السجن أربع سنوات لطبيب مايكل جاكسون

تم نشره في الخميس 1 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • كونراد موراي طبيب مايكل جاكسون -(أرشيفية)

لوس أنجلوس- حكم على كونراد موراي الطبيب الشخصي لمايكل جاكسون بالسجن أربع سنوات أول من أمس ورفض طلب الدفاع عنه بوقف تنفيذ العقوبة بعد أن أدين بتهمة القتل الخطأ غير العمد للمغني الراحل.
وانزل مايكل باستور قاضي محكمة لوس أنجلوس العليا أقصى عقوبة بموراي وقال إن الطبيب المدان "انشغل بالمال عن الطب وهو ما ليس مقبولا في نظري".
ولم يبد موراي (58 عاما) أي تعبير أثناء إعلان العقوبة. وقبل إن يقاد إلى خارج قاعة المحكمة أرسل قبلة إلى امرأة غير معروفة صرخت قائلة "نحن نحبك" للطبيب المدان.
وخارج قاعة المحكمة قالت كاثرين والدة مايكل جاكسون التي كانت تحضر يوميا محاكمة موراي منذ بدايتها في أواخر أيلول (سبتمبر) وحتى نهايتها في السابع من تشرين الثاني (نوفمبر) "القاضي كان عادلا".
وقالت كاثرين جاكسون للصحفيين "أربع سنوات ليست كافية مقابل حياة شخص. العقوبة لن تعيده "جاكسون" مرة أخرى لكن على الأقل حصل "موراي" على أقصى عقوبة".
ورغم الحكم عليه بالسجن لأربع سنوات، إلا أن موراي قد لا يوضع خلف القضبان سوى لبضعة أشهر، بسبب التكدس الشديد في سجون لوس أنجلوس حيث سيقضي عقوبته.
ويستطيع موراي الطعن على الحكم الصادر بحقه خلال 60 يوما.
وتوفي مايكل جاكسون الذي اشتهر في الستينيات والسبعينيات كعضو في فريق "جاكسون فايف"، وبدأ مشواره بصورة فردية في الثمانينيات نتيجة جرعة دواء زائدة في حزيران (يونيو) 2009 وبشكل رئيسي بسبب تعاطي عقار بروبوفول الذي يستخدم في التخدير بالعمليات الجراحية كوسيلة للمساعدة على النوم. وحصل جاكسون على العقار وتعاطاه في منزله المؤجر تحت إشراف موراي.
وتضمن الحكم تسديد موراي بعض تكاليف القضية وتحدد موعد آخر لإجراء جلسة للنظر في طلب الادعاء بأحقية حصول عائلة جاكسون على تعويض من المتهم يتجاوز 100 مليون دولار. -(رويترز)

التعليق