سكان لواء الرمثا يطالبون باستحداث مديرية صحة

تم نشره في الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 10:07 مـساءً

أحمد التميمي

الرمثا- طالب سكان لواء الرمثا بضرورة إعادة استحداث مديرية صحة في اللواء والتي تم إلحاقها قبل حوالي سنتين بمديرة صحة إربد.
وقالوا في عريضة وجهت إلى وزير الصحة الدكتور عبداللطيف وريكات، إن جميع مناطق اللواء وقراها هي مناطق حدودية ويبلغ عدد سكانها 150 ألف نسمة، إضافة إلى العمالة الوافدة في مدينة الحسن الصناعية وتخدم تجمعات سكانية (الرمثا، الطرة، الشجرة، عمراوة، ذنيبة، البويضة ومدينة الحسن الصناعية).
وأكدوا في العريضة التي حملت 500 توقيع من سكان اللواء، أن الحاجة باتت ملحّة لاستحداث مديرية صحة للتسهيل على المواطنين في إجراء معاملاتهم حيث أنهم يضطرون للذهاب إلى مدينة إربد لأمور بسيطة جدا.
وأشاروا إلى أن اللواء كان فيه مديرية صحة عام 1979، وبعد عدة سنوات تم إلحاقها إلى مديرية صحة إربد، ثم أعيد استحداث مديرية جديدة مرة ثانية، إلا أنه وقبل حوالي عامين تم إعادة إلحاقها بمديرية صحة إربد، وهو ما أثر على المواطنين ماديا وجسديا، وعلى سير العمل في المراكز الصحية والخدمات الصحية المقدمة.
ولفتوا إلى أن عدد المراكز الصحية في اللواء 13 مركزا يراجعها شهريا حوالي 37 ألفا، باستثناء العمالة الوافدة في مدينة الحسن الصناعية، إضافة إلى مراجعي الغذاء والدواء والصحة العامة والمياه والصحة المدرسية.
 وأشاروا إلى أنه تم استحداث مديرية صحة في لواء البتراء وعدد سكانه أقل، وعدد المراكز الصحية فيه أقل كذلك، لافتين إلى أن الوزارة وعدت الأهالي باستحداث المديرية إلا أنهم ما يزالون ينتظرون.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق