الطفيلة: مراجعو المراكز الصحية يؤكدون و"الصحة" تنفي نقص الأدوية

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة - يشكو مراجعون للمراكز المختلفة في محافظة الطفيلة من نقص بعض الأدوية التي اعتبروها "ضرورية"، كأدوية ضغط الدم والسكري والمضادات الحيوية للأطفال.
وأشاروا إلى أن النقص في المراكز مستمر منذ فترة طويلة، وحال توفر بعض الأدوية، تكون بكميات قليلة لا تكفي الجرعة اللازمة للمعالجة من المرض.
وأكدوا أن استمرار نقص الأدوية في المراكز الصحية، يضطرهم الى شرائه على نفقتهم الخاصة، ما يزيد من معاناتهم وأعبائهم المالية، خصوصا تلك الأدوية التي تعالج أمراضا مزمنة، كأمراض الضغط والسكري.
ولفتوا الى أن الأطباء يلجأون لمواجهة نقص الأدوية، إلى التقنين في الوصفات الدوائية، من خلال صرف نصف الكمية التي يحتاجها المريض.
وأكد الخوالدة أنه يراجع المركز الطبي في منطقته بشكل مستمر، لكونه يعاني من أمراض السكري والضغط، حيث يقوم الأطباء بصرف كميات، أو اللجوء إلى صرف أدوية بديلة ذات تأثير أقل في معالجة المرض.
كما أكد المواطن محمد القطامين أن أدوية الضغط والسكري في المركز الصحي الذي يتعالج فيه قليلة وفي أحيان كثيرة غير متوفرة، ما يدفع المرضى الى اللجوء إلى الصيدليات الخاصة، لشراء الأدوية اللازمة والضرورية على نفقتهم الخاصة، رغم أنهم مؤمنون صحيا.
وأقر مدير المركز الصحي في بلدة عين البيضاء الدكتور محمد نوفل بوجود نقص في بعض أنواع الأدوية، إلى جانب محدودية الكميات المصروفة من قبل مستودع الأدوية في المحافظة، بما لا يتلاءم مع الاحتياجات المتزايدة للمراجعين، لافتا الى وجود نقص أيضا، في بعض أدوية المضادات الحيوية المخصصة للأطفال.
على أن مدير صحة محافظة الطفيلة الدكتور غازي المرايات، نفى أن يكون هناك نقص في الأدوية، مؤكدا أن بعضها قد لا يتوفر لمدة محدودة، حيث يم صرف بدائل عنها، كعلاج الضغط "الكابوتين" الذي لا يتوفر على مستوى المستودعات المركزية في وزارة الصحة حاليا، مشيرا إلى مخاطبتة لمدير عام مستودعات الأدوية لغايات توفيره، متوقعا أن يتم ذلك خلال عشرة أيام.
ولفت إلى أن بدائل الدواء يمكن أن تصل إلى خمسة أنواع أدوية، وهي بذات التركيب الدوائي وذات التأثير العلاجي.
وأكد المرايات أن بعض المرضى يميلون إلى تحديد نوع من الأدوية للعلاج، حيث يمكن أن يصرف له علاج بديل بنفس المكونات ولكن يختلف الاسم التجاري له، ما يدعوه إلى الاعتقاد بنقص في الأدوية، مشيرا إلى أن مستودع الأدوية يوفر علاجات في المراكز الصحية بكميات كافية ويتجنب الزيادة، حرصا على عدم تكدسها وتخزينها وانتهاء صلاحيتها.
ولفت إلى أن أي مركز صحي يعاني من نقص في الأدوية يمكنه التزود باحتياجاته من الأدوية الضرورية والكافية.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق