إربد: مياه عادمة تدهم منزلا وتشرد ساكنيه

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • مياه صرف صحي تدهم اثاث المنزل في اربد بداية الاسبوع الحالي-(الغد)

أحمد التميمي

إربد - شردت مياه الصرف الصحي عائلة مكونة من 5 أفراد، بعدما تدفقت المياه العادمة إلى منزل المواطن عصام كتكت وأدت إلى إتلاف معظم محتويات منزله في منطقة البارحة باربد بداية الاسبوع الحالي.
وحسب كتكت فإن المياه العادمة أتت على محتويات المنزل كافة بعد أن تأخرت شركة مياه اليرموك في معالجة المشكلة منذ بدايتها، مشيرا إلى انه بصدد رفع دعوى قضائية على الشركة لتسببها بإتلاف محتويات المنزل.
وقال إن المياه العادمة غمرت معظم الغرف وبارتفاع وصل إلى حوالي 2 سنتمتر، محملا المسؤولية لشركة اليرموك جراء وجود أخطاء فنية في تمديد الشبكة، أدت إلى انغلاق في شبكة الصرف الصحي في الشارع الرئيس وأدت إلى تدفقها عبر منهل موجود داخل المنزل.
وقدر كتكت حجم الخسائر في ممتلكات منزله بحوالي 10 آلاف دينار بعدما أتت المياه العادمة على السجاد والأثاث والأدوات الكهربائية في المنزل، مشيرا إلى أن أفراد عائلته الآن مشردون في منازل أقربائه.
وقال كتكت إن شركة اليرموك تأخرت في معالجتها للمشكلة بالرغم من الاتصالات العديدة التي أجريت مع الشركة، مؤكدا أن المياه العادمة ما تزال موجودة في المنزل لغاية الآن بالرغم من قيام الشركة بتنظيف المناهل الموجودة في المنزل.
وطالب كتكت بتعويضه ماديا عن الأضرار التي لحقت بممتلكات منزله، مؤكدا انه يجب على الشركة حصر الأضرار التي لحقت بالمنزل، بيد أن شيئا لم يحدث سوى قيام موظفي الشركة بفتح المجاري وبعدها غادروا.
بدوره، قال مدير الصرف الصحي في شركة مياه اليرموك المهندس محمد التهتموني إن موظفي الشركة قاموا بفتح المنهل المغلق في الشارع الرئيسي، إضافة إلى قيام الموظفين بفتح المناهل داخل المنزل والعمل على تنظيفها.
وأضاف التهتموني أن المنازل القريبة من شبكة الصرف الصحي الرئيس معرضة في أي وقت للانسداد وبالتالي ارتدادها للمنازل التي يكون مستواها متدنيا عن مستوى الأرض، مؤكدا انه في هذه الحالة يجب على المواطنين تركيب "ردادات" تحسبا لأي راجع.
وأوضح التهتموني انه تم كتابة تقرير فني عن منزل المواطن الذي تعرض منزله لتدفق مياه صرف صحي لإدارة الشركة، مؤكدا انه تم فتح مناهل الصرف الصحي المغلقة والأمور عادت إلى طبيعتها.
وأشار إلى الممارسات السلبية التي يقوم بها المواطنون في مختلف مناطق مدينة اربد بوضع أشياء صلبة داخل مناهل الصرف الصحي تؤدي إلى إغلاقها في كثير من الأحيان، داعيا المواطنين إلى عدم إلقاء مواد من شانها إغلاق الشبكة.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق