محافظ الطفيلة: إلقاء زجاجات مشتعلة في باحة المحافظة لا علاقة له باعتصام العاطلين عن العمل

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • شبان عاطلون عن العمل في الطفيلة يغلقون احد شوارع المدينة بالاطارات المشتعلة-(الغد)

فيصل القطامين

الطفيلة- اكد محافظ الطفيلة حسن عساف ان القاء زجاجات مشتعلة في باحة مبنى المحافظة ليلة اول من امس، لاعلاقة له بالاعتصام الذي نفذه شبان امس امام البوابة المؤدية الى المبنى، احتجاجا على عدم توفر فرص عمل لهم.
وقال ان حادثة القاء الزجاجات لم تتسبب بأضرار باستثناء وجود آثار زجاجة مشتعلة في باحة المحافظة، في وقت لم ينف فيه قيام الشبان باشعال اطارات "الكاوتشوك" اثناء تنفيذهم الاعتصام الاحتجاجي.
على ان عساف اعاد تاكيده على أن الاوضاع باتت مستقرة بعد التقائه مع المعتصمين، الذين استمع الى مطالبهم، وأعدادهم، ليصار ومن خلال التواصل مع الجهات المعنية، الى توفير فرص عمل لهم في أقرب فرصة ممكنة، مؤكدا حق الجميع في فرصة عمل لتوفير سبل العيش الكريم.  ولفت عساف إلى ان احتجاج الشبان ورغم اشعالهم الاطارات لم يصحبة اي تدخل من قبل الاجهزه الامنية، حيث تم إزالة الإطارات المشتعلة في وقت قصير، ولم تحدث اي مضاعفات او اصطدامات.
 وكان شبان قد اقدموا امس على اشعال اطارات "الكاوتشوك" امام المدخل المؤدي الى مبنى المحافظة خلال اعتصام احتجاجي على عدم توفر فرص عمل لهم، خاصة وانهم يعيشون منذ سنوات في معاناة وحسب تعبيرهم "لا توصف".
وأكدوا أنه ومنذ سنوات لا تتوفر أي فرصة عمل، وان كافة الابواب قد أغلقت في وجههم، حتى باتوا غير قادرين على توفير أبسط مستلزمات المعيشة، مطالبين بتوفير فرص عمل في أي مجال، لاسيما وان بعضهم يحملون شهادة التوجيهي.

التعليق