شكاوى من تزايد ظاهرة طرح الأنقاض في السلط

تم نشره في الثلاثاء 20 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء- تزايدت الشكاوى من طرح الأنقاض ومخلفات الإنشاءات والبناء في مناطق بلدية السلط الكبرى التي تلقى بشكل عشوائي على جوانب الطرق، ما يتسبَّبُ بوقوع مشكلات بيئية تؤثر على الأراضي الزراعية، إضافة إلى دورها في إرباك حركة المرور، وإغلاق مجاري الأودية والعبارات.
وفي ظل غياب الرقابة الفاعلة واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين، يحمل المواطنون المسؤولية كاملة للبلدية والاشغال العامة، وفقَ مواطنين من سكان منطقة عين الباشا، فإنَّ مثل تلك الإعمال والممارسات تعَدُّ مخالفَةً صريحَةً للقوانين، وتُشكِّلُ اعتداءً على حقوق وممتلكات الآخرين، موضحين أنَّهم تقدموا بشكاوى عديدة للجهات ذات العلاقة، خاصة أنَّ غالبية تلك المخالفات تحدثُ في وضح النهار.
واشتكى بعض المواطنين من قيام المخالفين بطرح الانقاض في مواقع تكون قريبة لموقع الحفريات وبعيدة في نفس الوقت عن رقابة البلدية والجهات المعنية، الأمر الذي يضر بالبيئة من وجهة نظرهم.
المواطن أحمد الفلاح من سكان منطقة سوادا والتي تقع غرب السلط، قال إنَّ عشرات القلابات تقوم بطرح ما تحمله من انقاض بالقرب من مكان سكنه وذلك بدافع توفير المال والجهد والوقت بدلا من ذهابه الى الموقع المخصص لطرح الأنقاض الذي يكلفه مصاريف ووقتا إضافيا.
كذلك اشتكى مواطنون في منطقة شارع الستين من قيام أعداد كبيرة من القلابات بطرح الأنقاض بالقرب من الشارع الرئيسي المؤدِّي إلى مناطق سكناهم، مؤكدين استياءهم من تجاهل البلدية ومديرية الاشغال للمخالفين الذين يقومون بطرح الأنقاض، خصوصا أنَّ مثل تلك العمليات يترتب عليها مشاكل بيئية وصحية.
من جانبه، قال رئيس لجنة بلدية السلط الكبرى عوني كوكش إنَّ على المواطنين التعاون مع البلدية بالتبليغ عن عمليات طرح الانقاض التي تتم بالقرب منهم، وذلك بأخذ رقم المركبة التي تقوم بطرح الانقاض، ليتمَّ اتخاذ الاجراء القانوني بحقه بتحويله إلى الحاكم الإداري.
وبيَّنَ كوكش أنَّ البلدية قامت بعملية مسح ميداني على كامل المناطق التي يتم فيها طرح الأنقاض، وشكلت لجان رقابة وتفتيش لمنع حدوث عمليات طرح الأنقاض.
بدوره، أقرَّ مدير أشغال محافظة البلقاء المهندس جميل المشاقبة بصعوبة السيطرة على المشكلة، محيلاً ذلك إلى أنَّ القلابات التي تقومُ بطرح الأنقاض ليس لها موعد محدد. وأضاف أنَّ كوادر مديرية الأشغال تقومُ بإزالة الأنقاض بين فترة وأخرى.

التعليق