منتخب الرماية يتحضر للدورة العربية بهدف التتويج

تم نشره في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • منتخب الرماية يتحضر للدورة العربية –(الغد)

محمد عمّار

عمان – يواصل منتخب الرماية تدريباته اليومية بإشراف المدرب محمد الخلايلة، بحثا عن استعداد أمثل لتحقيق نتائج طيبة في الدورة العربية المقرر اقامتها في قطر خلال الفترة من 9-23 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
وكان المنتخب قد واصل تدريباته بعد مشاركته في البطولة الآسيوية التي اقيمت في الكويت، حيث حل منتخب السيدات بالمركز الثالث على الصعيد العربي في البطولة الآسيوية، فيما كان منتخب الرجال يحقق المركز الخامس والأخير على الصعيد العربي.
وكان امين سر اتحاد الرماية الملكي غسان شعبان قد التقى بالمنتخب المشارك في الدورة العربية، وطالبهم بالمزيد من التدريبات لتحقيق نتيجة طيبة في البطولة رغم المشاركة العربية الواسعة، مشيرا في الوقت ذاته الى ان نتائج المنتخب في البطولة الآسيوية لا تعكس مدى التطور الذي أصاب رماة المنتخب، خصوصا بعدما اصطدم المنتخب بميادين الرماية في الكويت التي تعتبر افضل الميادين على صعيد العالم، مطالبا المنتخب بتحقيق نتائج طيبة، والاجتهاد للوصول الى منصات التتويج.
من جانبه قال مدرب المنتخب محمد الخلايلة ان المنتخب يواصل تدريباته يوميا بمعدل 5 ساعات يوميا، بما يتيح المجال لرفع درجة التحضير والاستعداد للبطولة العربية.
وعن النتائج المتوقعة للمنتخب قال الخلايلة ان التحضيرات والاستعدادات والأرقام التي تحققت في التدريبات، رفعت من درجة الطموح بالوصول الى منصات التتويج، رغم شراسة المهمة، خصوصا في ظل مشاركة عربية واسعة، ولم يخف الخلايلة اعجابه الشديد بتحضيرات منتخبي قطر والكويت التي تقيم معسكرات خارجية في دول آسيوية، ما يرفع مدى جاهزيتهم للدورة، مشيرا الى ان التدريبات متواصلة حتى انطلاق الدورة العربية، بيد ان نجوم المنتخب عاقدون العزم على تحقيق النتائج والعودة بإحدى ميداليات فعاليات الرماية.
تحضير متواصل
وعن التدريبات قال نجوم المنتخب سميرة البطاينة ومنال برقاوي وغدير الصقور وشاهر الصقور وعبدالله البطاينة ومعاذ العساف، انهم يتحضرون بقوة للمشاركة في الدورة العربية، بعدما ان ذاب جليد الخوف من المشاركات في المحافل الآسيوية، وان المنتخب قادر على تحقيق النتائج المرضية في البطولة العربية.
واضاف نجوم المنتخب ان الاتحاد يبذل المزيد من الجهد والرعاية لتوفير كافة الامور الادارية والفنية لتحقيق نتائج مرضية، واكدوا مقدار الاهمية والرعاية التي يبذلها نادي الرماية الملكي لتوفير كافة المسلتزمات لتحقيق نتائج طيبة في الدورة العربية.
وعن الرقم الذي حققته في بطولة آسيا قالت لاعبة المنتخب سميرة البطاينة ان الارقام التي حققتها في البطولة الآسيوية لم تصل الى رقمها محليا، بيد أنها عملت من خلال التدريبات على تحسين الرقم، واكدت ان ارقامها في التدريبات الاخيرة ستتيح لها المنافسة بقوة على احدى الميداليات، مشيرة الى التطور الكبير الذي اصاب لاعبات المنتخب غدير الصقور ومنال برقاوي التي تقدمت رقميا من خلال المشاركة في البطولة الآسيوية.
واشار لاعبو المنتخب الصقور والبطاينة والعساف انهم رفعوا من درجة التحضيرات، بعدما ازيل عامل الرهبة من البطولة الآسيوية التي تعتبر من اقوى البطولات العالمية، كون رماة آسيا هم الافضل على صعيد العالم.

التعليق