"منطقة العقبة": ملف تسكين الموظفين في عهدة "مكافحة الفساد"

تم نشره في الخميس 22 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 22 كانون الأول / ديسمبر 2011. 12:18 مـساءً

أحمد الرواشدة

العقبة- أكَّدَ رئيس سلطة منطقة سلطة منطقة العقبة الاقتصادية عيسى أيوب، أنَّ ملف تسكين الموظفين أصبح في يد هيئة مكافحة الفساد، بعد أنْ أحاله مجلس المفوضين رسميا في وقت سابق.
وطالب ايوب في حديث صحفي امس بمحاسبة المعنيين بملف تسكين موظفي السلطة، في إشارة واضحة إلى رؤساء سلطة ومسؤولين سابقين في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة. وشدَّدَ على أنَّه ليس لأحد من أعضاء مجلس المفوضين الحق بفتح الملف مجددا، لوجود شبهات فساد، رائيا أنَّ التعامل معه من صلاحيات هيئة مكافحة الفساد والجهات المختصة.
 من جهة أخرى، قرَّرَ مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة تثبيت 757 عاملا على كادر السلطة ممن تمَّ تعيينهم قبل 1 - 10 - 2006، إضافة لمن انقطع عن عمله ولم تتخذ بحقه إجراءات قانونية وفقا لقانون العمل، فيما أرجأ المجلس تثبيت بقية العمال إلى حين صدور نتائج دراسات يجريها ديون الخدمة المدنية ووزارة تطوير القطاع العام.
وكان عمال المياومة أغلقوا طيلة يوم طيلة مكتب رئيس السطة عيسى أيوب، احتجاجا على ممالطة السلطة بتثبيتهم على كادرها وسط حالة من التوتر بين أوساط العمال.

التعليق