معان: تواصل إضراب موظفي البلدية يغرق شوارع المدينة بالنفايات

تم نشره في الأحد 11 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً

حسين كريشان

معان- واصل موظفو بلدية معان الكبرى إضرابهم المفتوح لليوم الثالث على التوالي، أمام مقر مدخل مدينة الحجاج بوسط المدينة للمطالبة بـ"تحسين أوضاعهم المعيشية والوظيفية"، ما احال شوارع المدينة الى مكرهة صحية بسبب تراكم النفايات.
ويسود مجتمع المدينة حالة من القلق بسبب كثافة النفايات في الشوارع، بعد أن امتنع سائقو الضاغطات عن تشغيل آلياتهم، في الوقت الذي يؤكد فيه مواطنون أن واقع النظافة في المدينة، شبه معدوم.
وأكد أصحاب عدد من المحال التجارية في البلدة أن حاويات النفايات تمتلئ بشكل سريع، لكثرة النفايات الناتجة عن مخلفات المحلات كبقايا الخضار والفواكه وغيرها ما يراكم كميات كبيرة منها تزيد على طاقة الحاويات الاستيعابية، ما يجعلها مصدرا لتكاثر القوارض والذباب في المنطقة.
وطالب مواطنون في معان الحكومة بضرورة ايجاد حل سريع لمشكلة تراكم النفايات تحاشيا لإلحاق الأذى بهم جراء انبعاث روائح كريهة منها، لافتين الى أنها أصبحت بيئة خصبة لانتشار الأمراض، إضافة إلى ما تعكسه من واقع غير حضاري عن المدينة.
ولم تفلح الجهود التي بذلتها الجهات الرسمية وبعض وجهاء المدينة ورئيس وأعضاء لجنة بلدية معان بثني سائقي الضاغطات عن الإضراب.
ويطالب المضربون بشمولهم بمكافأة نهاية الخدمة، إلى جانب تطبيق نظام الخدمة المدنية على موظفي البلديات، إضافة إلى تثبيت عمال المياومة الذين مضى على تعيينهم فترة طويلة ويعيلون أسرا كبيرة.
كما طالبوا بصرف علاوة صعوبة العمل "بدل عدوى" لسائقي الضاغطات، ورفع قيمة بدل التنقلات إلى 20 ديناراً أسوة بموظفي الدوائر الحكومية، إضافة إلى صرف المكافأة الشهرية وقدرها 30 % من الراتب الأساسي، لمساواتهم مع باقي موظفي البلديات في المملكة.
وأكدوا ضرورة شمول موظفي البلديات بهيكلة الرواتب التي أقرتها الحكومة، وإقرار التأمين الصحي الخاص والتعجيل بتخصيص قطعة ارض لجمعية موظفي البلدية للنهوض بمستوى الجمعية، الى جانب المطالبة بتوفير مقاعد جامعية للعاملين وأبنائهم في جامعة الحسين بن طلال، أسوة بموظفي وزارة التربية والتعليم.
الى ذلك أكد مصدر في بلدية معان أن المجلس البلدي اتخذ قرارا برفع المكافأة الشهرية لتصل إلى 30 دينارا، مشيرا الى ان المجلس البلدي اتخذ قرارا أيضا بصرف علاوة "بدل عدوى" بنسبة 30 % من إجمالي الراتب الأساسي لجميع سائقي الضاغطات، إضافة إلى شمول أحد عمال الوطن بالعلاوة.
وأوضح أن المجلس البلدي اتخذ كذلك قراراً ايضا بتثبيت 17 موظفا جرى تعيينهم في وقت سابق على نظام المكافأة بدون قرار مجلس بلدي أو موافقة وزير الشؤون البلدية، لافتا إلى أن المجلس قام بمخاطبة وزارة البلديات للموافقة على هذه القرارات.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق