ندوة في السلط تنبذ العنف واستخدام السلاح في المشاجرات

تم نشره في الأربعاء 21 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء- حذر مفتي محافظة البلقاء الدكتور هاني العابد من اتباع البعض لما أسماهم "قلة من المفسدين"، يعملون على اثارة الفتن ونشر كل بذور التفرقة بين الاهل والمجتمع الواحد، مبينا حرمة حمل السلاح وترويع المواطنين.
واشار العابد خلال مشاركته في ندوة "لا للفتنة" والتي عقدها منتدى ابناء البلقاء الثقافي بالتعاون مع كلية الاميرة رحمة الجامعية، ان البعض يعمل على نشر ثقافة للفتن والعنف ويعمل على استخدام البعض وقودا لها، مطالبا الشباب بالنهوض والقضاء على كل اشكال التفرقة.
وبين العابد طرق مواجهة الفتن بالعلم والمعرفة لأن صاحب العلم والمعرفة يتخذ من التدابير ما يمنعه من الوقوع في الفتنة، وذلك بعدم العمل على نقل الاشاعات، والحرص على القول السديد، وعدم إطلاق الألسن فيما يثير الفتن، والعمل على الإصلاح بين الناس للحفاظ على نعمة الأمن والأمان.
وقال رئيس منتدى ابناء البلقاء الثقافي اشرف الشنيكات، إن الاسلام حرص على نبذ اثارة الفتن وحرمها في الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، لعظم آثارها على المجتمع الواحد ونتائجها في التفرقة والاقتتال، مبينا ان البعض يسيء لمفهوم العشائرية من خلال تحويله لسبب مباشر للعنصرية في حين ان العشائرية تعد من أهم ركائز ثبات واستقرار الدولة الأردنية.
وأضاف الشنيكات أن الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة كاملة ويتأثر بها بلدنا، تتطلب توحيد الصفوف والبحث عن عوامل الوحدة والاتفاق ونبذ كل اشكال التفرقة، والعمل على تقوية الصف الداخلي ضد الاخطار الخارجية والداخلية التي تهدد الوطن.
وختم الشنيكات حديثه بدعوة الشباب الذين يشكلون نصف الحاضر وكل المستقبل وهم عماد الامة واملها، بضرورة الانطلاق معا في صف واحد، لوقف كل اشكال الفتن واسباب التفرقة.
من جانبه قال عميد كلية الأميرة رحمة الجامعية الدكتور محمد السويلميين، إن ادارة الكلية كانت حريصة دوما على التواصل الدائم مع الطلبة وتلمس مشاكلهم وخلق بيئة مثالية للدراسة.
وبين السويلميين دور الكلية في اقامة النشاطات المختلفة، والتي تزيد المحبة والاخوة بين طلبتها مما ينعكس بشكل مباشر على العلاقة الاسرية بين الجميع، ويقضي تماما على كافة اشكال العنف الطلابي.
واختتمت الندوة بالاعلان عن اطلاق وثيقة لنبذ العنف في كلية الاميرة رحمة وجامعة البلقاء التطبيقية تحت عنوان "كلية الاميرة رحمة عائلة واحدة".

talal.ghnemat@alghad.jo

التعليق