إربد: القبض على أجانب سرقوا 19 ألف دينار من مواطن

تم نشره في الخميس 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:12 صباحاً

احمد التميمي

إربد- أكَّدَ مدير إدارة البحث الجنائي العميد فاضل الحمود أن مرتبات البحث الجنائي في مديرية شرطة اربد تمكنت من القاء القبض على اشخاص من جنسية أجنبية سرقوا بطريق المغافلة مبلغ 19 الف دينار اردني من احد عملاء البنوك.
وقال الحمود في تصريحات صحافية إنه وبالعودة الى تسجيلات كاميرات المراقبة الموجودة في البنك وشهادة المتواجدين تم الحصول على خيوط للتحقيق تفيد بأنهم اربعة اشخاص من جنسية غير عربية نفذوا السرقة في مدة زمنية لم تتجاوز 12 دقيقة، وتم معرفة شكل المركبة التي غادروا بها.
واضاف انه وبعد تعميم مواصفات اولئك الاشخاص على كافة وحدات الامن العام الميدانية تم تشكيل عدة فرق متخصصة لكشف ملابسات هذه الحادثة والوصول الى مرتكبيها بكافة الطرق العلمية.
واشار العميد الحمود الى ان احد الأساليب التي استخدمت كانت بتحديد القياسات الدقيقة للمركبة لغايات تحديد نوعها وحصر المركبات ضمن ذلك النوع في كافة فئاتها التي وصل عددها قرابة 400 مركبة وعلى مدار الساعات الأولى من وقت ارتكاب الجريمة انتشرت فرق مسح ميداني ركزت في البحث عن المركبات السياحية كون الأشخاص المشتبه بهم من جنسية غير عربية ما قاد إلى تحديد المركبة المستأجرة من قبل شخص من جنسية أجنبية".
وتابع انه وخلال سير التحقيقات وقعت جريمة سرقة لأحد المواطنين في أحد البنوك في مدينة مأدبا بأسلوب مشابه، وبمتابعة العمل والتحقيق والذي سار باتجاهات مختلفة تم ربط المعلومات بعلاقة الشخص مستأجر السيارة بحادثتي السرقة في اربد ومأدبا.
وقال الحمود انه تم التخطيط لإلقاء القبض عليه عند إعادة المركبة المستأجرة وتم ضبط اثنين من جنسية أجنبية تنطبق عليهما مواصفات مرتكبي السرقة الأولى وضبط بحوزتهما ما يثبت تواجدهما وقت وقوع السرقة في مسرح الجريمة إضافة لمغلفات مشابهة لتلك التي استبدلت بها المبالغ تحتوي أوراقا بيضاء. واضاف ان جهودا مشتركة بين رئيس شعبة بحث جنائي إقليم الشمال ورؤساء أقسام اربد وجرش ومأدبا وعدد من مرتبات الإدارة وبالتنسيق مع عمليات الدوريات الخارجية ومديريات الشرطة المعنية توصلت لتحديد مواقع الشريكين الآخرين وجرى ضبطهما وهما من ذات الجنسية.
وأكد العميد الحمود ان كافة الإجراءات المتخذة في القبض والتحقيق والتفتيش كانت وفق ما قرره القانون كما تم أخذ أقوال أولئك الأشخاص بحضور مترجمين معتمدين قضائيا لتكشف كافة الملابسات ويتم إلقاء القبض على السارقين خلال 72 ساعة.
وذكر الحمود ان تعاون المواطنين مع رجال البحث الجنائي في هذه القضية كان له الاثر الكبير في سرعة القاء القبض على مرتبكبيها .
وحول تفاصيل السرقة كان المكتب الاعلامي في مديرية الأمن العام بين أنه وفي صباح يوم الاحد الماضي قام أحد الأشخاص بسحب مبلغ 19 الف دينار أردني من أحد البنوك في مدينة اربد ولم يغادر حينها البنك بل جلس على احد المقاعد لينتظر اتمام معاملة اخرى ووضع المبلغ في مغلف ورقي .
وفي الأثناء اقترب منه شخصان من جنسية آسيوية حيث كان أحدهم يتناول الطعام (الساندويتش) وتظاهر بسقوط مادة (الكاتشب) منه على ملابس ذلك الرجل ليقوم الآخر بالاعتذار منه في محاولة منه لمسح قميص الرجل وبخفة منه استطاع تبديل المغلف الورقي الذي يوجد به المبلغ المالي بمغلف ورقي آخر شبيه له يوجد بداخله أوراق ولم يشعر الشخص الضحية بذلك في حينها ولاذ الاثنان بالفرار، وبعد لحظات تفقد ذلك الشخص المبلغ المالي داخل المغلف الورقي فلم يجده وتأكد أنه وقع ضحية عملية سرقة بالمغافلة وتم ابلاغ رجال الأمن العام بما حدث من قبل موظفي البنك وتم التعميم عن الشخصين في حينه.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق