الكرك: أهالي طلبة يعتصمون لتجديد مدرسة "آيلة للسقوط"

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:46 مـساءً

الكرك– اعتصم طلبة مدرسة الثنية الاساسية المختلطة بالكرك وأولياء أمورهم اليوم الثلاثاء امام المدرسة مطالبين ببناء غرف صفية إضافية أو إنشاء بناء كامل للمدرسة التي وصفوها بالايلة للسقوط، والتي انشئت عام 1958.

وقالوا لـ (بترا) ان المدرسة تضم ثماني غرف صفية مبنية من الحجر والطين وتمت صيانتها بمادة الاسمنت الا ان الصيانة لم تف بالغرض المطلوب اذ ما زالت التشققات في جدران المدرسة واسقفها ؛ ما دفع مديرية التربية والتعليم بالكرك إلى اعادة صيانتها بوضع قضبان حديدية تحت سقوف الغرف لمنعها من الهبوط.

وذكروا انهم طالبوا منذ سنوات ببناء غرف صفية جديدة لاستيعاب الزيادة السنوية في اعداد الطلبة، مشيرين الى ان المنطقة التي تقع بها المدرسة تشهد نموا سكانيا وعمرانيا.

واضافوا ان المسؤولين في وزارة التربية والتعليم لم يستجيبوا لمطالبهم وكانت استجابتهم على شكل وعود لم تنفذ على ارض الواقع.

مديرة المدرسة الدكتورة اسلام الصعوب اكدت حاجة المدرسة لغرف صفية اضافية ،معتبرة صيانتها لا جدوى منها ولا يجعلها في وضعية تسمح باستقبال الطلبة ضمن شروط ومواصفات الامان المطلوبة في العملية التدريسية.

مدير التربية والتعليم في الكرك الدكتور محمد الكساسبه قال ان الوزارة وعدت بمخصصات على موازنة 2012 لبناء عدد من الغرف الصفية الاضافية للمدرسة، لافتا إلى انه رفع مطالب الاهالي إلى الوزارة بخصوص بناء جديد للمدرسة.(بترا) 

التعليق