الأمير فراس يشيد بجهود داعمي ماراثون "آيلة" البحر الأحمر

تم نشره في الأحد 4 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • الامير فراس بن رعد يتحدث لمندوب _ في العقبة - (الغد)

أحمد الرواشدة

 العقبة - نجحت جمعية الدماغ والأعصاب بتنظيم الماراثون الإنساني "آيلة" البحر الأحمر، واستطاعت أن تلفت أنظار جميع الجهات الحكومية والخاصة بأهمية الماراثون في منطقة العقبة عاصمة السياحة العربية، وربط السياحة بالرياضة والعمل الخيري والانساني.
وقال الأمير فراس بن رعد رئيس جمعية الدماغ والأعصاب في تصريح لـ"الغد"، إن للسباق ابعادا رياضية وسياحية، اضافة الى الابعاد الإنسانية، والتي تمثلت بتقديم يوم طبي مجاني لأهالي مدينة العقبة، الذين قدموا من مختلف أنحاء المدينة والقرى المجاورة، كون المحافظة تفتقر لتخصصات نادرة كالأعصاب والدماغ، وهذه فرصة لعرض الحالات المرضية على الفريق المختص ومعالجتها وتقديم النصح والإرشاد لها.
وشكر الأمير فراس الجهات الداعمة، وذلك خلال الحفل التكريمي الذي أقيم في فندق الانتركونتيننتال العقبة، قائلا: "نود في جمعية الدماغ والأعصاب من خلال اللجنة المنظمة للسباق، أن نتوجه إلى كل الجهات الحكومية والرسمية والشركات الداعمة وممثلي وسائل الإعلام والمتطوعين بأصدق مشاعر الشكر والعرفان على كل ما بذلوه من جهد لإنجاح هذا الحدث الوطني، وكلنا أمل أن نجدد العهد مرة أخرى مع الجهات الداعمة، وأن نتعاون في السنوات المقبلة على تنظيم فعاليات هذا السباق، وتثبيت ديمومته لمساعدة مرضى الجمعية الذين تعتمد حياة الكثيرين منهم على ريع السباق".
وجاء ماراثون "ايلة" البحر الأحمر تتويجا لجهود المؤسسة الخيرية التي يقودها سمو الأمير فراس بن رعد، وأقيم بالتعاون مع اتحاد العاب القوى، واكتسب الصفة الدولية اعتبارا من السباق الحالي، بعد موافقة الاتحاد الدولي لألعاب القوى على اعتماده في أجندته للعام 2012، وحظي بمشاركة واسعة دولية وعربية ومحلية، حيث تمكنت الجمعية من ترويج "ثغر الأردن الباسم" سياحيا للعالم، وتسليط الضوء على أهمية وعظمة مدينة العقبة ذات المناخ الراقي، وظهر الأثر الإيجابي من خلال وجود مجموعة من السياح المشاركين في الماراثون، بالإضافة الى المتابعة الكبيرة من زوار المدينة لمجريات الحدث على طول مساراته التي جرت داخل مدينة العقبة.
وقدمت الجمعية من خلال اليوم الطبي المجاني هدفا انسانيا جديدا بالتعاون مع هيئة الأركان المشتركة في مستشفى الأميرة هيا، بمشاركة أطباء اختصاص تفتقر اليهم العقبة.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق