إطلاق سراح جميع من أوقفوا خلال حملة أمنية في البادية الجنوبية

تم نشره في الثلاثاء 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:14 صباحاً

حسين كريشان

الجفر- تواصلت أمس الجهود الرسمية والشعبية الساعية لتطويق الأحداث التي شهدتها إحدى المناطق في البادية الجنوبية بمحافظة معان، إثر اندلاع أعمال شغب وتخريب عقب انتهاء الحملة الأمنية التي نفذتها قوات الأمن والدرك في المنطقة.
وخيَّمَ الهدوء على المنطقة بعد يوم من اندلاع أعمال الشغب، إثرَ إطلاق مديرية الأمن العام مساء أمس سراح 24 من الأشخاص الذين اعتقلتهم في حملة أمنية واسعة بالمنطقة بعد التأكد من أنهم ليسوا مطلوبين ولا من أصحاب السوابق. ولم يبق قيد التوقيف سوى شخص واحد سيتمُّ الإفراج عنه لاحقا، وفق مصدر أمني مطلع. وأشار المصدر ذاته أنَّه أثناء الحملة التي تم تنفيذها في إحدى المناطق الجنوبية، ولدى التدقيق بأسمائهم لم يكن بحوزتهم إثبات الشخصية، الأمر الذي دعا إلى احتجازهم والتحقق منهم.
وقال محافظ معان عبدالكريم الرواجفة إن الهدوء التام عاد إلى المنطقة، وتمت عودة السير على الطريق الدولي بين الجفر والأزرق بعد عملية الإغلاق التي نفذها مواطنون هناك واحتجاز صهاريج محروقات.
وأكد الرواجفة أنَّ الأمور تسير بالشكل الطبيعي، حيثُ باشرت الجهات المختصة بإزالة كل مخلفات الحرائق التي نجمت عن أعمال الشغب في منطقة الجفر.
من جانب آخر، استأنفت المحال التجارية في المنطقة أعمالها منذ الصباح الباكر أمس كالمعتاد، وخرج المواطنون إلى الأسواق للتزود باحتياجاتهم بعد أن عاشت توترا على مدار يوم كامل.

التعليق