معان: تحويل 15 طالبا إلى القضاء على خلفية مشاجرة جامعة الحسين

تم نشره في الخميس 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • قوة من الشرطة ترابط على مدخل جامعة الحسين الذي شهد مشاجرة طلابية أول من أمس-(الغد)

حسين كريشان

معان - حوّلت مديرية شرطة محافظة معان 15 طالبا من جامعة الحسين بن طلال إلى مدعي عام محكمة معان، على خلفية المشاجرة التي وقعت في الجامعة أول من أمس، وامتدت إلى خارج الحرم الجامعي، وفق مديرها العميد عارف الوشاح.
وأشار الوشاح إلى أنّ المشاجرة التي اشترك فيها أفراد من عائلتين في منطقتين مختلفتين، وقعت إثر خلافات بين طالبين على مقعد في حافلة عمومية تعمل على خط الجامعة، تطورت في اليوم الثاني إلى مشاجرة جماعية داخل الجامعة، وسرعان ما تجددت خارج الحرم الجامعي.
ولفت إلى توقيف المشاركين بالمشاجرة من طرفي الخلاف فيها بهدف إنهاء المشاجرة، لما أحدثوه من إخلال بالأمن العام وإثارة الرعب بين الطلبة.
وأكّد استمرار القوة الأمنية حول بوابة الجامعة لليوم الثاني على التوالي كإجراء احترازي وتحسباً لتجدد المشاجرات المناطقية أو حدوث أية إشكاليات.
الى ذلك، أكد نائب رئيس الجامعة الدكتور محمد النوافلة أن الدوام يسير بشكل اعتيادي، لافتا إلى أنّ الجامعة بدأت بالتحقيق مع جميع أطراف المشاجرة للوقوف على أسبابها.
وشدد النوافلة على أن الجامعة لن تتهاون بحق كل من يثبت تورطه بالمشاجرة التي امتدت الى خارج أسوارها، وسيتم إيقاع أشد العقوبات المنصوص عليها في القوانين والأنظمة التعليمية.
وأكد شهود عيان في منطقة الجامعة أن الأمن الجامعي أطلق العيارات النارية في الهواء لاحتواء الموقف وتفريق المتشاجرين وإخراج أطراف المشاجرة خارج الحرم الجامعي، وفي تلك الأثناء حدثت بعض الملاسنات بين أعضاء هيئة التدريس ومسؤولي الأمن الجامعي كادت أن تؤدي الى التشابك بالأيدي احتجاجا على أسلوب الأمن الجامعي. وساهمت تحركات وتدخلات أكاديمية وعشائرية إلى تطويق الخلاف الاحتجاجي بين أحد أعضاء هيئة التدريس ومسؤول الأمن في الجامعة، وإجراء مصالحة عاجلة خوفا من تطوره.
وكانت مشاجرة طلابية جماعية اندلعت بالقرب من البوابة الرئيسية أصيب فيها ثلاثة طلاب بجروح خفيفة، بين مجموعة من الطلاب الذين ينتمون إلى عشائر مختلفة في مادبا ولواء البتراء.
وحصل خلال المشاجرة تراشق كثيف بالحجارة والعصي، ما اضطر قوات الأمن والدرك إلى تطويق الحادثة وفض المشاجرة بطريقة حضارية والقبض على المتشاجرين.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق