الأظافر تظهر إشارات حول صحة الجسد

تم نشره في الاثنين 2 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً
  • خلو الأظافر من التقشر أو التكسر أو البقع دليل على الصحة -(أرشيفية)

عمان- ذكر موقع www.mayoclinic.com أن الأظافر تقدم إشارات حول الحالة الصحية للجسد، لكن هل بإمكانك قراءتها؟ قد تخفى هذه الإشارات على البعض، إلا أن التعرف على مغزاها يعد أمرا ضروريا، ذلك بأنه يساعد على اكتشاف العديد من الحالات المرضية، ما قد يمكن من علاجها مبكرا وبفعالية أكبر.
وتتضمن هذه الإشارات ما يلي:
- الأظافر المنقرة، وتعرف بأنها وجود حفر أو تجوفات في الأظافر. ويعد هذا مظهرا شائعا لدى مصابي مرض الصدفية، والذي يتسم بظهور بقع قشرية على الجلد. كما وقد تترافق هذه الحفر مع الثعلبة البقعية، وهي مرض في المناعة الذاتية يسبب تساقط الشعر. فضلا عن ذينك، فهي قد تترافق مع اضطرابات الأنسجة الضامة، من ضمنها متلازمة ريتر، وهي أحد أشكال التهاب المفاصل.
- تعجر الأظافر الضخامي، ويعرف بأنه تضخم أطراف الأصابع وتقوس الأظافر حولها. وعادة ما يحدث ذلك خلال مدة تصل إلى أعوام. وتحدث هذه الحالة في بعض الأحيان بسبب انخفاض الأكسجين في الدم، حيث قد يكون ذلك إشارة على وجود مرض ما في الرئة. كما وأنه قد يرتبط بالمرض الالتهابي للأمعاء وأمراض القلب والكبد والإيدز.
- تقعر الأظافر، حيث تكون الأظافر ناعمة وتشبه الملعقة. ويذكر أن التقعر يكون شديدا لدرجة أنه يكون قادرا على حمل نقطة ماء فوقه. وغالبا ما يشير هذا التقعر إلى الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد أو مرض معين في الكبد يؤدي إلى قيام الجسم بامتصاص كميات كبيرة من الحديد مما يتناوله الشخص من طعام، ما يؤدي إلى تراكمه في الجسم. كما ويرتبط تقعر الأظافر بأمراض القلب وقصور عمل الغدة الدرقية.
- أظافر تيري، وتعرف بأنها ظهور شريط غامق اللون على أطراف الأظافر. وعلى الرغم من أن ذلك قد يظهر مع تقدم السن، إلا أنه أيضا قد ينجم عن وجود مرض خطير، كمرض في الكبد أو السكري أو المرض القبلي الاحتقاني.
- خطوط بو في الأظافر، وهي عبارة عن فجوات عميقة على عرض الإظفر. وتظهر هذه الفجوات عندما يحدث تعطيل لنمو الظفر في المنطقة التي تقع تحت جلدته، الأمر الذي قد يحدث نتيجة للتعرض لإصابة ما أو مرض شديد. وتتضمن الأمراض التي ترتبط بخطوط بو مرض السكري غير المسيطر عليه بشكل جيد والأمراض التي تتصاحب مع ارتفاع درجات الحرارة، من ضمنها الحصبة والحمى القرمزية والنكاف والالتهاب الرئوي، كما وأنها قد تكون علامة على نقص الزينك.
- انفكاك الظفر، حيث تصبح الأظافر "مفكوكة،" كما وقد تنفصل عن سرير الإظفر. وبالرغم من أن ذلك قد يحدث نتيجة للإصابة بالالتهاب أو التعرض
لإصابة ما، إلا أنه قد ينجم أيضا عن رد فعل تجاه دواء أو منتج ما، كمقويات الأظافر. فضلا عن ذلك، فإن الصدفية ومرض الغدة الدرقية أيضا يسببان انفكاك الظفر.
- متلازمة الأظافر الصفراء، حيث تصبح الأظافر شديدة السماكة ويصبح نموها بطيئا، ما يؤدي إلى تحول لونها إلى الأصفر. ويذكر أن الأظافر المصابة بهذه المتلازمة قد لا تمتلك جلدة الظفر وقد تنفصل عن سرير الظفر في بعض الأماكن. وتعد هذه المتلازمة إشارة إلى وجود مرض في الجهاز التنفسي، كالالتهاب الشعبي المزمن. كما وأنها قد ترتبط بانتفاخ اليدين.
ليما علي عبد مساعدة صيدلاني وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »سؤال استفساري! (روحي هواء)

    الأحد 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    لوسمحتي أنا عندي بعض من الأظافر متفككه لدرجه اني ماقدر أمسك شيء بنفس الأصبع التي يوجد بها الظفر التعبان ويكون مفتوح من منتصف الظفر حتى نهائه الأصبع غير انه من الجوانب ملتصق بجلد الظفر ولا ينفك ولا يسقط ' فماهي توقعاتك عن الأعراض وماهو العلاج تقريبا وشكرا لك