بالوتيلي يقود إيطاليا إلى الفوز على بولندا وألمانيا تفلت من هزيمة مذلة أمام أوكرانيا

تم نشره في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • ماريو بالوتيلي يسجل الهدف الاول لايطاليا في مرمى بولندا أول من أمس -(ا ف ب)

فروكلاف- افتتح مهاجم مانشستر سيتي الانجليزي ماريو بالوتيلي باكورة اهدافه الدولية وقاد منتخب بلاده ايطاليا الى الفوز على مضيفته بولندا 2-0 أول من أمس الجمعة في فروكلاف في مباراة دولية ودية لكرة القدم في اطار استعدادات الطرفين لنهائيات كأس اوروبا 2012 التي تستضيفها الثانية مشاركة مع اوكرانيا.وسجل بالوتيلي الهدف الاول في الدقيقة 30، وأضاف مهاجم انتر ميلان جانباولو باتزيني الثاني في الدقيقة 59.
واستغل بالوتيلي غياب مهاجم ميلان انطونيو كاسانو لخضوعه الى عملية جراحية في القلب ومهاجم فياريال الاسباني جوسيبي روسي الذي ابعدته الاصابة 6 اشهر، وفرض نفسه نجما للمباراة مؤكدا قدرته على تحمل المسؤولية في غياب النجوم.
ومنح بالوتيلي التقدم لايطاليا من تسديدة قوية من 25 مترا عانقت شباك حارس مرمى ارسنال فويسييتش شيسني دون ان يحتفل بالهدف الذي طالما انتظزه وتحدث عنه عشية المباراة عندما قال بان الوقت حان لهز الشباك مع المنتخب.
واضاف باتزيني الهدف الثاني مستغلا خطأ لشيسني.واهدر مهاجم يوفنتوس اليساندرو ماتري فرصتين لتسجيل الهدف الثالث (69 و90+2).
واذا كانت ايطاليا اكدت عودتها الى مستواها العالي فان بولندا تتثير مخاوف كبيرة قبل 200 يوم من استضافتها العرس القاري. ففي اليوم الوطني للبلاد (استقلت العام 1918) وعلى ملعب رائع وجديد، لم ينجح مهاجموها في زعزعة مرمى الحارس العملاق جانلويجي بوفون في مباراته الدولية رقم 111 حيث تفصله مباراة واحدة عن الرقم القياسي الموجود بحوزة دينو زوف. وسيتمكن بوفون، الذي صد ركلة جزاء لياكوب بلاسشيكوفسكي في الدقيقة 85، من معادلة الرقم القياسي بعد غد الثلاثاء في المباراة الدولية امام الاوروغواي في روما.
المانيا تفلت من هزيمة
مذلة امام اوكرانيا
افلتت المانيا من هزيمة مذلة امام مضيفتها اوكرانيا وعادت من بعيد لتنتزع تعادلا ثمينا 3-3 أول من أمس الجمعة بمناسبة تدشين الملعب الاولمبي في كييف في مباراة دولية ودية لكرة القدم في اطار استعدادات الطرفين لنهائيات كأس اوروبا 2012 التي تستضيفها الاولى مشاركة مع بولندا.
وشكلت المباراة فرصة لمدرب الالمان يواكيم لوف لتجربة بعد الوجوه الشابة وبالتالي اراح بعض النجوم في مقدمتهم القائد فيليب لام وحارس المرمى مانويل نوير والمهاجم ميروسلاف كلوزه اضافة الى غياب باستيان شفاينشتايغر بسبب اصابته بكسر في عظمة الترقوة.
وجرب لوف الثنائي مسعود اوزيل وماريو غوتسه لكن دون ان يصيب نجاحا امام التنظيم الدفاعي الجيد لاصحاب الارض، كما ان الغريب في الامر ان لوف نهج خطة 3-5-2 التي لم يتبعها المانشافت منذ سنوات عدة وحتى الاندية الالمانية نفسها لم تعد تلجأ اليها.
ودفع لوف ثمن ذلك حيث استغل اصحاب الارض خطأ دفاعيا لافتتاح التسجيل على الملعب الذي سيستضيف المباراة النهائية لكأس اوروبا، عبر اندري يارمولنكو (28)، ثم اضاف يفهين كونوبليانكا الثاني بعد مجهود فردي رائع قطع به مسافة 30 مترا وانفرد بالحارس وراوغه واودع الكرة داخل المرمى (35).وقلص طوني كروس، الذي كان احد نجوم المباراة، الفارق بعد 3 دقائق من تسديدة قوية من 25 مترا، لكن سيرغي نازارنكو اعاده الى سابق عهده في الدقيقة 45 من تسديدة قوية من 30 مترا.واجرى لوف تبديلات في الشوط الثاني من خلال الدفع بشورله فاعاد الحيوية الى خط الهجوم ونجح البديلان سايمون رولفز (65) وتوماس مولر (77) في تسجيل هدفين.
هولندا تسيطر وتسقط في فخ التعادل امام سويسرا
فشل منتخب هولندا في ترجمة سيطرته الميدانية على مجريات مباراته مع نظيره السويسري وسقط في فخ التعادل السلبي أول من أمس الجمعة في امستردام في اطار استعدادات الاول لنهائيات كأس اوروبا 2012 في اوكرانيا وبولندا.وجاء التعادل قبل 4 ايام من القمة المدوية التي سيخوضها امام جارته المانيا في هامبورغ وديا ايضا.وسيطر المنتخب البرتقالي منذ بداية المباراة وحتى نهايتها دون ان ينجح مهاجموه في هز الشباك.
وكان جناح هوفنهايم الالماني راين بابل الذي احتفل بعودته الى صفوف المنتخب بعد عام عن استبعاده، مصدر الخطورة وكاد يفتتح التسجيل في 3 مناسبات (17 و23 و35).ولم يظهر مهاجم ارسنال هداف الدوري الانجليزي روبن فان بيرسي بمستواه المعهود وقد سنحت امامه ابرز المحاولات في الدقيقتين 51 و63 من دون ان ينجح في ترجمتهما.وسيغيب فان بيرسي امام المانيا الثلاثاء حيث سيخلد الى الراحة ابتداء من أمس السبت باتفاق مع مدربي المنتخب الهولندي بيرت فان مارفيك وارسنال الفرنسي ارسين فينغر مشيرا الى ان الاخير كان يفضل عدم لعب هداف البريمر ليغ. وسيلعب مهاجم شالكه الالماني يان كلاس هونتيلار اساسيا مكان فان بيرسي الثلاثاء امام المانيا.
جيليت يقود بلجيكا
للفوز على رومانيا
تصدى الحارس جان فرانسوا جيليت لركلة جزاء قبل دقيقتين على النهاية ليضمن فوز منتخب بلجيكا لكرة القدم على ضيفه الروماني 2-1 في مباراة ودية كان بمقدور أصحاب الارض الفوز بها بشكل أكثر سهولة.
وسنحت لبلجيكا التي انهت تصفيات بطولة اوروبا خلف المانيا وتركيا لتغيب عن النهائيات التي ستقام في اوكرانيا وبولندا العام المقبل اكبر عدد من الفرص وكان بامكانها ان تتقدم بثلاثة اهداف بحلول نهاية الشوط الاول. وسجل دانييل فان بويتن من ضربة رأس اثر ركلة ركنية ليفتتح التسجيل لبلجيكا بعد مرور عشر دقائق.
وأشار الحكم لتسلل اليكس فيستل بعد ان سجل في الدقيقة 30 رغم ان الاعادة التلفزيونية اظهرت انه لم يكن متسللا قبل ان يسجل رازفان كوسيتش في مرماه بطريق الخطأ في الدقيقة 42 إثر كرة عرضية من انتوني فاندن بوري.
واطلقت الجماهير الرومانية الزائرة صيحات الاستهجان ضد لاعبي الفريق - الذي فشل في التأهل الى نهائيات بطولة اوروبا 2012 والذي غاب عنه مهاجمه ادريان موتو - بحلول نهاية الشوط الاول الا ان الفريق استجمع بعض قواه بعد ان حل الجناح جابرييل توري بديلا. وأحرز ماريوس نيكولاي هدف رومانيا الوحيد بعد مرور ساعة بقليل. وفي الدقائق الاخيرة من المباراة اندفع فان بويتن بطريقة عنيفة باتجاه توري ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها رازفان رات برعونة وتصدى لها الحارس جيليت.
ريمي يمنح فرنسا فوزا باهتا على اميركا
 منح هدف سجله البديل لويك ريمي في الشوط الثاني فرنسا الفوز 1-0 على ارضها على حساب الولايات المتحدة في مباراة ودية أقيمت في باريس أول من امس الجمعة ليفشل المنتخب الفرنسي في ترك بصمته في اول مباراة استعدادية له قبل خوضه بطولة اوروبا لكرة القدم العام المقبل.
وافتقرت فرنسا التي حجزت مكانها في البطولة القارية التي ستقام في بولندا واوكرانيا بتصدرها مجموعتها في التصفيات الشهر الماضي للابداع الا ان هدف ريمي انقذ الموقف في ليلة باردة على استاد فرنسا.
وسيطر اصحاب الارض الا ان المنتخب الاميركي بقيادة مدربه يورجن كلينسمان كان بامكانه الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 20 بعد ما بدا من عرقلة لوران كوشيلني قلب دفاع ارسنال الانجليزي ( الذي خاض مباراة سيئة) لجوزي التيدور داخل منطقة الجزاء.
وقال لوران بلان مدرب فرنسا لقناة تي.اف1 التلفزيونية الفرنسية “كان بالامكان ان يأتي العرض افضل من ذلك. الا ان بعض اللاعبين كانوا يخوضون مباراتهم الاولى مع فرنسا واجرينا الكثير من التغييرات في الشوط الثاني.”واضاف “كنا نرغب في تقديم عرض افضل الا ان الحديث يبدو سهلا. كانت مباراة جميلة الا اننا كان يجب ان نتحلى بالصبر.”وستلعب فرنسا امام بلجيكا على استاد فرنسا بعد غد الثلاثاء.
وقال بلان “ستكون مباراة اكثر قوة على حسب اعتقادي.”وشكل جيريمي مينيز لاعب وسط باريس سان جيرمان تهديدا مستمرا للضيوف الا ان هذا لم يكن كافيا حيث فشلت فرنسا في صنع فرص حقيقية.
واتيحت ابرز فرصة لفرنسا في الشوط الاول في الدقيقة 37 بعد ان شق فرانك ريبري طريقه من ناحية اليسار وهيأ الكرة لمينيز الذي سدد فوق العارضة.
وتحسن اداء فرنسا قليلا في الشوط الثاني وبدت قريبة من الفوز عندما سدد كريم بنزيمة برأسه اثر كرة من عادل رامي الا ان تسديدته اصطدمت بالعارضة في الدقيقة 55.واجرى بلان عدة تغييرات بعد مرور نحو ساعة على بداية اللقاء وهو ما اتى بثماره بتسجيل ريمي هدف الفوز في الدقيقة 71.
وخسرت الولايات المتحدة 6-0 و3-0 في المباراتين السابقتين امام فرنسا وذلك في العام 1979 .-(وكالات)

التعليق