مزارعون في المفرق يؤجلون اعتصامهم للاسبوع المقبل

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2011. 04:02 مـساءً

المفرق– قرر مزارعون في محافظة المفرق تأجيل اعتصامهم الذي بدأوه اليوم الثلاثاء امام مديرية زراعة المفرق الى يوم الاثنين المقبل لافساح المجال امام الحكومة دراسة مطالبهم التي وصفوها بالعادلة للحيلولة دون انهيار القطاع الزراعي في المحافظة .

وقال رئيس اتحاد المزارعين في المفرق عودة السرور، ان الاتحاد طلب من المزارعين تأجيل اعتصامهم الى وقت لاحق نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر فيها مدينة المفرق في اعقاب الاحداث التي تلت مسيرة الاخوان المسلمين في المدينة، مشيرا ان هناك تأكيد من النائب وصفي السرحان بترتيب لقاء مع مزارعي المحافظة خلال اليومين المقبلين للاستماع الى مطالبهم والمعوقات التي تواجه القطاع الزراعي .

واشار ان المزارعين وخلال الاعتصام الاول في محافظة المفرق بتاريخ 28 / 11 قاموا بارسال مذكرة لرئيس الوزراء يطالبون حضور وزراء الزراعة والعمل والمياه والطاقة لمناقشة جميع الامور التي تواجه القطاع لافتا الى عدم حدوث اي جديد في هذا السياق .

وبين السرور ان اتحاد المزارعين لن يكون في مقدوره في الايام القليلة المقبلة الوقوف في وجه أي اجراء يقوم به المزارعين داعيا في ذات السياق الحكومة الى اخذ مطالب المزارعين على محمل الجد للحيلولة دون انهيار القطاع .

واستعرض اهم مطالب القطاع الزراعي والمثمثلة بتخفيض اسعار الكهرباء الى وضعها السابق الذي كانت عليه قبل ارتفاعها في شهر تموز الماضي لافتا ان سعر الكيلو واط الواحد ارتفع من 48 فلسا للكيلو واط الواحد الى 61 فلسا ،اضافة الى مطالبة وزارة العمل بحل مشكلة العمالة الزراعية الوافدة وتقديم الحكومة مبالغ مالية محددة لاتحاد المزارعين في المحافظات لتمكينها من القيام بواجبها في خدمة القطاع الزراعي ومطالبة صندوق المخاطر الزراعية تعويض مزارعي المحافظة جراء الاضرار التي تعرض له محصولهم في الصيف الماضي الى جانب مطالبة وزارة المياه تخفيف الاجراءات بحق اصحاب الابار الارتوازية في حال تعرضها للاعطال وعدم تهميش تعديل قانون اتحاد المزارعين ولاسيما فيما يتعلق بالموارد المالية والزامية العضوية وغض النظر عن انشاء غرفة زراعية واعفاء المزارعين من فوائد الاقراض الزراعي وعدم ارسال شيكات المزارعين للمحاكم وتخصيص التعويضات البيئية للاردن لدعم زراعة الاعلاف ومربي الثروة الحيوانية وايجاد اسواق جديدة لزيت الزيتون ومحصول الزيتون وتشديد الرقابة على الادوية والاسمدة قبل طرحها في الاسواق.

( بترا)

التعليق