بلدية جرش تمهل أصحاب البسطات حتى غد للرحيل إلى السوق الشعبي

تم نشره في السبت 3 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش - خاطبت بلدية جرش الكبرى وزارة الداخلية ووزير البلديات لإمهال أصحاب البسطات حتى مساء الأحد المقبل لتصويب أوضاعهم ونقل بسطاتهم إلى السوق الشعبي الذي تحوَّل إلى مكان مهجور، وبعدها ستقوم البلدية بترحيلهم إلزاميا، وفق رئيس لجنتها المهندس بلال المومني.
وأكَّد المومني أنَّ أصحاب البسطات تمادوا في الاعتداء على الأرصفة والطرقات ومداخل المحال التجارية والطرقات وقبل حوالي شهرين وقد تغاضت البلدية عن انتشارهم لتجنب قطع أرزاقهم، مضيفا أن الوضع الحالي لا يقبله أي عاقل ولا مسؤول ولا يمكن التغاضي عنه نهائيا، خاصة أن السوق الشعبي تحول إلى مكان مهجور تماما من التجار والباعة والمتسوقين. وقال إن البسطات شوهت منظر مدينة جرش بالكامل، حيث ازدادت الشكاوى من المارة والمتسوقين والتجار، خاصة أن أصحاب البسطات يقومون بالإعتداء الكلي على الطرقات ومداخل المحال التجارية والطرقات.
وبيَّن المومني أن البلدية عازمة على تنظيف وسط المدينة وأطرافها من الانتشار العشوائي للبسطات، مؤكدا أنَّها لن تتهاون في تنفيذ الآلية في الوقت المحدد، وأي تاجر وبائع متجول لا يرغب في الانتقال فلن يسمح له تحت أي ظرف بالبيع والشراء على الأرصفة والطرقات.

Sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق