إيتو: رحيلي إلى انجي لم يكن بدافع المال

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً

باريس- قال المهاجم الكاميروني صامويل إيتو، الذي تعاقد هذا الصيف مع آنجي محج قلعة الروسي وأصبح صاحب أكبر راتب بين لاعبي كرة القدم عالميا، أن النقود لم تكن الدافع الرئيسي وراء تحمسه للفكرة، وإنما سعيه لكي يفخر والده بأنه لقبه يتردد في كل أنحاء العالم. وقال إيتو نجم برشلونة الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي السابق في حوار نشرته أمس مجلة (فرانس فوتبول) "راتبي لا يفرق مع والدي، ولكن أعتقد أنه فخور بأن اسم إيتو معروف في العالم بأكمله، وفخور بأن إيتو له صدى في داغستان بل حتى الصينيين يعرفون من هو صامويل إيتو، هذا الأمر مهم بالنسبة له أكثر من الملايين التي أتقاضاها في آنجي".
وأوضح اللاعب الكاميروني أن الدافع الذي جعله يرحل عن إنتر ميلان الإيطالي لم يكن مبلغ الـ20 مليونا الذي يتقاضاه سنويا من ناديه الجديد بل فكرة "المغامرة" في محاولة التتويج بدوري أبطال أوروبا مع فريق جديد.وأضاف إيتو "أسهل حل بالنسبة لي كان الاستمرار في إنتر أو الذهاب إلى إنجلترا كما عرضوا عليّ، ولكني اخترت آنجي لخوض هذه المغامرة". وقال المهاجم أن انضمامه لناديه الجديد كان لرغبته في استعادة "عطش" التتويج بالبطولات، مع العلم بأنه سبق لإيتو التتويج بدوري الأبطال أربع مرات وميدالية دورة الألعاب الأوليمبية بخلاف كأس أفريقيا ولقب الدوري في إسبانيا وإيطاليا.
وأردف إيتو "سنتحول رويدا رويدا إلى مرجعية جديدة في كرة القدم، وأنا واثق من أن الأمر سيعمل بهذه الصورة"، معربا عن استيائه من تردد الاتهامات التي تقول بأن السبب وراء انتقاله إلى النادي الروسي هي النقود.وانتقد إيتو تصريحات اللاعب الفرنسي السابق ليزارازو بخصوص هذا الأمر وقال "وهل حينما انتقل هو من أثلتيك بلباو إلى بايرن ميونخ فقط لأنه كان يحب ألمانيا أكثر من إسبانيا".وأضاف اللاعب "هل يعتقد أي شخص أنني كنت ألعب في برشلونة أو انتر دون اهتمام، لقد كان راتبي حينها من أفضل الرواتب في العالم".وأشار إيتو إلى أن برشلونة وإنتر كانا يعتمدان على "خبرته" بشكل أو بآخر إلا أن الفارق في آنجي هو رغبة النادي في جعله يشارك "بشكل أكبر في بناء فريق عظيم".

(إفي)

التعليق