عجلون: أعمال شغب في عنجرة على خلفية وفاة 3 شبان بحادث سير

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • حجارة متناثرة في أحد شوارع بلدة عنجرة بمحافظة عجلون نتيجة أعمال الشغب التي شهدتها البلدة أول من أمس-(الغد)

عامر خطاطبة

عجلون - عاد الهدوء إلى بلدة عنجرة بمحافظة عجلون عقب أعمال شغب قام بها شبان غاضبون ليلة أمس على خلفية روايات مفادها أن سبب الحادث المروري الذي أودى بحياة 3 شبان وإصابة رابع من أبناء البلدة فجر الثلاثاء كان جراء مطاردة دورية من الشرطة لهم. 
ونفى مدير شرطة المحافظة العقيد هاني أبو رمان في اتصال هاتفي أجرته معه "الغد" تلك الروايات، مؤكدا أنه التقى في ساعة مبكرة من صباح أمس عددا من وجهاء البلدة وذوي المتوفين، ما ساهم بعودة الهدوء ومنع الشباب من تكرار أعمال الشغب.
وجدد أبو رمان التأكيد بأن الحادث وقع جراء السرعة الزائدة على المنعطفات، الأمر الذي تسبب بانزلاق المركبة وتدهورها ومن ثم ارتطامها بشجرة ما تسبب بتسرب الوقود من الخزان واشتعال النار بها، مشيرا إلى أن التحقيق بالحادث مستمر وسيتم إعداد تقرير مفصل بظروف وملابسات الحادث.
وكانت البلدة شهدت في ساعة متأخرة من مساء أول من أمس أعمال شغب نفذها شبان غاضبون من ذوي وأصدقاء المتوفين، حيث تجمع المئات منهم وسط المدينة وقاموا بإحراق الإطارات والحاويات وأغلقوا الطريق المؤدية من عنجرة إلى مدينة عجلون بالحجارة.
كما رشق بعضهم مبنى كلية عجلون الجامعية بالحجارة وأحرقت العديد من الأشجار الموجودة بالقرب منها بسبب عدم تمكنهم من الوصول إلى مبنى المحافظة الذي طوقته قوات الدرك.
يذكر أن الشبان الثلاثة المتوفين كانوا قضوا أمس وأصيب رابع بحادث تدهور مركبة صغيرة خصوصي أثناء مسيرها على طريق عنجرة – مثلث القاعدة، بالقرب من منطقة نبع أم الجلود.
وشيع أبناء البلدة أمس جثامين المتوفين بعد أن تم تحويلها إلى مركز الطب الشرعي بمحافظة إربد لتحديد أسباب الوفاة، فيما ما يزال المصاب يرقد في مستشفى الإيمان جراء حروق من الدرجة الثانية أصيب فيها برجليه.

التعليق