كابيلو يؤكد لروني استدعاءه للنهائيات الأوروبية

تم نشره في السبت 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً

لندن - طمأن الإيطالي فابيو كابيلو مدرب منتخب انجلترا لكرة القدم المهاجم واين روني بأنه سيختاره ضمن التشكيلة التي ستخوض نهائيات كأس أوروبا 2012، على رغم ايقافه أول ثلاث مباريات في الدور الأول، بحسب ما ذكرت تقارير صحفية انجليزية أمس الجمعة.
وذكرت عدة صحف ان كابيلو التقى بروني في مركز نادي مانشستر يونايتد التدريبي أول من أمس الخميس ليؤكد له مشاركته، لكنه أعلمه بعدم وجود اسمه في التشكيلة التي سيعلنها يوم غد الاحد للمباراتين الوديتين المقبلتين أمام اسبانيا بطلة العالم وأوروبا السبت المقبل على ملعب “ويمبلي” والسويد.
وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أعلن الشهر الماضي ان روني (26 عاما) سيغيب عن 3 مباريات في نهائيات كأس أوروبا 2012، بعد طرده في مباراة مونتينيغرو ضمن التصفيات القارية في 7 تشرين الاول (أكتوبر) الماضي.
وجاء في قرار لجنة الانضباط ان اللاعب سيحرم من خوض المباريات الثلاث المقبلة ضمن المنافسات الاوروبية، وسيغيب مهاجم مانشستر يونايتد بالتالي عن المباريات الثلاث لانجلترا في الدور الاول من البطولة التي تحتضنها بولندا واوكرانيا الصيف المقبل، وذلك بعد ركله المونتينيغري ميودراغ دزودوفيتش (74) خلال المباراة التي تأهلها على اثرها منتخب “الاسود الثلاثة” إلى النهائيات معوضا فشله بالمشاركة في نسخة 2008. وأمل القيمون على المنتخب الانجليزي ان تكون العقوبة لمباراة واحدة فقط استنادا الى موقف حكم المباراة الالماني وولفغانغ ستارك الذي اعتبر ان قبول روني بالبطاقة الحمراء التي رفعها في وجهه سيصب في مصلحة مهاجم “الشياطين الحمر”، كما أن المدافع المونتينيغري ميودراغ دزودوفيتش الذي كان ضحية خطأ روني بعث برسالة إلكترونية للاتحاد الأوروبي معتبرا ان عقوبة إيقاف روني لثلاث مباريات كانت قاسية.
من جهة أخرى، اعتبر روني ان الخطأ الذي ارتكبه كان “غبيا”: “كانت غلطتي ولا يمكنني التذمر. كانت غباوة مني، ندمت سريعا فور ارتكابها، لكن العقوبة كانت قاسية قليلا وخيبت لي أملي.. حتى ولو خفضت العقوبة مباراة واحدة ستكون بمثابة الجائزة لي”.
وعن الخطأ “الغبي” الذي ارتكبه، قال روني: “بصراحة لا اعلم لماذا قمت بذلك. كانت من اللحظات التي ندمت عليها.. لم يركلني من قبل ولم افكر بركله. لقد حصل ذلك ببساطة، ولا يمكنني شرح ذلك”. وكان كابيلو حذر الشهر الماضي مهاجم مانشستر بان لا يتوقع عودة سلسة إلى المنتخب خلال كأس أوروبا 2012 بعد انتهاء فترة عقوبته. ورد كابيلو على سؤال حول اذا كان مستعدا لاستبعاد روني عن التشكيلة، قائلا “نعم. في حياتي كمدرب وضعت الكثير من اللاعبين على مقاعد الاحتياط. لطالما قررت من هو اللاعب الافضل في لحظتها. احتاج لايجاد الحل للمباراة الأولى أو حتى الثانية (من النهائيات) في ظل غياب روني. واذا وجدنا هذا الحل، فعليه العمل من اجل العودة إلى تشكيلة الـ11 الاساسيين”. وواصل المدرب الايطالي “انتم تعرفوني. ارتكب الاخطاء في بعض الاحيان لكني احاول اختيار افضل اللاعبين، الافضل مستوى في تلك اللحظة”. -(أ ف ب)

التعليق