ذهبية وبرونزية للدراجات وآنسات الشطرنج يظفرن بفضية "الكلاسيكي"

منتخب "النشامى" يواجه البحرين في نهائي كرة الدورة العربية

تم نشره في الجمعة 23 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم يعبرون عن فرحتهم بالتأهل لنهائي مسابقة الكرة يوم الثلاثاء الماضي - (رويترز)

وفد اتحاد الاعلام الرياضي

شبلي الشطرات وعبد الحافظ الهروط ويحيى قطيشات ومحمد السعو

الدوحة - أضافت لاعبة منتخب الدراجات سماح خالد أمس، ميدالية ذهبية جديدة للأردن، في منافسات اليوم قبل الأخير للدورة العربية الثانية عشرة التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة، فيما نال منتخب الدراجات برونزية الفرق، وظفر منتخب آنسات الشطرنج بالميدالية الفضية لمنافسات الفرق "الكلاسيكي".
مساء اليوم تتجه أنظار الأردنيين الى ملعب نادي السد، حيث يخوض منتخب النشامى المباراة النهائية لمسابقة كرة القدم، والتي تجمعه مع المنتخب البحريني الشقيق، حيث أكمل "النشامى" تحضيراته للعودة إلى أرض الوطن بلقب غالٍ.
ويشارك اليوم فرسان المنتخب الوطني في منافسات بطولة الفردي للقفز عن الحواجز، التي تقام على ميدان الشقب، فيما يخوض منتخب آنسات المبارزة منافسات مسابقة سلاح الشيش.
سماح تظفر بذهبية الدراجات وبرونزية للفرق
ظفرت الدراجة سماح خالد بذهبية الدراجات لسباق 44.800 كم وبزمن 1.18.31 ساعة، الذي جرى في منطقة لوسيل القطرية.
وحاز المنتخب الأردني على الميدالية البرونزية في مسابقة الفرق في السباق الذي خطف ذهبيته منتخب تونس تاركا الميدالية الفضية لمنتخب مصر، حيث ضم المنتخب الوطني اللاعبات سماح خالد وهنادي العزازمة ورزان صبح ودعاء العبادي.
وحضر حفل التتويج رئيس البعثة الأردنية د.ساري حمدان ونائب رئيس البعثة محمد الجبور، ورئيس اتحاد الدراجات جمال الفاعوري.
وقالت سماح عن فوزها في الذهبية: "كان استعدادنا جيدا من قبل الاتحاد الذي وفر لنا إمكانات المنافسة، والتي جاءت قوية بين اللاعبات، ومن دول لها باع طويل في رياضة الدراجات، حيث نافست وزميلاتي مشاركات مصر والمغرب ولبنان وتونس، وأثنت على جهود المدرب التونسي منير بن جرير، مثلما أهدت الفوز الى قائد الوطن ورئيس اللجنة الأولمبية سمو الأمير فيصل بن الحسين".
من جانبه قال المدرب بن جرير: "كانت النتائج متوقعة على ضوء الاعداد الذي وفرناه للاعبات، لقد أجرينا صباح اليوم إحماء خاصا للسباق، وكنا على بعد 300 متر من النهاية للظفر بالميدالية الذهبية، لو لم يحصل خطأ فني من احدى اللاعبات يتعلق بدخول المسار".
فضية لآنسات الشطرنج
وظفر منتخب آنسات الشطرنج بالميدالية الفضية لمنافسات الفرق الكلاسيكي، حيث واصل المنتخب مشواره الناجح مع الانتصارات، ففاز على المنتخب الليبي 3-1 رافعا رصيده في المركز الثاني إلى 12 نقطة خلف الجزائر المتصدرة التي كسبت الذهب 14 نقطة ومصر الثالثة برصيد 11 نقطة.
وكان منتخب الآنسات قد سجل انتصاره السادس في الجولة الثامنة، وبقي له مباراة لعبها ليلة أمس مع المغرب في الجولة التاسعة، وفي لقاء ليبيا فازت رزان الشعيبي على مروى العارف وتعادلت نتالي جمالية مع صفاء النامي وبشرى الشعيبي مع ايناس محمد، في حين فازت غيداء العطار على أمير عبد القادر.
وفيما يتعلق بمنتخب الرجال فقد خسر أول من أمس أمام المغرب .5-3.5 حيث تراجع المنتخب للمركز التاسع بعد الجولة الثامنة برصيد 7 نقاط، فيما حجزت مصر وقطر والمغرب المراكز الثلاثة الأولى.
وقد خسر سامي السفاريني واحمد وبلال السمهوري أمام محمد تيسير وعبد العزيز نكود وعلي صابر، فيما تعادل سمير منصور مع راشد حافظ، ولعب منتخبنا ليلة أمس مع المنتخب القطري.
النشامى يبحثون عن ذهب البحرين
تتجه أنظار عشاق الكرة العربية في الساعة الخامسة والنصف بتوقيت الدوحة، الرابعة والنصف بتوقيت عمان، الى ملعب نادي السد، حيث ستجري المباراة الختامية لمسابقة لكرة القدم، والتي تجمع نشامى منتخبا الوطني ومنتخب البحرين.
ويتطلع النشامى لتحقيق الانجاز الثالث في تاريخ الدورات العربية، فقد بدأت حكاية الانجاز في بيروت صيف العام 1997، فكانت أول ميدالية ذهبية، وفي العام 1999 وبالتحديد في دورة الحسين كان يؤكد جدارته ويحتفظ باللقب.
ويخوض النشامى مباراة تاريخية، كونها تسبق حفل الختام، وهي آخر منافسات الدورة الثانية عشرة.
وفي الوقت الذي تنطلق فيه احداث المباراة تكون عزوة منتخبنا الوطني قد أخذت مواقعها على المدرجات لتقف خلف النشامى لزفة الابطال بالذهب، لان الذهب يحصد الذهب، هكذا عودنا منتخبنا الوطني.
في الطريق الى النهائي فاز منتخبنا على الكويت 2-0 في الدور قبل النهائي، وقبلها وبالتحديد في الدور الأول فاز على المنتخب الفلسطيني 4-1، وتعادل مع المنتخب السوداني 0-0، وبنفس النتيجة مع المنتخب الليبي، وتصدر فرق المجموعة برصيد 5 نقاط.
اما منتخب البحريني فقد فاز على المنتخب الفلسطيني 3-1 في الدور نصف النهائي، وفي الدور الأول تعادل مع قطر 2-2، وفاز على العراق 3-0، واحتل المركز الأول في مجموعته.
مسك الختام
يذهب "النشامى" اليوم الى الذهب ليكون مسك ختام دورة الألعاب، هذا ما يطمح له الأردنيون اينما وجدوا مثلما هو طموح الجهاز الفني وطموح اللاعبين.
المنتخب بعد اجتيازه عقبة منتخب الكويت 2-0 في الدور قبل النهائي، يدرك ان منافسه اليوم ينازعه الطموح ذاته ليكون صاحب اللقب وهو الذي تخطى منتخب فلسطين 3-1 والسؤال لمن تكون الغلبة؟
الإجابة ستبقى متروكة على طاولة الجهاز الفني على الواجهتين الأردنية والبحرينية اذ نحسب ان المعلومات قد توفرت لديهما حول الصورة الفنية الكافية عن المنتخب المنافس من خلال اللقاءات التي خاضاها في الدورة وآخرها لقاءا التأهل، ولا بد ان حمد والانجليزي تايلور وضعا في تدريبات أمس اللمسات الاخيرة و"زرعا" في اذهان اللاعبين تعليمات للعمل على تطبيقها على الارض حسبما تقتضيه ظروف وسير المباراة وبالتالي الوصول الى الهدف الأغلى.
ثقة بأثر رجعي
تبدو معنويات المعسكرين عالية مستمدة من فوزيهما الكبيرين في الدور قبل النهائي، ومن هذا المنطلق ينتظر عشاق اللعبة وفي مقدمتهم مسؤولون في الأردن والبحرين والدولة المضيفة قطر الى جانب الدول الشقيقة، ان يقدم المنتخبان عرضا يعيد الصورة المضيئة للكرة العربية، وبعيداً عن الشد العصبي الذي يفقد اللاعبين اتزانهم ويبعدهم عن اظهار قدراتهم الفنية، خاصة ان المباراة التي تختتم بها الدورة تبث على قنوات الجزيرة الرياضية وتحظى بحضور اعلامي كبير، كما يطغى حديث الوسط الرياضي على اي حديث في العاصمة القطرية، واكثر من هذا ان انظار الشعبين الأردني والبحريني تتجه صوب ستاد السد.
الأوراق الفنية
قد يظن البعض من الإعلاميين والمحللين والمتابعين لمنتخبي الأردن والبحرين في هذه الدورة، ان الأوراق الفنية باتت مكشوفة، الا ان "مكر" المدربين وارد للتغرير بالمنافس، سواء من حيث العناصر التي يشركها كل مدرب او يحجبها لوقت ما، او للأسلوب الذي ينتهجه وما يمكن تحريكه من "ادوات" مفاجئة على بعض المحاور، في ظل غياب عنصر فاعل او أكثر، بسبب العقوبة او الإصابة.
واذا كان "النشامى" قد نجح في الفوز على الكويت بهدفين نظيفين ونجح منتخب البحرين على فلسطين بثلاثية مقابل هدف، فإن هذا يعني ان لدى المنتخبين عناصر قادرة على التسجيل، رغم غياب هداف الدورة لغاية الآن عبدالله ذيب عن صفوف "النشامى" لنيله انذارين وكان يفترض من اللجنة المنظمة للدورة، ان تطبق تعليمات الاتحاد الدولي "فيفا" وذلك بإسقاط الانذارات عن اللاعبين وعدم نقلها الى الدور قبل النهائي والنهائي!
على الجهة المقابلة وفي هذا الجانب فإن لدى البحرينيين لاعبين يتمتعون بالسرعة والقدرة على التسجيل مثلما برز العلوي وسلمان عيسى.
تشكيلة المنتخبين
وينتظر ان تضم تشكيلة المنتخب الوطني "لؤي العمايرة وشريف عدنان ومحمد مصطفى وسليمان السلمان ومحمد الدميري وسعيد مرجان وبهاء عبدالرحمن ورائد النواطير وخليل بني عطية وحمزة الدردور وراكان الخالدي.
وتبقى اوراق لدى المدير الفني تتمثل بمهند محارمة ومحمد الداوود ومصعب اللحام وابراهيم الزواهرة ورامي سمارة وعلي الشقران.
وفي اطار التشكيل العام يضم المنتخب البحريني سيد محمد جعفر ومحمود عبدالرحمن ومحمد الواوي واحمد العنزي وحمد راكع وسامي الحسيني وسليمان عيسى وعبدالله عمر وحسن اسماعيل وعباس خميس وابراهيم العبيدلي وفاهد فردان وحسن اسماعيل وعباس خميس وابراهيم لطف الله وصالح محاميد ومحمود معرفي وعبدالله عمر.
حمد: الشباب يعوض الخبرة
وفي تصريح للمدير الفني عدنان حمد للوفد الاعلامي حول المباراة قال"وصول المنتخبين للمباراة النهائية يؤكد احقيتهما وافضليتهما من بين المنتخبات.
اما وقد وصل الأردن الى هذه المباراة، فإننا ننظر الى الذهب لما له من اثر كبير على اللاعبين اذا ما تحقق بعون الله.
صحيح ان المنتخب يغيب عنه عنصران اساسيان ولهما الخبرة وهما عبدالله ذيب للإيقاف، وانس بني ياسين للاصابة، الا اننا في الجهاز الفني ركزنا في التدريب الاخير على البديلين، آملاً ان يعوض الشباب ومن معهم من ذوي الخبرة هذا الغياب ويقدموا العرض المطلوب.
وعن المنتخب البحريني قال: انه يملك الخبرة وقد نال فترة راحة أكثر من منتخبنا الذي لعب خمس مباريات في اثني عشر يوماً، الا انني اعول على عزيمة واداء اللاعبين الرجولي لتحقيق هدفنا، فقد قدموا مباريات طيبة امام المنتخبات التي واجهها، حاله حال المنتخب البحريني الذي اقصى منتخبات لها سمعتها.
واكد حمد ان الثقة بعناصر المنتخب كبيرة وأن فوزهم على المنتخب الكويتي منحهم ثقة عالية ليكونوا طرفاً في النهائي وتطلعهم لتحقيق ما يسعد الأردنيين.
حمدان يزور اللجنة الاولمبية القطرية
بحث رئيس البعثة الأردنية المشاركة في دورة الالعاب الرياضية العربية د.ساري حمدان مع رئيس اللجنة الأولمبية القطرية الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني التعاون الثنائي بين لجنتي البلدين.
ونقل حمدان خلال الزيارة التي قام بها والوفد الاداري والوفد الاعلامي أمس الى اللجنة الاولمبية القطرية تحيات سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية مؤكداً حرص سموه على التواصل الأردني القطري في المجال الرياضي والشبابي.
من جانبه اكد الشيخ سعود بن عبدالرحمن عمق العلاقة التي تربط بين البلدين والذي جاء أخيراً بمشاركة الأردن في هذه الدورة.
وقال اننا على استعداد بتطوير العلاقة الرياضية من خلال اقامة اللقاءات والمعسكرات في قطر والأردن وكذلك النشاطات التي تستضيفها الدوحة على أكثر من صعيد.
واشاد رئيس اللجنة القطرية بالنتائج التي حققها الأردن وما تعكسه من تطور الرياضات الأردنية حيث سيكون ختام الدورة في لعبة كرة القدم بين الأردن والبحرين.
الفرسان في بطولة الفردي
يدخل نجوم فروسيتنا الأربعة هاني وإبراهيم وسعيد العابورة وغسان قصار منافسات بطولة الفردي للقفز عن الحواجز التي تقام على ميدان الشقب.
ويتطلع الفرسان لخوض منافسات قوية في البطولة التي تجمع النخبة العربية على خيول اختيرت بعناية لإثبات الوجود في هذه المنافسات التي ظهرت ملامها في بطولة الفرق التي انتهت أمس الأول.
ويبدو فرصة فارسنا إبراهيم بشارات كبيرة لدخول جولة التمايز مع ابرز الفرسان العرب خاصة، وانه أنهى الجولتين في بطولة الفرق من دون أخطاء.
آنسات المبارزة في مسابقة الفرق اليوم
يشارك منتخب الآنسات في مسابقة سلاح الشيش، التي تنطلق يوم غد الجمعة، بمشاركة منتخبات قطر، تونس، لبنان، مصر، ويمثل الفريق اللاعبات رهف الحديدي ولارا زيادات وماريا بركات، وتملك لاعباتنا فرصة كبيرة في المنافسة على احدى ميدالية المسابقة، بعدما نال المنتخب برونزية مسابقة سلاح السابر.

التعليق