إطلاق المرحلة الأولى للمشروع الألماني الأردني لفرز النفايات في مادبا

تم نشره في الأربعاء 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا -أطلقت بلدية مادبا الكبرى أمس المرحلة الأولى من المشروع الألماني لفرز وفصل النفايات المنزلية التجريبي، الذي يهدف إلى إدخال نظام فرز النفايات المنزلية الصلبة إلى كافة بلديات المملكة، وفق رئيس لجنة بلدية مادبا الكبرى عيد أبو وندي.
وقال أبو وندي خلال حفل انطلاقة المرحلة الأولى من المشروع الألماني الذي جرى في وسط مدينة مادبا السياحي باستخدام الحاويات الزرقاء للورق والكرتون والحاويات الخضراء للمواد البلاستيكية والمعادن، إنّ للمشروع أهمية اقتصادية وبيئية وصحية.
فيما بيّن الخبير الألماني في شركة أنفا المهندس ديتر أنّ الاتفاقية التي وقعت مع الأردن وشملت أمانة عمان والبتراء والعقبة ومادبا، تعمل على تحقيق نتائج بيئية واقتصادية، وتقلّل حجم النفايات الصلبة التي يتم دفنها، وتحافظ على الموارد الطبيعية للوصول إلى مفاهيم التنمية المستدامة.
وأضاف أنها تعمل على توفير الطاقة وتغيير سلوك المواطن الاستهلاكي لتنسجم مع التوجه الوطني والعالمي في موضوع فرز النفايات وتدويرها، مبيّناً أثر نجاح التجربة في العديد من مناطق العالم. وأشار إلى أهمية تعاون المواطن لإنجاح المشروع من خلال فرز وفصل النفايات حسب أصنافها.
إلى ذلك، أكّد منسّق المشروع في بلدية مادبا المهندس نزار داود أنّ المشروع يُنفّذ في بلدية مادبا في الوسط السياحي من خلال اعتماد التجربة الألمانية.

التعليق