موظفون بفندق في البتراء يعتصمون احتجاجا على إغلاقه

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

حسين كريشان

البتراء- نفذ عاملون في فندق بمدينة البتراء الأثرية اعتصاماً أمس، احتجاجاً على تلقيهم بلاغات تفيد بنية الإدارة العامة إغلاق الفندق لغايات التطوير والتحديث.
وقال المعتصمون إنَّ البلاغات التي تلقوها من إدارة الفندق حول هدمه لغايات التطوير والتحديث، لم توضح  مصير العاملين فيه، الأمر الذي يجعل مصير زهاء 200 موظف يعملون في الفندق مجهولاً، وفقَ قولهم.
وطالب المعتصمون بتحسين أوضاعهم من ناحية الحقوق العمالية والمهنية من حيث الرواتب والزيادات والعلاوات والعمل الإضافي، خاصة مع تراجع الإقبال السياحي على المنطقة، إضافة إلى منحهم بدل عطل رسمية.
وأكدوا أن رواتبهم راكدة لا تتحرك منذ فترة طويلة في الوقت الذي يتقاضى فيه الموظف ما بين 250 – 300 دينار، خاصة أنهم يعملون في منشأة سياحية تحقق أرباحا عالية.
ودعا المعتصمون إدارة المنتجع إلى إنصافهم لنيل حقوقهم المشروعة، مطالبين في الوقت ذاته بتحسين مستوى التأمين الصحي الخاص، إلى جانب رفع علاوة بدل المواصلات، لافتين إلى أن المنتج قد شهد العديد من الاستقالات الجماعية بين موظفيه في وقت سابق بسبب تدنِّي الرواتب الممنوحة للموظفين.

التعليق