قمة فض شراكة الصدارة بين لاتسيو ويوفنتوس

تم نشره في الجمعة 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • مهاجم يوفنتوس ديل بيرو قد يظهر أمام لاتسيو -(رويترز)

روما- تتجه الانظار غدا السبت الى الملعب الاولمبي في العاصمة روما الى قمة فض شراكة الصدارة بين لاتسيو ويوفنتوس ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الايطالي لكرة لقدم.
ويتقاسم الفريقان الصدارة برصيد 22 نقطة مع أفضلية فارق الأهداف لفريق “السيدة العجوز” الذي يملك مباراة مؤجلة أمام مضيفه نابولي سيخوضها الثلاثاء المقبل.
ويقدم يوفنتوس عروضا رائعة هذا الموسم مقارنة مع الموسمين المخيبين الاخيرين وهو الفريق الوحيد حتى الان في الكالشيو لم يتعرض للخسارة، وذلك بفضل تجديد دماء الفريق خصوصا تعاقده مع صانع ألعاب ميلان والمنتخب اندريا بيرلو الذي يعود اليه الفضل في انتصارات كثيرة للفريق بفضل تمريراته الحاسمة، الى جانب مهاجم روما السابق الدولي المونتينيغري ميركو فوسينيتش والدولي التشيلي ارتورو فيدال.
ودفع تألق اللاعبين الجدد في يوفنتوس المدرب انطونيو كونتي الى استبعاد نجمين متألقين من التشكيلة الاساسية كونهما لا يدخلان ضمن خططه هما القائد المخضرم اليساندرو دل بييرو والدولي الصربي ميلوش كراسيتش والاخير مرشح لترك الفريق في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة فيما سيرحل الاول عن النادي في نهاية الموسم بعد انتهاء عقده معه وقرار الادارة بعدم التجديد.
ويسعى يوفنتوس الى مواصلة انتصاراته المتتالية ورفعها الى 4 انتصارات آخرها ثلاثية نظيفة في مرمى ضيفه باليرمو الذي كان عقدته في تورينو في المواسم الثلاثة الاخيرة.
وشدد قائد يوفنتوس وحارس مرماها العملاق الدولي جانلويجي بوفون على ضرورة مواصلة اللعب بقتالية على غرار المباريات الأخيرة للنادي مشيرا الى ان ذلك سيساهم بشكل كبير في عودة الفريق الى منصة التتويج.
وستكون رحلة يوفنتوس الى روما محفوفة بالمخاطر كون أصحاب الأرض يسيرون في خط تصاعدي منذ خسارتهم أمام جنوى في المرحلة الاولى حيث لم يتذوقوا منذ ذلك الحين طعم الهزيمة وحققوا 6 انتصارات و3 تعادلات.
وربما يشارك اليساندرو ديل بييرو في مباراته رقم 700 في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم.
وشارك ديل بييرو (36 عاما) جزئيا في هذا الموسم بينما يعيد المدرب انطونيو كونتي بناء فريقه بعد ان حصل على المركز السابع في البطولة المحلية مرتين. وشارك مهاجم منتخب ايطاليا السابق في الدوري الايطالي لاول مرة مع بادوفا الذي لعب له اول 14 مباراة في مسيرته في 1992 الا انه لعب بقية العدد مع يوفنتوس الى جانب 103 مباريات دولية مع المنتخب الايطالي. ولا يتفوق على ديل بييرو سوى باولو مالديني الذي لعب 859 مباراة.
وقال ديل بييرو الذي اعلن نيته في الرحيل في نهاية الموسم انه يشعر بأحاسيس متباينة.
وقال ديل بييرو للصحفيين “اعاني على مقاعد البدلاء لكن بصفتي قائدا للفريق فانا سعيد بالاداء الجيد الذي يقدمه الفريق.. شيء عظيم ان يكون يوفنتوس في الصدارة ولذا فلا أرى سببا يمنعني من التفكير في مستقبلي الآن.”
وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بلقاء لا يقل اهمية عن مباراة القمة بين لاتسيو يوفنتوس، ويجمع بين اودينيزي الرابع بفارق نقطة خلف المتصدرين وروما الخامس.
ويأمل اودينيزي في استعادة نغمة الانتصارات التي توقفت في المرحلة الماضية بالخسارة امام بارما والتي كلفته التخلي عن الصدارة، وهو يعرف جيدا ان فوزه غدا سيعيده الى الريادة مؤقتا ولمدة 24 ساعة بانتظار نتيجة مباراة المتصدرين الحاليين.
ويبحث اودينيزي ايضا عن حشد معنويات لاعبيه قبل مواجهتهم الحاسمة لضيفهم رين الفرنسي الاربعاء المقبل في مسابقة يوروبا ليغ، لكن مهمة اودينيزي لن تكون سهلة امام روما الساعي الى مواصلة صحوته وتحقيق الفوز الثالث على التوالي.
ويرصد ميلان حامل اللقب استعادة نغمة الانتصارات ايضا عندما يستضيف كييفو الاحد المقبل في سعيه الى الانقضاض على الصدارة في حال تعثر المتصدرين لاتسيو وروما.
ويدخل ميلان المباراة بمعنويات عالية بعد عرضه الرائع رغم خسارته امام برشلونة الاسباني (2-3) أول من امس الاربعاء في مسابقة دوري ابطال اوروبا، وهو يعول على ترسانته الهجومية المؤلفة من البرازيليين الكسندر باتو وروبينيو والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش والهولندي كلارنس سيدورف والغاني برينس كيفن بواتنغ.
ويسعى انتر ميلان السادس عشر الى مواصلة صحوته عندما يحل ضيفا على سيينا الحادي عشر في سعيه الى الابتعاد عن منطقة الخطر، لكنه سيعاني من غياب صانع العابه الدولي الهولندي ويسلي شنايدر بسبب الاصابة.
ويقدم انتر ميلان عروضا مخيبة في الدوري المحلي هذا الموسم فهو لم يتذوق طعم الانتصار سوى 3 مرات مقابل 5 هزائم وتعادلين، لكنه يدخل مباراة الغد بمعنويات عالية بعد ضمانه تأهله الى ثمن نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا المتوج بلقبها 3 مرات آخرها الموسم قبل الماضي.
وفي باقي المباريات، يلعب ليتشي مع كاتانيا، ونوفارا مع بارما، واتالانتا مع نابولي، وكالياري مع بولونيا، وتشيزينا مع جنوى، وباليرمو مع فيورنتينا.
الهداف دينيس: لم أسجل هدفي الأهم بعد
قال الأرجنتيني خيرمان دينيس هداف الدوري الإيطالي برصيد تسعة أهداف في 11 مباراة بقميص أتالانتا أنه لم يسجل حتى الآن الهدف الذي قد يصفه بالأهم في مسيرته. واعتبر دينيس أن الهدف الذي قد يكون الأهم بالنسبة له هو الذي يمنح الفوز لأتالانتا على فريقه السابق نابولي في الأسبوع المقبل من الدوري. وقال في تصريحات لموقع أتالانتا “إذا سجلت أمام نابولي فسأثبت حينها أنهم لم يثقوا في على النحو المطلوب”.
ونفى دينيس (30 عاما) أن يكون هدفه هذا الموسم هو تصدر هدافي الكالتشو، قائلا “نحن نسعى إلى البقاء في الدرجة الأولى.. وإذا حدث أكثر من هذا فسيكون خيرا”. ويواجه دينيس منافسة شرسة على لقب هداف الدوري الإيطالي مع أنطونيو دي ناتالي مهاجم أودينيزي وهداف الموسمين الماضيين، وكذلك الألماني ميروسلاف كلوزه نجم لاتسيو.-(وكالات)

التعليق