اعتصام لسائقي الشاحنات الأهلية بالعقبة

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة- نفَّذَ سائقو الشاحنات الأهلية في العقبة إضراباً مفتوحاً عن نقل البضائع والحاويات في الساحة رقم 1، احتجاجاً على مماطلة وزارة النقل ونقابتهم بإنشاء شركة مساهمة عامة لأصحاب الشاحنات.
وهدَّدَ السائقون بمزيد من الإجراءات التصعيدية واصطفاف آلاف الشاحنات على مداخل ومخارج ميناء الحاويات، في حال واصل المسؤولون وأصحاب القرار تجاهلهم وإهمالهم لمطالب السائقين وأصحاب الشاحنات التي وصفها بالمشروعة والعادلة وتلبي الحد الأدنى من العيش الكريم لعشرات العائلات من الأسر ذات الدخل المحدود.
وطالَبَ السائقون بتسهيل مرونة الإجراءات داخل ميناء الحاويات حيث يمنع حاليا نزول السائق من سيارته لأي سبب، إضافة إلى وجود رادارات مراقبة لتصيد السائقين ومخالفتهم، وإعادة النظر في آلية فرض المخالفات داخل ميناء الحاويات وعدم تصيد السائقين. واستهجن مئات السائقين المضربين أمام ميناء الحاويات عملية إرباك السائقين أثناء نزولهم للتحميل من الراشدية الى ميناء الحاويات وإجبارهم على التوقف في أربع مراحل بساعات انتظار تزيد على عشرات الساعات في منطقة الراشدية وساحة رقم 1 وساحة رقم 9 و المرحلة الأصعب داخل ميناء الحاويات، مؤكدين في الوقت ذاته أن الوضع الصحيح يتمثل في نزول الشاحنات من الراشدية إلى الحاويات مباشرة.
وانتقد أصحاب السيارات الشاحنة وضع الميناء المتردي، وافتقاره إلى الخدمات، إضافة إلى افتقاد بعض سائقي الشاحنات إلى وجود فترات راحة في التنقلات من وإلى عمان، ما أدى إلى وقوع حوادث على الطريق الصحراوي.
من ناحيته أكد رئيس نقابة أصحاب العاملين بالشاحنات محمد خير الداوود أنَّ وزارة النقل التزمت بالكامل بكافة مطالب أصحاب وسائقي الشاحنات الأهلية الذين يعملون على نقل الحاويات من العقبة إلى عمان والزرقاء ولا يقل عددهم عن 13 ألف شاحنة أهلية.
وأشار خلال تصريحات لـ "الغد" أنَّ مجلس الوزراء وافق على إنشاء شركة مساهمة عامة لأصحاب الشاحنات، وهي في مراحل التأسيس والتي من شأنها تحقيق العدالة للناقل الفردي، ما يساهم في عدم تغول أصحاب النفوذ والسماسرة على قطاع النقل خاصة الشاحنات الأهلية"، مؤكداً أن الشركة ستقوم بمهام الناقل الفردي ذي استقلال مالي وإداري تحت مظلة نقابة أصحاب العاملين بالشاحنات.

التعليق