حاوية قمامة تستنفر الأمن في الزرقاء

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:23 مـساءً

حسان التميمي

الزرقاء- تحفظت الأجهزة الأمنية في مديرية شرطة محافظة الزرقاء أول من أمس على حاوية نفايات بمنطقة الوسط التجاري، بحثا عن مخلفات طبية معدية، وفقا لشهود عيان أشاروا إلى أن عملية التحفظ جاءت بعد الابلاغ عن وجود مخلفات تحوي جرثومة مميتة.
وأكد مصدر أمني لـ"الغد" ان احد المواطنين تقدم ببلاغ عن التخلص من مخلفات منزلية (فرشة ومخدة) لشخص مصاب بالسل وطرحها بشكل عشوائي في حاوية القمامة، حيث قامت الاجهزة الامنية وبدعم من الادارة الملكية لحماية البيئة بالكشف الاولى على الحاوية قبل التحفظ عليها ونقلها لإجراء الفحوص اللازمة على محتوياتها.
وأوضح المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه انه تم اجراء فحوص مخبرية في مستشفى الامير فيصل بلواء ياجوز تبين أنه لا وجود لأمراض معدية او مواد سمية، كما تم ايضا اجراء الفحوص الجنائية اللازمة للتأكد من عدم وجود محاولة لإخفاء معالم جرمية من خلال ترهيب المواطنين من الاقتراب من الحاوية.
وقد أثار وجود الفراش في الحاوية وتواجد رجال الامن العام سيلا من الإشاعات، فتجمهر المواطنون هناك، لاسيما بعد سريان إشاعة زعمت وجود مواد شديدة السمية داخل الحاوية المذكورة، وقد تبين لاحقا بطلان هذه الإشاعة.
إلى ذلك قال مصدر في الادارة الملكية لحماية البيئة، إن فرع الادارة في الزرقاء تلقى ملاحظة حول وجود مخلفات في الحاوية لشخص مصاب بمرض معدٍ، حيث تم ارسال فريق متخصص للكشف على الموقع واتخاذ الإجراءات اللازمة، مبينا أن جميع العاملين في "الادارة الملكية" في حالة استعداد دائم ويتجاوبون مع الملاحظات الواردة بشكل فوري وبدون تأخير.
واضاف أن هدف الادارة العام يشتمل على التقليل من الاعتداءات على البيئة بجميع عناصرها، وان رؤية الادارة ورسالتها تهدفان إلى أن تكون البيئة الاردنية بيئة نظيفة وآمنة مع وجود تشريعات ومستوى وعي بيئي عال في المجتمع.

hassan.tamimi@alghad.jo

التعليق