الفريق يخسر أمام الرياضي بيروت في ختام معسكر لبنان

منتخب السلة يلاقي الشارقة بطل العرب في افتتاح "دولية" الإمارات اليوم

تم نشره في الخميس 1 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب ايمن ادعيس يقدم عرضا متميزا أمام فريق الرياضي اللبناني- (الغد)

حسام بركات

دبي- يخوض المنتخب الوطني لكرة السلة عند الساعة الثالثة عصر اليوم الخميس، مباراته الافتتاحية ضد فريق الشارقة الإماراتي، بطل الأندية العربية في انطلاق بطولة «2 ديسمبر» الدولية الودية، التي ينظمها نادي الشباب الإماراتي في دبي احتفالا بالعيد الوطني الـ40 لاتحاد الإمارات العربية.
ويلاقي المنتخب الوطني الذي يستعد من خلال هذه البطولة للمنافسة على ذهبية الدورة العربية، فريق الشانفيل اللبناني بنفس التوقيت غدا الجمعة، حيث تنص تعليمات البطولة على تأهل أول كل مجموعة مباشرة إلى المباراة النهائية الأحد المقبل، فيما يلعب الثاني على المركز الثالث.
وكان المنتخب الوطني وقع في المجموعة الثانية التي تضم الشارقة والشانفيل اللبناني، فيما تضم المجموعة الأولى المنظم الشباب والرياضي اللبناني وفريق الجالية الفلبينية.
ووصلت بعثة المنتخب الوطني إلى دبي أمس، حيث أقام الوفد في فندق فلورا بوسط دبي، وعقد في ساعة متأخرة من الليلة الماضية الاجتماع الفني بمشاركة كافة مندوبي الفرق المشاركة من أجل اعتماد جدول البطولة وتحديد ألوان قمصان اللاعبين.
منتخب الأردن × الشارقة
يحتاج مدرب المنتخب الوطني توماس بالدوين، إلى الاطمئنان على سلامة وسام الصوص، الذي تعافى من إصابة خفيفة تعرض لها في معسكر بيروت، حيث سيقود صناعة الألعاب بالتعاون مع فضل النجار، فيما يتحرك راشيم رايت وانفر شوابسوقة حول الدائرة، مع تمركز العملاقين علي جمال وايمن ادعيس والبديل عبدالله أبو قورة في عمق المنطقة.
ولن تشعر تشكيلة المنتخب بأي خطر خصوصا مع وجود أيمن دعيس واسلام عباس لتدعيم ثنائي الارتكاز، وعودة المصابين محمد حمدان وموسى العوضي إلى التشكيلة الدولية التي تضم محمد شاهر وخلدون أبو رقية أيضا.
من جهته؛ أكد مدرب الشارقة الإماراتي عبد الحميد إبراهيم أن مباراة فريقه الافتتاحية مع الأردن تعد الأولى للفريق ضمن تحضيرات الموسم الجديد، مشددا على أن نظام البطولة يسمح بإشراك لاعبين أجنبيين، ولا يضم فريق الشارقة سوى لاعب واحد، هو صانع الألعاب الاميركي كوري، ولذلك تمت استعارة لاعب ارتكاز فريق بني ياس الأميركي لاري.
وقال عبد الحميد في تصريحات خاصة لـ»الغد»: «أن المنتخب الأردني مرشح لتحقيق الفوز بيد ان فريقه لن يكون صيدا سهلا، وسيحاول بالاعتماد على اللاعبين الأجنبيين وبقية اللاعبين الوطنيين، وخاصة جاسم محمد ومال الله راشد تحقيق المفاجأة في ظل الآمال الإماراتية المعلقة على فريق الشارقة حامل لقب بطولة الأندية العربية الأخيرة».
شكوى من اتحاد كرة السلة
اشتكى سامر الحافي الأردني المقيم في دبي، من عدم تقدير اتحاد كرة السلة لدوره في تمكين المنتخب الوطني من المشاركة في بطولة الإمارات الدولية، وقال في تصريح خاص لـ»الغد»، أنه وبفضل علاقته مع مسؤولين في اللجنة المنظمة للبطولة، نجح في جلب الدعوة للمنتخب الأردني، رغم أن البطولة مخصصة للأندية.
وأكد الحافي الذي يرأس صفحة كرة السلة في منتديات كورة، أنه قام بالتنسيق مع رئيس الاتحاد هلال بركات على مدار أسبوعين كاملين، وتمكن من اقناع داعمي البطولة بتوفير تذاكر السفر للبعثة الأردنية من بيروت إلى دبي ثم الدوحة، رغم أن الدعوة في الأساس كانت تتضمن الإقامة فقط.
وفضلا عن قيامه برفع عدد أفراد الوفد الأردني إلى 22 بالتنسيق مع المنظمين للبطولة، بما يشمل تغطية كاملة للإقامة والمواصلات وتذاكر السفر، إلا أن المواطن الأردني تفاجأ قبل 48 ساعة من موعد انطلاق البطولة، قيام اتحاد كرة السلة ومن خلال أمين السر عبد الكريم دروزة بإرسال كتاب إلى اللجنة المنظمة للبطولة يطلب فيه استبعاد أي دور له فيما يتعلق ببعثة المنتخب.
وقال سامر الحافي: «أبلغني عضو إدارة نادي الشباب الإماراتي مطر سرور نائب رئيس اللجنة المنظمة بمضمون الكتاب، وشعرت بكثير من الإحباط، حيث لم أكن أتوقع ذلك، خصوصا وقد عملت بجد من أجل تأمين هذه المشاركة المفيدة».
ختام معسكر بيروت
وكان وفد المنتخب الوطني اختتم أول من أمس معسكره التدريبي القصير الذي أقامه في بيروت، بخسارته أمام فريق الرياضي بطل آسيا بنتيجة 85-102.
اللقاء الذي أقيم على صالة النادي الرياضي، سيطر فيها صاحب الأرض على معظم فترات اللقاء بحضور جمهور كبير، وبرز من المنتخب ايمن دعيس الذي سجل 17 نقطة، وراشيم رايت 12 نقطة، ومن الرياضي بيلي فارس وعمر الترك 20 نقطة لكل منهما, جو فوغل 13 نقطة وعلي كنعان 12 نقطة.
وكان المنتخب الوطني حقق فوزا في مباراته الأولى على هوبس بنتيجة 93-90 بعد التعادل 80-80 والتمديد لفترة واحدة.
بركات يشكر
بدوره شكر رئيس اتحاد كرة السلة هلال بركات المغترب الأردني سامر الحافي على الجهود التي بذلها في سبيل تأمين الاتصالات التي تضمن مشاركة المنتخب الوطني في البطولة، والذي يمثل شريحة واسعة من الجهود التي يبذلها المغتربون الأردنيون في جميع دول العالم.
وعلق بركات على ما ذكره الحافي من تنكر لجهوده، أنه استفسر من عضو الاتحاد عبدالكريم دروزة لتقصي ما قام به من اتصال مع اللجنة المنظمة للبطولة، حيث ذكر دروزة أنه قام بالاتصال مع الجانب الإماراتي لإعلامه أن يتم الاتصال معه لاجراء باقي ترتيبات المشاركة، وذلك بسبب تواجد أمين السر ابراهيم شعراوي ومدير الفريق يوسف كيال في بيروت، وأنه لم يقصد التنكر لجهود المغترب الحافي أو التقليل من شأنه.

husam.barkat@alghad.jo

التعليق