يا فؤادي

تم نشره في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً

رولا خلف              

مركز السلسلة الإبداعية للاستشارات الأسرية

تشتكي ميسون من سلوك ابنتها (25 عاما) خصوصا عندما اكتشفت أنها على علاقة بشباب، وتضيف أنها وبختها لكن ابنتها أخبرتها أن ذلك يعد حرية شخصية، مضيفة أن ابنتها ليست عاقلة بل وتتصرف كالأطفال كونها مدللة والدها بين ثلاثة شباب، اثنان منهم مغتربان والثالث ما يزال على مقاعد الدراسة، وتقول "أخاف عليها من تضييع وقتها بشكل فارغ، ولا أدري ما الطريقة المناسبة للتعامل معها لا سيما أنها في سن الزواج، كما أنها ترفض مقابلة العرسان كونها لا تقبل بالزواج التقليدي ووالدها يشجعها على ذلك، وأن لديها حرية اختيار، وهي تعمل بوظيفة إدارية في إحدى الشركات بتخصص ترجمة.

يجب أن تكون علاقتك بابنتك علاقة قوية وحميمة خاصة أنها الوحيدة بين الأولاد ومدللة فيمكن أن بعدك عنها جعلها على علاقة بشاب كما تقولين لأنها لم تجد من يقترب منها ويشعر بها ويرشدها إلى طريق الصواب، وهذه مشكلة ومرت ولكن الآن عليك أن تكوني قريبة من ابنتك وصارحيها بموضوع الزواج وابحثي عن الأسباب التي تجعل ابنتك ترفض استقبال العرسان، فأحياناً تريد الهروب من مسؤولية الزواج وأعباء المنزل خاصة أنها مدللة أو أن لها أوصافا معينة وبما أنها تشعر بأن لها الحرية التامة في ذلك وأن والدها يشجعها على ذلك وأنها مرت بتجربة سابقة أيضاً فانصحيها بأن الزواج التقليدي، أحيانا، يستمر أكثر من زواج الحب، وليس خطأ أن تجلس مع العريس الذي يتقدم لها وتتعرف عليه بوجود الأب وأنت أيضاً وتكون على اقتناع به قبل أن ترتبط به، وهي التي تقرر أنها تريده، فهذا الموضوع لا يأتي بالإكراه، والزواج قسمة ونصيب فاستعيني بالدعاء لها دائماً وقدمي النصائح المفيدة لها وبنفس الوقت اتفقي مع والدها على التعامل معها بنفس الأسلوب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حلوووة (ياسمين)

    الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2011.
    فكرة بتججن بس كيف بئدر شارك