تقرير اخباري

تقييم شامل لمسيرة الجودو بعد الاخفاق في الدورة العربية

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • وفد المنتخب الوطني للجودو قبيل سفره الى قطر (الغد)

أيمن وجيه الخطيب

عمان- خرج المنتخب الوطني للجودو من منافسات الدورة الرياضية العربية الثانية عشرة المقامة حالية في قطر خالي الوفاض، حيث غادر لاعبو المنتخب المنافسات من الادوار الأولى للمسابقة.
ومثل المنتخب الوطني في الدورة: محمد ذياب في وزن تحت 100كغم، ومحمد اشتيان وزن فوق 100 كغم، وابراهيم خلف في وزن تحت 90 كغم، وبكر جميل في وزن تحت 81 كغم، وحمد خليل في وزن تحت 73 كغم، ومحمد غازي في وزن تحت 66 كغم، وغيث نايف في وزن تحت 60 كغم، ومحمد خلف في الوزن المفتوح، والتقى لاعبو المنتخب الوطني، بلاعبين محترفين وعلى مستوى عال في لعبة الجودو.
وكان رئيس اتحاد الجودو المهندس بكر العبادي قد حضر اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد العربي للجودو في قطر، وتم فيه استعراض خطة العام المقبل، وقد يستضيف الأردن بطولة عربية للجودو وبطولة غرب آسيا للجودو، كما أعلن العبادي عن استضافة الأردن لاجتماع غرب آسيا للجودو في شهر كانون الثاني (يناير) المقبل.
وحول مشاركة الجودو في الدورة العربية قال رئيس الاتحاد، إن اللاعبين قدموا أفضل ما عندهم، حيث كانت المنافسات قوية من قبل لاعبي دول المغرب وتونس وليبيا وقطر واليمن والسعودية، وهم لاعبون
 محترفون وأبطال عالميون.
وأضاف، ان لاعبي المنتخب الوطني للجودو، وصلوا الى الأدوار المتقدمة لكن الحظ عاندهم في تحقيق الميداليات، وكانوا يطمحون بتحقيق إنجاز متقدم، الا إن مستوى اللاعبين الآخرين المشاركين في منافسات الجودو هم من أقوى اللاعبين.
وقال العبادي، انه سيتم اجراء تقييم عام وشامل ووضع خطة جديدة تستهدف فئة الناشئين والسيدات، وانه لا بد من تهيئة جيل من الناشئين والواعدين، وانه يجب ان يكون للعنصر النسوي حصة كبيرة في العام المقبل.
وأكد إنه تجري حاليا مباحثات من أجل استقطاب مدرب أجنبي من اليابان في الدرجة الأولى، أو من المغرب أو الجزائر، وانه يجب العمل على صقل مهارات اللاعبين الفنية، وانه ستكون الخطة التدريبية المقبلة شاملة.
وقال العبادي إنه سيتم تقديم تقرير تحليلي لنتائج المنتخب الوطني من قبل اللجنة الفنية والمعنيين بذلك، وبناء عليه سيتم العمل على معالجة مكامن القوة والضعف.
وتطرق العبادي الى ميزانية اتحاد الجودو، التي حالت دون أقامة معسكرات للمنتخب الوطني او المشاركة في بطولات مهمة، وعمل اتحاد اللعبة على تقنين نفقاته كي يتأقلم مع ميزانيته.
ونوه العبادي بإن المنتخب الوطني كان قد حقق المركز الثاني في بطولة لبنان الدولية، قبيل مشاركته في الدورة العربية.

التعليق