نيمار يشيد ببرشلونة ولا يعتقد أن النهائي مواجهة بينه وبين ميسي

تم نشره في الأحد 18 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً

يوكوهاما - أكد المهاجم نيمار نجم سانتوس البرازيلي أمس أن برشلونة، خصم فريقه في نهائي مونديال الأندية باليابان اليوم الأحد، هو الفريق “الأفضل في العالم”، ورفض اعتبار المباراة مواجهة بينه وبين الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم الفريق الكتالوني.
وأكد نيمار، في مؤتمر صحفي، أن مباراة غد(اليوم) “هي الأهم” للاعبي فريقه، واعتبر أنها “تفتح صفحة جديدة في كرة القدم”.
وقال نجم سانتوس “لا توجد مواجهة ميسي-نيمار، بل سانتوس-برشلونة، واليوم ستكون مباراة للتاريخ”، مؤكدا أن فريقه سيقدم كرته المعتادة “بصرف النظر عن المنافس”.
كما أشار إلى أن أحلامه كلاعب كرة “تحولت إلى حقيقة” بفضل تمكنه من خوض النهائي مع سانتوس أمام برشلونة، “الفريق الأعظم في العالم”، رغم أن “المهم الآن هو أن يفوز سانتوس ويتوج بطلا”.
وخلال مباراة النهائي، سيحاول نيمار “الاستحواذ على الكرة والتقدم إلى الأمام” كما اعتاد، وأن يجعل قائد الدفاع الكتالوني كارلوس بويول “يتعب بعض الشيء”، مشيرا إلى أنه يتطلع إلى مبادلة قميصه معه بعد المباراة لأنه “قائد عظيم”.
واعتبر نيمار أن مساعي برشلونة وريال مدريد لضمه تمثل “شرفا”، لكنه قال إن “المستقبل يعرفه الرب”: “إنني لاعب في سانتوس وأود مساعدة الفريق على الفوز بمونديال الأندية”.
بدوره، قال موريسي راماليو مدرب الفريق إنه لا يفكر بتعديل طريقة لعبه غدا: “سانتوس سيحتفظ بالكرة، ذلك هو أسلوبنا، نتمتع بسرعة كبيرة وسنخلق فرصا بذلك”.
وأبرز المدرب أنها مباراة “مميزة جدا” ضد فريق وصفه بأنه “رقم واحد”، معتبرا أنه على الرغم من أن “الفارق الاقتصادي كبير” بين الناديين، إلا أن لاعبيه “سيحاولون تقديم أفضل” ما لديهم، لأن “أي شيء قد يحدث” في هذه النوعية من المباريات.ونفى راماليو عزمه تخصيص رقابة خاصة لميسي “برشلونة ليس ميسي وحده، هناك الكثير من اللاعبين الخطرين ومراقبتهم جميعا ستكون أمرا صعبا”.-(إفي)

التعليق