من الصحة، إلا أن التوقعات بشأن ظهور أبل بشكل مختلف خلال هذا العام تتعدى مجرد التوقعات.
وقدمت شركة أبل في العام الماضي 2011 العديد من التحديثات على معظم منتجاتها. لكن أبل أيضا فقدت في العام نفسه، أهم رجالها ستيف جوبز الذي توفي مؤخرا.
ويعني افتقاد الشركة لأبرز رجالها وتولي شخص آخر مقاليد القيادة أن الشركة ستمر بعام يركز على إعادة التوازن وليس على شيء آخر، لكن أبل ليست من هذه النوعية من الشركات. إذا ما الذي تخبئه أبل لجمهورها؟ وهذه مجموعة من أهم إنجازات أبل المتوقعة لهذا العام بحسب موقع PCWorld.
 iPhone: واجهت أبل العديد من الانتقادات، لكونها لم تصدر هاتفها المنتظر iPhone 5 في خريف العام الماضي. لكن هذا الأمر لم يغضب المستهلكين، كون الشركة قامت بطرح هاتفها iPhone 4S الذي شكل نوعا مطورا عن سابقه الـiPhone 4. لكن الإشاعات بدأت تلاحق أبل حول طبيعة جهاز الـiPhone 5 المفترض طرحه هذا العام.
وبناء على أهم التوقعات الخاصة بجهاز الـiPhone الجديد، فإن الجهاز سيستخدم معالجا أكبر سرعة، ربما يكون اسمه iOS 6، وكاميرا محدثة. وعلى الرغم من أن البعض يرى بأن أبل قد لا تطرح مثل هذا الجهاز في العام الحالي، إلا أن المنافسة المحتملة من الشركات الأخرى، قد تجبر أبل على الإسراع بإنجاز هذا الأمر.
وإضافة لما سبق نقول لهؤلاء الذين لم يرق لهم الشكل الخارجي لـiPhone 4S، كونه متطابقا مع شكل الـiPhone 4، بأن الجهاز الجديد سيكون بشكل مختلف تماما، وسنعرف عند مشاهدة من يحمله بأنه يحمل أحد أجهزة الهواتف الذكية.
- iPad: على الرغم من طرح الحاسوب اللوحي Kindle Fire في الأسواق، إلا أن جهاز الـiPad ما يزال يحكم سيطرته على سوق أجهزة الحاسوب اللوحي. لذا فمن المتوقع ألا يتأخر طرح الـiPad 3 عن نيسان (إبريل) المقبل.
فيما يخص شكل الجهاز الجديد، فإنه من المتوقع أن تقوم أبل باتباع نفس الطريقة التي انتهجتها مع جهاز الـiPhone 4S الذي لم يختلف بالشكل عن سابقه. أي أن جهاز iPad 3 لن يختلف من حيث الشكل عن سابقه. لكن من المتوقع أن الجهاز الجديد، سيستوعب إضافات جديدة مثل تقنية عرض الريتينا، والتي ستضاعف قدرة تحليل عرض الجهاز، لتصبح ما يعادل 2048×1536. هذا بالإضافة إلى إمكانية قيام أبل بإجراء تحسينات على كاميرات الجهاز، خصوصا الكاميرا الأمامية من أجل إتاحة إجراء مكالمات الفيديو بصورة عالية الجودة.
- تلفزيون أبل: بحسب رأي العديد من الخبراء فإن تلفزيونات أبل الموجودة حاليا لا تستحق الكثير من الاهتمام، حيث أن قدرات هذا الجهاز للوصول للشبكة العنكبوتية (الإنترنت) تعد محدودة نوعا ما، وتحتاج للقيام بتوسعتها، وعلى ما يبدو فإن هذا الأمر سينفذ بالفعل هذا العام. ومن خلال معرفتنا بقدرات الشركة العملاقة أبل، فإننا ندرك جيدا بأن الشركة ستعمل على طرح المنتج الذي لا يمكن للمستهلك الاستغناء عنه. علما بأن أجهزة التلفزيون تعد بالنسبة للكثير من الناس ثاني أهم الأجهزة التي يسعون لاقتنائها بعد أجهزة الهواتف الخلوية.
- خدمات الإنترنت: شئنا أم أبينا، فإن شركة أبل أصبحت تعرف أيضا لكثرة الخدمات التي تقدمها للمستهلكين عبر شبكة الإنترنت مثل App Store وMac App Store وiTunes Store وiTunes Match وiCloud. الأمر الذي يعني بأن خدمات الإنترنت متوفرة لجميع خطوط الإنتاج بشركة أبل. ولعل أبرز الخدمات التي من المتوقع أن تشملها التحسينات هي iCloud، التي تحتاج لإجراء تعديلات تقلل من الصعوبات التي واجهت المستخدم العام الماضي.
كما وأنه سيكون من المناسب أن نرى مدى الفائدة التي قدمتها خدمة iMatch، وإيصال الخدمة للمستهلكين حول العالم. ومن المأمول أن تقوم أبل بإجراء تحسينات على قاعدة البيانات الخاصة بها من أجل جعل الخدمة أكثر فائدة للمستهلك.
 وفضلا عما سبق، فإنه من المتوقع أن تستمر خدمة App Store بالتوسع وتوفير العديد من التطبيقات التي يمكن تحميلها من قبل المستخدم، لكن قد تعاني الخدمة من قليل من البطء بسبب الطبيعة الجديدة للتطبيقات المتاحة والتي قد تكون مناسبة بشكل كبير للأجهزة التي تستخدم نظام التشغيل الجديد والذي تحدثنا عنه منذ قليل.
اعتادت شركة أبل أن تبني خططها لعدة سنوات مقبلة، لذا فإن العام 2012 لن نشعر بغياب ستيف جوبز، فهو وإن غاب جسده فإن روحه ستظل حاضرة من خلال ما ستنتجه شركة أبل العملاقة.

علاء علي عبد
اختصاصي الحاسوب الشخصي
ala.abd@alghad.jo

التعليق