اللجنة الأولمبية تبحث مع إداريي الاتحادات المشاركة في الدورة العربية

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • رئيس البعثة الأردنية د. ساري حمدان (يمين) يترأس اجتماع إداريي الاتحادات المشاركة في الدورة العربية أمس- (تصوير: امجد الطويل)

وفد اتحاد الاعلام الرياضي

عمان- بحثت امس اللجنة الاولمبية مع اداريي الاتحادات المشاركة الاردنية في الدورة الرياضية العربية، التي تستضيفها الدوحة خلال كانون الاول (ديسمبر) المقبل.
وقال رئيس البعثة الاردنية د.ساري حمدان، في الاجتماع الذي عقد بمقر اللجنة الاولمبية، ان مشاركة الاردن في الدورة يجب ان تكون نموذجية، بحيث تتحلى بالمسؤولية والتعامل بالروح الرياض، التي تعكس سمعة الوطن واخلاقيات ابنائه الى جانب القدرة على المنافسة واحترام المنافس.
واضاف ان لا مكان لأي لاعب في تمثيل الرياضة الاردنية، ان لم يكن جاهزاً فنياً مخاطباً اداريي الاتحادات التي ستشارك في الدورة التاكيد على ضرورة جاهزية منتخباتها.
ونبه حمدان الى مسألة المنشطات قائلاً: “ان اللجنة المختصة في هذا الجانب ستزود اللجنة الاولمبية بنتائج الفحوصات التي اجرتها مؤخرا، لافتا الى انه لا تهاون مع اي لاعب ينتمي الى الاردن ويثبت تعاطيه المنشطات خلال مسابقات الدورة”.
 وأضاف: “اننا من موقع المسؤولية التي نتعامل من خلالها في هذه البعثة وهي مسؤولية لا مركزية، نرفض ان تكون هناك انسحابات اردنية في أي مسابقة من المسابقات التي تشارك فيها منتخباتنا الوطنية، وعلى المستوى الفردي والجماعي في اللعبة، باعتبار ان هناك اعتراضات رسمية وحسب الاصول تؤكد عليه انظمة وتعليمات الدورات”.
وعرضت في الاجتماع  مواعيد سفر المغادرة للمنتخبات على متن الخطوط الملكية الاردنية، التي تبدأ بسفر وفد اداري البعثة اعتباراً من الثاني من الشهر المقبل، وستكون تباعاً حسب مواعيد انطلاقات مسابقات الدورة.
اجتماع عام للبعثة 30 الجاري
وسيكون هناك اجتماع عام لأفراد البعثة يوم 30 من الشهر الحالي، وينتظر ان يعقد في كلية التربية الرياضية بالجامعة الاردنية لبحث آخر امور المشاركة الاردنية.
واشار حمدان الى ان الدولة المنظمة للدورة ستصدر برنامجاً حول عدد من المسابقات، بحيث تتوافق مع الدول التي اكدت المشاركة، وعلى ضوء تلك التي اعلنت انسحابها واعتذارها لظروف خاصة بها.

التعليق