فرشاة الأسنان: أهميتها ونوعيتها وطريقة استعمالها

تم نشره في الخميس 22 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • استعمال الفرشاة لفترة طويلة ينتج عنه مشاكل عديدة أهمها التسوس والتلون والتآكل -(أرشيفية)

عمان-  يعتقد كثيرون أن فرشاة الأسنان ليست ذات أهمية في تنظيم الأسنان، ما ينتج عن ذلك الإهمال في استعمال الفرشاة لفترة طويلة ينتج عنها في النهاية مشاكل عديدة لا تعد ولا تحصى في الأسنان أهمها: التسوس والجير والتلون والتآكل والتفتت وسوء المظهر المبكر، وأيضا مشاكل عديدة في اللثة وأهمها:
تراجع اللثة عن سطوح الأسنان والالتهاب الحاد المزمن للثة والانتباجات وتكون اللثة المرضي، وكلها تؤدي في النهاية الى قلع معظم الأسنان في مرحلة مبكرة من العمر.
من أهم أسباب التسوس عدم استعمال الفرشاة يوميا خاصة قبل النوم، وبالإضافة الى تناول المواد الحامضية أو السكرية بكثرة خاصة قبل النوم وأيضا المشروبات الكحولية وكثرة التدخين واستعمال أعواد الأسنان الخشبية بطريقة خاطئة ومضغ الأشياء الصلبة.
طرق الوقاية: ينصح بالتفريش غير الشديد على الأسنان يوميا خاصة قبل النوم بنصف ساعة والإبقاء على التفريش مدة 3 دقائق، ويمكن استخدام الخيوط السنية لتنظيف سطوح ما بين الأسنان من فضلات خاصة إذا كانت تلك الأسنان متراكبة.
ملاحظة:  رائحة الفم غير الطبيعية تنتج عن تخمر الفضلات الطعامية المتبقية بين الأسنان بفعل الجراثيم الفموية.
طريقة استخدام الفرشاة
إن الطريقة المفضلة لتفريش الأسنان هي:
1 - التفريش العمودي للسطوح الخارجية للأسنان حيث تكون الأسنان العلوية ملامسة للسفلية.
2 - بعد فتح الفم تفرش السطوح الكامنة والداخلية لأسنان كل فك على حده.
3 - إعادة تلامس الأسنان العلوية مع السفلية ومن ثم التفريش النهائي الذي يضمن إزالة بقايا الطعام خاصة بين الأسنان.
4 - من المهم التركيز على المنطقة التي تلتقي بها الأسنان مع اللثة (عنق السن) وكذلك بين الأسنان من الناحيتين الداخلية والخارجية.
5 - ينصح أطباء الأسنان بالامتناع عن تنظيف الأسنان بشدة؛ لأنها تؤذي طبقة الميناء وتؤدي الى انحسار اللثة.
6 -  من المهم تنظيم الفرشاة بعد كل استعمال لمنع تراكم بقايا معجون الأسنان وفضلات الطعام عليها.
7 - لمنع انتقال الفرشاة بين أفراد العائلة الواحدة من المهم فصل فراشي الأسنان بعد كل استعمال.
نوعية الفرشاة المستخدمة
فرشاة الأسنان المفضلة هي الفرشاة التي تنظف معظم سطوح الأسنان خاصة الأضراس الخلفية وخصوصا ضرس العقل الذي تترافق مع بزوغه حبوب لثوية خفيفة تساعد على تجمع بقايا الطعام وبطريقة من الصعب الوصول إليها عن طريق الفرشاة.
درجة القساوة المفضلة عند تنظيف الأسنان
1 - يفضل استعمال فراشي أسنان ذات شعيرات قساوتها وسط MIDDLE للحالة الطبيعية غير المرضية عند المريض.
2 - أما نوع Hard فيستعمل عند المرضى الذين يحملون أسنانا متراكبة تساعد على تجمع بقايا الطعام وعلى حدوث الترسبات الكلسية الصعبة الإزالة.
3 - نوع Soft يفضل استعمالها في حالات الالتهابات الحساسة النازفة.
خلاصة
* استعمال فرشاة الأسنان بالطريقة الصحيحة عامل أساسي في إزالة بقايا الطعام الذي يضمن صحة الفم والأسنان واللثة.
* تنظيف الأسنان جزء من العناية بصحة الفم هذا بالإضافة الى التأكيد على زيارة طبيب الأسنان مرتين بالسنة على الأقل.
الدكتور معين حداد
رئيس اللجنة التثقيفية الإعلامية
نقابة أطباء الأسنان

التعليق