ريال مدريد سعيد بالفوز الاستعراضي ومانشيني يرضى بالخروج المبكر

تم نشره في الجمعة 9 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • مهاجم ريال مدريد غونزالو هيغواين يحتفل بهدف له في مرمى أياكس أول من أمس -(رويترز)
  • لاعبو نابولي يحتفلون بتأهلهم إلى ثمن نهائي دوري الأبطال أول من أمس -(رويترز)
  • جرافيك

مدريد - صرح البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، بأن الفوز على أياكس الهولندي بثلاثية نظيفة في دوري الأبطال لا يعد مقياسا للقاء الكلاسيكو الذي سيجمع الملكي مع غريمه برشلونة يوم غد السبت.
وفي تصريحات صحفية تناولتها وسائل الإعلام الإسبانية أمس الخميس، قال مورينيو "وفقا لما أتذكره فقد حققنا الموسم الماضي الفوز على أياكس وبعدها بيومين خسرنا أمام برشلونة، فالكرة عبارة عن صندوق من المفاجآت ولا يمكن معرفة ما سيحدث فيها".
وبالرغم من ذلك أكد مورينيو أن الريال يعد أكثر استقرارا كما أن لاعبيه اكتسبوا المزيد من الثقة واندمجوا مع بعضهم البعض بشكل أكبر كما أن مستوانا أفضل من العام الماضي".
وأضاف "كرة القدم هي كرة القدم ويبنغي احترامها ولا يمكن خوض المباريات دون أن يكون الهدف منها هو الفوز أو بشكل لا يتسم بالجدية.. عليك أن تكون جادا وبعدها من الممكن أن تفوز أو تخسر، أن تلعب بشكل جيد أو سيئ، ولكن الجدية أمر مهم".
وأعرب مورينيو عن سعادته بأداء الريال أمام أياكس، مبينا "إنها بطولة دوري أبطال أوروبا وينبغي أن نكون في أفضل مستوياتنا خلالها".
وعند سؤاله عن تشكيلة الملكي أمام البرسا وإمكانية خوض هذا اللقاء بنفس تشكيلة أياكس، لم يقدم مورينيو ردا حاسما واكتفى بالإشارة إلى إمكانية هذا الأمر.
من جهته، صرح الأرجنتيني غونزالو هيغواين مهاجم ريال مدريد أن لاعبي "الملكي" خاضوا لقاء أياكس واضعين نصب أعينهم "اسم الفريق وسمعته" بعد أن ضمنوا التأهل إلى ثمن نهائي البطولة الأوروبية.
وفي تصريحات صحفية أدلى بها بعد الفوز وتناقلتها وسائل الإعلام الإسبانية أمس الخميس، قال هيغواين "أنا سعيد جدا، فقد ضمنا التأهل لذا لم نلعب لهذا الغرض، ولكن من أجل اسمنا وسمعتنا".
وأضاف هيغواين، الذي سجل أحد أهداف الريال أمام أياكس، أن الملكي قدم مباراة جيدة وكان أفضل في الشوط الأول ولكن المهم أن الفريق حقق الفوز في نهاية الأمر، وقال إنه لا يعرف إذا كان سيشارك ضمن تشكيلة الفريق التي ستخوض مباراة الكلاسيكو التي ستجمع الملكي مع غريمه برشلونة يوم غد السبت في الليغا، مبينا "هذا القرار لا يخصني ولكنه من اختصاص المدرب وأنا سعيد بقدرتي على مساعدة الفريق عندما ألعب".
إلى ذلك، صرح البرازيلي كاكا لاعب وسط ريال مدريد بأن الوقت قد حان للتفكير في مباراة الكلاسيكو، وفي تصريحات صحفية أدلى بها بعد مباراة أول من أمس قال كاكا "ينبغي أولا أن نحتفل بالفوز على أياكس، كما أن الوقت قد حان للتفكير في مباراة البرسا ولكن دون الحديث عنها".
وأضاف "مباراة البرسا لا تعد مسألة محظور الحديث عنها، إنها مباراة مهمة ولكن هناك أمور أخرى ينبغي الحديث عنها الآن".
وأكد كاكا أنه أصبح جاهزا لما يطلبه منه المدير الفني بعد تعافيه من الإصابة التي أبعدته شهر عن المستطيل الأخضر، مبينا أن "المدرب هو من سيقرر الشيء الأفضل للفريق".
وأشاد البرازيلي بالمستوى الرائع للريال، الذي حقق فوزه الخامس عشر على التوالي، مشيرا إلى أن "نحن حجزنا مكاننا في التاريخ بتحقيقنا أكبر عدد من الفوز في المباريات بتاريخ مرحلة المجموعات بدوري الأبطال، كلها أرقام قياسية ولكننا لم نحصد أي بطولة بعد، مستوانا جيد ويتطور وهذا أمر لا يتم فقط من أجل مباراة البرسا".
مانشيني: الحياة لم تنته
وفي سياق أخر، قال الإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي إن "الحياة لم تنته"، وذلك بعد خروج الفريق من دوري أبطال أوروبا.
وفاز "سيتي" أول من أمس الأربعاء على ضيفه بايرن ميونخ الألماني بثنائية نظيفة، إلا أنه ظل في المركز الثالث للمجموعة الأولى برصيد عشر نقاط، بفارق نقطة خلف نابولي الإيطالي الذي فاز في نفس التوقيت على مضيفه فياريال الإسباني بنفس النتيجة.
وقال مانشيني عقب اللقاء: "الحياة لا تنتهي هنا. لقد تحولنا الآن إلى بطولة دوري أوروبا وهي التي ينبغي علينا اللعب فيها، وهي بطولة مهمة للسيتي".
وأضاف المدرب الإيطالي "لم أفز بهذه البطولة (دوري الأبطال) قط. سنقدم أفضل ما لدينا العام المقبل. كانت المرة الأولى التي نشارك فيها وعلينا أن نتطور. الطبيعي أن عشر نقاط كانت كافية للتأهل".
في الجهة المقابلة، صرح الأرجنتيني إيزيكيل لافيتزي لاعب وسط نابولي، بأن فريقه يرغب في الوصول إلى الأدوار الأخيرة ببطولة دوري الأبطال الأوروبي دون الاكتفاء بالتأهل إلى ثمن نهائي البطولة.
وفي تصريحات صحفية أدلى بها عقب فوز نابولي على مضيفه فياريال، أعرب لافيتزي عن رضاه "بهذا التأهل التاريخي" ولكنه يطمح فيما هو أبعد من ذلك في البطولة الأوروبية، وأضاف "من الرائع أن نتمكن من التأهل رغم صعوبة مجموعتنا، ولكن بعيدا عن هذا التأهل التاريخي نرغب في المضي قدما بالبطولة".
وأشار إلى أن لاعبي نابولي يبذلون جهدهم من أجل صالح الفريق دون أنفسهم "فنحن فريق متكامل يعرف كيفية الجري واللعب عندما تكون الكرة معه".
إقالة مدرب دينامو زغرب
قال دينامو زغرب الكرواتي إنه أقال مدربه كرونوسلاف يورتشيتش بعد هزيمة ساحقة على ملعبه 7-1 أمام ليون الفرنسي أول من امس الاربعاء.
وبهذه النتيجة احتل دينامو الذي يقترب من الفوز بلقب الدوري الكرواتي للمرة السابعة على التوالي المركز الأخير في المجموعة الرابعة بالبطولة الاوروبية بدون رصيد من النقاط في مبارياته الست وأحرز ثلاثة اهداف فقط بينما دخل 22 هدفا مرماه.
وقال زدرافكو ماميتش المدير التنفيذي لدينامو "اجتمع مجلس الادارة بعد المباراة مباشرة وقررنا الافتراق عن يورتشيتش بسبب النهاية المحرجة للمسيرة الاوروبية هذا الموسم، يجب ان نجد سبيلا لتعويض المشجعين. من الصعب تقبل هذه الهزيمة".
وأنهى دينامو مباراة أول من أمس بعشرة لاعبين بعد طرد يركو ليكو لحصوله على الانذار الثاني قبل ان يتقدم بهدف ماتيو كوفاتشيتش في الدقيقة 40.
واعترف يورتشيتش ان فريقه كان يواجه مهمة صعبة في دور المجموعات بدوري ابطال اوروبا، وقال "من الصعب العثور على عذر بعد الهزيمة الساحقة 7-1 لكن بلوغ دور المجموعات كان يعد انجازا كبيرا في بداية الموسم".
واضاف "نحن فريق شاب للغاية وهذه كانت أول مشاركة لكل اللاعبين في دوري ابطال اوروبا لذلك بالتأكيد هناك الكثير لنتعلمه".
وأحرز بافتيمبي غوميس مهاجم ليون أسرع ثلاثية على الاطلاق في تاريخ دوري ابطال اوروبا ليساعد فريقه الفرنسي على تحقيق الانتصار الساحق والتأهل لدور الستة عشر أول من أمس.
وسجل غوميس الأهداف الثلاثة في سبع دقائق أولها جاء قبل نهاية الشوط الأول مباشرة وهو ما يعني أن مهاجم منتخب فرنسا تخطى الرقم السابق المسجل باسم مايك نيويل لاعب بلاكبيرن روفرز في كانون الأول (ديسمبر) 1995.
كما أن الفوز 7-1 في المجموعة الرابعة الذي دفع ليون لدور الستة عشر للموسم التاسع على التوالي، هو الأكبر للنادي الفرنسي في دوري ابطال اوروبا وهي أيضا أثقل هزيمة للفريق الكرواتي في كل البطولات الاوروبية.
واحتاج ليون فريق المدرب ريمي غاردي أيضا لأن يخسر اياكس امستردام الهولندي على ارضه امام ريال مدريد الاسباني على أمل تعويض فارق الأهداف السبعة مع منافسه وهو ما فعله الفريق الفرنسي بسهولة بعد هزيمة اياكس 3-0.
وسجل غوميز أيضا هدفا رابعا ليصبح سابع لاعب فقط يحقق ذلك في مباراة واحدة بدوري ابطال اوروبا.
إلى ذلك، فتحت شركة مراهنات فرنسية تحقيقا بنتيجة مباراة دينامو زغرب وليون بحسب ما اعلن متحدث باسمها لوكالة "فرانس برس"، وقال هذا المتحدث لشركة "فرانسيز دي جو": "نقوم حاليا بتحقيق حول هذه القضية على ان تنشر نتائجه بعد ظهر اليوم لاننا نريد ضمان نزاهة المراهنات الرياضية"، مشيرا إلى أنه اجراء كلاسيكي عندما يتعلق الأمر "بنتيجة مريبة في مسابقة رياضية". -(وكالات)

التعليق