نوكيا تكشف النقاب عن مجموعة جديدة من الهواتف الذكية والخدمات والتطبيقات والإكسسوارات الحديثة

تم نشره في الاثنين 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • نوكيا اشا 300

مريم نصر

لندن– كشفت نوكيا النقاب في لندن نهاية الشهر الماضي عن جملة مبتكرة من الهواتف الذكية والخدمات والتطبيقات والإكسسوارات الحديثة التي يتوقع أن تنافس في سوق الهواتف الذكية بنجاح.
وأعلنت نوكيا خلال فعاليات "نوكيا وورلد العالمي" الذي تعقده الشركة سنوياً للوقوف على آخر اهتمامات العملاء والشركاء والمطورين عن إطلاقها 6 هواتف نقالة جديدة ذكية بتصميمات فريدة وبشراكات جديدة.
ولعل أهم هذه الهواتف سلسلة هواتف نوكيا لوميا الذي جاء بتصميمين نوكيا لوميا 800، ونوكيا لوميا 710، وهما أول هاتفين لها يعتمدان نظام التشغيل "ويندوز فون"، ويتيحان مجموعة متنوعة من التجارب الجديدة المصممة خصيصاً لجعل الحياة اليومية للمستخدم أكثر متعة وفائدة وسهولة.
نوكيا لوميا 800 يمتاز بتصميم فاخر وألوان حيوية فريدة تتنوع بين الأزرق السماوي والأرجواني والأسود، وهو مميز بأدائه القوي أثناء استخدامه في مواقع شبكات التواصل الاجتماعي وخدمات الإنترنت، ويمكن لمستخدم هذا الهاتف الدخول إلى شبكات التواصل المختلفة بسهولة فائقة وذلك بضغطة واحدة على الشاشة، ويتيح الهاتف إمكانية تصنيف أسماء الاتصال، وتكامل مزايا الاتصال والشبكات. ويحتوي الهاتف على برنامج متصفح "إنترنت إكسبلورر 9".
وتتميز شاشة العرض بالانحناء بحجم 3,7 إنش من طراز "أموليد" AMOLED، وهي مزودة بتقنية "كلير بلاك" (Clear Black) للحصول على أرقى درجات العرض، إضافة إلى معالج بسرعة 1,4 غيغاهرتز، ومسرعات للأجهزة، ومعالج الرسوم الغرافيكية. ويتيح هاتف "نوكيا لوميا 800" تجربة المشاركة السريعة للكاميرا باستخدام عدسات Carl Zeiss الرائدة عالمياً، وتشغيل الفيديو بجودة عالية، وذاكرة مستخدم داخلية بسعة 16 غيغابايت مع وحدة "سكاي درايف" (SkyDrive) لتخزين الملفات بسعة 25 غيغابايت.
أما هاتف "نوكيا لوميا 710" أحد الهواتف عالية القيمة يشتمل على آلاف التطبيقات التي ستجعل منه خيارا مناسبا لعدد أكبر من الناس حول العالم. ويتيح الهاتف إمكانية متميزة للتواصل الاجتماعي وتبادل الصور، وأفضل تجربة تصفح للإنترنت مع برنامج "إنترنت إكسبلورر 9". كما يمتاز بأغطيته التي تناسب مختلف الأذواق بألوانها المتنوعة مثل الأسود والأبيض والسماوي والفوشيا والأصفر. ويتمتع "نوكيا لوميا 710" بأداء عال حيث تم تزويده بمعالج "نوكيا لوميا 800" نفسه البالغة سرعته 1,4 غيغاهرتز، ومسرعات الأجهزة ومعالج الرسوم الغرافيكية نفسها .
ويشتمل كلا الهاتفين على أهم مزايا "نوكيا" المحسنة لاستخدام نظام التشغيل "ويندوز فون" بما في ذلك برنامج الملاحة المتطور "نوكيا درايف"، بالإضافة الى تطبيق "ميكس راديو" العالمي المجاني ضمن مشغل الموسيقى "نوكيا ميوزيك" الذي يتيح الاستماع إلى مئات محطات الراديو العالمية.
وأعلنت نوكيا كذلك عن عزمها تزويد أجهزة "نوكيا لوميا" بميزة تأسيس قنوات شخصية تشتمل على ملايين الأغاني من جميع أنحاء العالم. كما يضم "نوكيا ميوزيك" برنامج "جيغفايندر" الذي يسمح بالبحث عن مواقع ومواعيد الحفلات الموسيقية المحلية، بالإضافة إلى إتاحة مشاركة المعلومات المتعلقة بذلك على شبكات التواصل الاجتماعي والقيام بشراء التذاكر.
ولإكمال هذه المزايا الصوتية الشاملة، قدمت نوكيا سماعات الستيريو HD الذي يوضع فوق الأذن، وآخر يوضع داخل الأذن. وكلاهما تم تطويره بالتعاون مع شركة "مونستر كيبل الرائدة عالميا في مجال التقنيات الصوتية.
وقال الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة نوكيا ستيفن إيلوب "استعرضنا قبل نحو 8 أشهر الاستراتيجية الجديدة التي وضعتها الشركة، ونحن اليوم نسلط الضوء على مدى التقدم المنجز في تطبيق هذه الاستراتيجية الواعدة، ونحرص على دعم الابتكار والإبداع من خلال محفظتنا المميزة من المنتجات، والتي باتت تضم الآن هواتف ذكية جديدة بمستويات أكثر تطورا ابتداء من "نوكيا لوميا 800" وصولا إلى "نوكيا آشا 201"؛ ويأتي إطلاق هذه الهواتف في سياق التزامنا بتوفير منتجات جديدة ومبتكرة في السوق، وبوتيرة أسرع من أي وقت مضى. ويتوقع صدور الجهاز في الشرق والأوسط وشمال أفريقيا في النصف الثاني من العام المقبل
كما أعلنت نوكيا عن عزمها مواصلة تنفيذ التزامها بتوفير أجهزة أنيقة عالية الجودة لإتاحة أقوى تجربة وأعلى قيمة للجيل الجديد من مستخدمي الهواتف النقالة الذي يصل عددهم إلى مليار شخص لتوفير أفضل وصول ممكن إلى شبكات التواصل الاجتماعي، والإنترنت، ومصادر المعلومات.
وبينت نوكيا ان هؤلاء الأشخاص المتواجدين في دول العالم الثالث يتوقون للحصول على إمكانية النفاذ إلى ابتكارات رائدة مثل الهواتف بسيطة الاستخدام المزودة بشريحتي اتصال (Dual SIM)، والخدمات والمحتوى المحليين، والتطبيقات، وكل ذلك في تجربة لا مثيل لها لطالما اشتهرت بها أجهزة نوكيا.
وتعد سلسلة هواتف "آشا"- والتي تعني "الأمل" باللغة الهندية- السلسلة الأحدث للهواتف النقالة من نوكيا والتي تعكس دأب الشركة المتواصل على تقديم تجارب فائقة للمستخدمين، وإتاحة إمكانية التواصل لملايين الناس مع تزويدهم بفرص جديدة تساعدهم على تحقيق ما يصبون إليه.
وتشمل هذه الأجهزة هاتف "نوكيا آشا 300"، و"نوكيا آشا 303"، و"نوكيا آشا 200"، و"نوكيا آشا 201"، وتعد نقلة نوعية للأجهزة كونها تدمج بين مزايا الهواتف الذكية والأجهزة العادية. وتنطوي الهواتف الجديدة على الكثير من المزايا مثل اعتماد طريقة ترتيب حروف لوحة المفاتيح، وتجارب شاشات اللمس، وإتاحة الدخول السريع والسهل إلى شبكة الإنترنت، واستخدام شبكات التواصل الاجتماعي، والرسائل، فضلا عن استخدامها التطبيقات العالمية من متجر نوكيا مثل لعبة انجري بيرد وبرنامج الدردشة واتس اب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مشكلة مع غوغال (قصة نوكيا)

    الاثنين 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2011.
    للي مع بيعرف قصة نوكيا وسبب فشلها هالايام،،، ايام الالفين اول ما افتتحت شركة جوجال ، راح وفد لشركة نوكيا التي كانت الاكبر، على اساس يتم وضع نظام تشغيل من جوجال،، فقوبلو بالاستهزاء والتقليل من الاهمية،، انظري اليوم يا نوكيا على جوجال العملاقة وهواتف اندرويد بكل العالم