استقبال حافل لأبطال بناء الأجسام العائدين من الدوحة

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • استقبال وفد منتخب بناء الاجسام العائد من الدوحة امس -(من المصدر)

أيمن وجيه الخطيب

عمان - عاد إلى عمان يوم أمس، وفد المنتخب الوطني لبناء الأجسام قادما من قطر، بعد ان أنهى مشاركته في فعاليات الدورة الرياضية العربية الثانية عشرة، حيث توشح لاعبو المنتخب الوطني بثلاث ميداليات ملونة، فقد حقق اللاعب محمد الخالدي أول ميدالية ذهبية للأردن في الدورة من خلال وزن 65 كغم، ونال اللاعب احمد السعافين الميدالية البرونزية في وزن 100 كغم، وحصل اللاعب حسني مروح على الميدالية البرونزية في وزن 75 كغم، وأشرف على تدريب المنتخب الوطني المدرب علي عبد الرزاق، ورافق المنتخب الإداري محمد العباسي.
وكان على متن الطائرة التي أقلت المنتخب الوطني لبناء الأجسام وزير الشباب والرياضة د. محمد القضاة، الذي هنأ المنتخب بالانجاز الكبير الذي حققه في الدورة العربية، ووعد بلقاء المنتخب في الأيام المقبلة، كما كان على نفس الطائرة رئيس اتحاد الجودو م. بكر العبادي.
وكان في استقبال الوفد نائب رئيس اتحاد بناء الإجسام مأمون كلمات، ومدير الاتحاد محمد الزقزوق، ومندوبا اللجنة الأولمبية رنا السعيد ومحمد الزماميري.
وشاركت فرقة موسيقية في حفل الاستقبال معبرة عن ابتهاجها بانجاز نجوم بناء الإجسام.
 وقال اللاعب محمد الخالدي صاحب أول ميدالية ذهبية للأردن في الدورة العربية، أن منافسات بناء الإجسام كانت قوية، وإن الدورة العربية اشبه بـ"دورة أولمبية"، وان شعوره لا يوصف ولا يقدر بثمن، واهدى ميداليته الذهبية إلى قائد الوطن والى الشعب الأردني.
وأضاف الخالدي قائلا: "إن هدفي كان تحقيق الميدالية الذهبية وتحقق ذلك، وهذه الميدالية هي السابعة لي في عدة بطولات مختلفة، وأجمع في رصيدي ايضا 11 ميدالية فضية وبرونزية".
وقال اللاعب حسني مروح صاحب الميدالية البرونزية، انه كان يطمح باحراز الميدالية الذهبية أو الفضية، واستطاع ان يحرز الميدالية البرونزية، حيث كانت المنافسات قوية، مؤكدا ان الانجازات التي حققها المنتخب الوطني تليق بسمعة الأردن في كافة المحافل الرياضية.
وقال اللاعب احمد السعافين صاحب الميدالية البرونزية، إن المنافسات في وزنه هي من أقوى منافسات البطولة، وانه حسب رأي الجمهور وكافة من تابع النزالات، كان يستحق مركزا متقدمة بدلا من المركز الثالث، مؤكداً إنه قدم أفضل ما عنده في البطولة لتعزيز مكانة الأردن في منافسات الدورة العربية.
وقال المدرب علي عبد الرزاق: "البطولة كانت قوية، والمنتخب الوطني كان قد دخل في معسكرات تدريبية وتحضيرية من أجل خوض منافسات الدورة العربية منذ بداية العام الحالي، وحقق المنتخب علامة كاملة، حيث شارك في منافسات بناء الأجسام 3 لاعبين جميعهم حققوا الميداليات".
وأشاد عبد الرزاق بدعم رئيس البعثة الأردنية د. ساري حمدان، وأمين عام اللجنة الأولمبية لانا الجغبير، اللذين تابعا وآزرا  المنتخب خلال المنافسات.

التعليق