اختيار تشكيلة الدورة العربية الأسبوع المقبل

منتخب السلة يواصل تدريباته بغياب اللاعبين رايت وعباس

تم نشره في الجمعة 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • استمرار غياب لاعب المنتخب راشيم رايت (يمين) يربك الجانب الفني لعملية الإعداد - (الغد)

عمان - الغد - واصل المنتخب الوطني لكرة السلة يوم أمس تحضيراته المكثفة للمشاركة في منافسات الدورة الرياضية العربية الثانية عشرة والتي تقام منافساتها في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة 7-22 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
المنتخب الوطني الذي واصل تدريباته معظم أيام عطلة عيد الأضحى المبارك، بدأ قبل يومين مرحلة الإعداد التكتيكي الدفاعي والهجومي، ووفق المدير الفني للفريق مراد بركات فإن الهدف من هذه المرحلة الوصول الى التشكيلة النهائية للفريق المشاركة في دورة الألعاب العربية والبالغ عددها 14 لاعبا من أصل 22 لاعبا تم دعوتهم قبل شهر تقريبا، عندما وجه اتحاد اللعبة الدعوة لكل من وسام الصوص، محمود عابدين، فضل النجار، نضال الشريف، هاني الفرج، انفر شوابسوقه، خلدون أبو رقيه، موسى العوضي، محمد حمدان، أحمد حمارشه، فارس سقف الحيط، علي الزعبي، موسى مطلق، أيمن دعيس، اسلام عباس، عبدالله أبو قوره، علي جمال، ابراهيم بسام، محمد شاهر، أحمد حبوش ومحمد العيسوي، وسام دغلس وزيد عباس، ومالك خشان وراشيم رايت.
ووفق بركات فإنه يتوقع انضمام اللاعب أنفر شوابسوقة في تدريب اليوم أو غدا بعد عودته من إجازة إضطرارية قضاها في الخارج، في حين ما يزال اللاعبان زيد عباس وراشيم رايت متغيبان عن التدريبات، في الوقت الذي التحق فيه إسلام عباس وعلي جمال وعبدالله ابوقورة في التدريبات.
ووفق مراقبين فإن استمرار غياب اللاعبين زيد عباس وراشيم رايت يضع الجهاز الفني للمنتخب في حرج فني كبير، مثلما يربك الجانب الفني لعملية الإعداد، خاصة وهو يهم في اختيار التشكيلة النهائية نهاية الأسبوع المقبل، متسائلين حول نية الجهاز الفني بقيادة بركات وعضوية المدرب الأميركي توماس بالدوين في حجز مقعدين من المقاعد الأربعة عشرة للاعبين، وما إذا كان الأمر عادلا لباقي اللاعبين الطامحين في الدخول إلى تشكيلة الفريق.
التدريب الذي خاضه الفريق يوم أمس في صالة جامعة العلوم التطبيقية ركز فيه الجهاز الفني أيضا على الجانب البدني وتعزيز المهارات الفردية، فيما سيخضع المنتخب الوطني اليوم الى وجبة تدريبية أيضا، ويتوقع أن يرتفع عدد الحصص التدريبية الأسبوعية خلال الفترة المقبلة بعد أن كان الجهاز الفني حددها سابقا بتسع وجبات في الاسبوع، قد تتقلص مع إجراء المباريات الودية التي يحاول الاتحاد تأمينها مع عدد من الفرق اللبنانية اعتبارا من الأسبوع بعد المقبل في بيروت.

التعليق