"فيفا" يطرح ملاحظاته المتعلقة باحتياجات ستاد عمان وملعب الملك عبدالله الثاني

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • ستاد عمان الذي استضاف عددا من مباريات المنتخب الوطني في تصفيات المونديال مؤخرا - (ارشيفية)

خالد الخطاطبة

عمان- أرسل اتحاد كرة القدم ملاحظات مراقبي المباريات الدولية التي جرت في الفترة الأخيرة في عمان (ستاد عمان الدولي، وستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة) إلى إدارتي المدينتين، من أجل وضع الإدارتين في صورة متطلبات المراقبين والنواقص الموجودة في الملعب، من أجل العمل على معالجتها وفق متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وبالتالي توفير كامل الشروط لإقامة المباريات الدولية الرسمية التي تتطلب شروطا خاصة في الملعب الذي يستضيفها.
ووفق أمين سر اتحاد كرة القدم خليل السالم في حديثه لـ "الغد"، فان اتحاد الكرة قام خلال الفترة الماضية بتجميع ملاحظات مراقبي المباريات الدولية التي جرت في عمان، قبل أن يتم إرسالها إلى إدارتي ستاد عمان الدولي، ومدينة الملك عبدالله الثاني الرياضية في القويسمة، من أجل العمل على توفير تلك المتطلبات، لتحقيق كامل شروط الاتحاد الدولي لاستضافة المباريات.
وبين السالم أن هناك بعض الملاحظات التي تسلمها اتحاد الكرة في أوقات سابقة حول ستاد عمان الدولي، تم معالجتها في المباراتين الأخيرتين، وبالتالي انجاز بعض متطلبات "فيفا"، على أمل استكمال المتطلبات الاخرى.
وتضمنت ملاحظات المراقبين على ستاد عمان الدولي ضرورة توفير مدخل خاص للصحفيين والاعلاميين، وتجهيز غرف اللاعبين والحكام، الى جانب بعض النواقص والملاحظات الاخرى التي تم تجاوزها لاحقا، فيما تضمنت الملاحظات حول ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة ضرورة ايجاد لوحة الكترونية لعرض نتيجة المباراة، وضرورة ان يصل صوت السماعات الى كافة أرجاء الملعب، والعمل على توفير مدخل خاص للصحفيين، ومكتب إعلامي للمؤتمرات الصحفية التي تعقب المباراة، وتجهيز غرف اللاعبين والحكام، إضافة الى توفير غرفة طبية خاصة.
وتسعى إدارتا المدينتين الرياضيتين بكل جهودهما لمحاولة توفير كافة المتطلبات، لتواصل عمان استضافة الاحداث الرياضية والمباريات الدولية وفق ترتيبات متميزة اعتاد عليها الاشقاء والاصدقاء.
رئيس وحدة شؤون الملاعب في اتحاد كرة القدم جميل الخزاعلة، أكد في تصريح لـ"الغد" ان اتحاد الكرة يسعى للارتقاء بالملاعب الاردنية في جميع انحاء المملكة، ولذلك تم استحداث هذا القسم الذي يسعى جاهدا لتهيئة الملاعب لاستضافة المباريات وفق شروط الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وعن المتطلبات الاخيرة وملاحظات مراقبي المباريات حول ملعبي ستاد عمان الدولي وستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة قال الخزاعلة: "الملعبان يحظيان بسمعة طيبة، وهما يواصلان استضافة المباريات بكل اناقة وتوفير الاجواء لإقامة المباريات بشكل مناسب".
وأضاف: "بالتأكيد هناك ملاحظات أبلغنا بها المكلفين بمراقبة المباريات من قبل الاتحاد الدولي في الفترة الاخيرة من أجل تحقيق كامل الشروط، ونحن ما إن تسلمنا تلك الملاحظات حتى ابلغنا إدارتي مدينة الحسين للشباب ومدينة الملك عبدالله الثاني للعمل على تصويب الاوضاع"، مشيرا الى ان الجميع أبدى تعاونا في هذا الموضوع، وان هناك الكثير من الامور التي تم تصويبها بعد ان أخذنا بملاحظات المراقبين، مؤكدا ان تلك الملاحظات تأتي للوصول الى اعلى درجات الجاهزية لاستضافة المباريات.
يشار الى ان ملاحظات المراقبين حول الملاعب تنصب في جزء كبير منها حول ضرورة توفير خدمات اكبر للصحفيين أسوة بملاعب عربية أخرى تتوفر فيها كافة التجهيزات، علما أن عددا من الصحفيين تابع مباراة الأردن والعراق الأخيرة في ستاد عمان الدولي وقوفا طيلة المباراة في ظل عدم توفر المقاعد الكافية.

التعليق