ورشة لتمكين السيدات من إدارة الحملات الانتخابية في مادبا

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا- نظمت شبكة المرأة لدعم المرأة الأردنية بالتعاون مع جمعية فتيات البادية للتنمية والتدريب الخيرية في مقر الجمعية في مادبا أمس ورشة عمل بعنوان "تمكين السيدات في إدارة الحملات الانتخابية والوصول إلى مجالس الحكم المحلي "البلديات"".
وتهدف الشبكة التي تعد الأولى في الأردن إلى التمكين المعرفي والسياسي للمرأة في مختلف القوانين الناظمة للحياة السياسية، إضافة إلى التعريف بكيفية إدارة الحملات الانتخابية للعازمات على ترشيح أنفسهن في المجالس البلدية.
وقالت رئيسة الشبكة ماري حتر صويص إن الانخراط في العمل العام يساهم في تطوير العملية الانتخابية للمرأة في الجانب الانتخابي والترشيح، مع مراعاة أهمية فهم محتوى قانون الانتخاب للمجالس البلدية، وذلك من خلال تكثيف عقد ورشات عمل في كل مناطق المملكة.
وأضافت أن المرأة تواجه تحديات في مجال خوض الانتخابات خصوصا في المناطق النائية التي يتمثل بالمنطلق العشائري والكلفة المالية لإدارة الحملات الانتخابية وتوفير الفرص العادلة في الدعم اللوجتسي والإعلامي.
وبينت حتر أهمية قرار مجلس النواب في برفع  حصة المرأة لتصل 25 % من نسبة مقاعد المجالس المحلية المنتخبة، وأن القرار السياسي دعم للمرأة قبل القرار الشعبي، ما يعطي إشارة واضحة لدى القيادة بأهمية دور المرأة كشريك فاعل في عملية التنمية والإصلاح.
وعرجت حتر على أهمية فهم المرحلة التي تتطلب التغيير بشكل واضح يتلاءم مع تطلعات حاجات المواطن للإصلاح وتعزيز النهج الديمقراطي والحرية والعادلة والمساواة.
وأشارت رئيسة جمعية فتيات البادية للتنمية والتدريب الخيرية مشاعل الزبن إلى أهمية التشبيك مع كافة المنظمات الداعم لمسيرة المرأة الأردنية لتكون أكثر فاعلية في مجتمعها، مستعرضة أهداف الجمعية في بناء الركائز الأساسية للمرأة التي تعيش في محتواها البدوي.
ونفذت المدربة في الشبكة كلثم مريش بعض النماذج للمشاركة اللواتي يبلغ عددهن (20) مشاركة الراغبات بترشيح أنفسهن للمجالس البلدية.
وشددت مريش على ضرورة تمتع المشاركات بفهم القانون الانتخابي وزيادة في مهارات فن التعامل والتوصل مع المجتمع الناخب والاعتماد على أسلوب الإقناع لكسب التأييد والمؤازرة.

التعليق