نقابة المخابز تنفي توقف مخابز إربد نتيجة إضراب شاحنات الصوامع

تم نشره في الخميس 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - قال رئيس فرع نقابة اصحاب المخابز في الشمال، ونائب رئيس النقابة العامة للمخابز في المملكة، نبيل الخطيب، إن إضراب الشاحنات في صوامع القمح بالشمال لم يؤثر على عملية تمويل المطاحن بالطحين.
وأكد لـ"الغد"، عدم وجود اي نقص في كميات الطحين التي توزع على المخابز في اربد، باستثناء المخابز القديمة جدا، جراء بعدها عن المدينة كما ان النقص فيها محدود.
واعتبر الخطيب ان العملية التمويلية في مطاحن اربد جيدة جدا، وان كميات الطحين التي توزع لم يجر عليها اي تعديلات او نقص في الكميات.
وقال إن اضراب الشاحنات في الصوامع مسألة وقت، متوقعا انتهاءه يوم غد على ابعد تقدير. 
وحسب الخطيب، فإن الجهات المعنية قامت بتأمين الصوامع بكميات من القمح ما رفع من نسبة الاحتياطي الموجود، والذي يكفي إقليم الشمال، وحسب تقديره لأربعة أشهر مقبلة.
تصريحات الخطيب تأتي متزامنة مع مواصلة أصحاب وسائقي السيارات الشاحنة العاملة على نقل الحبوب، من وإلى الصوامع في الشمال، تنفيذ اعتصامهم لليوم السابع على التوالي، احتجاجا على عدم تطبيق الدور في العقبة، ومناجم الفوسفات الأبيض والحسا، والمطالبة بعدم رفع عمولة الشركة إلى 15 %.
وحسب عدد من أصحاب السيارات المحتجين، فإنهم باتوا وفي ظل الأوضاع الراهنة كما أنهم يعملون دون مقابل مادي، مطالبين بتعديل الأجور، وتخفيض نسبة العمولة على صرف الوصل المالي الذي تقتطعه الشركة نفسها من 15 % الى مبلغ 8 دنانير، أسوة بغيرهم من المناطق الأخرى.
بدوره، قال متصرف لواء الرمثا رضوان العتوم إن استمرار اعتصام بعض أصحاب السيارات الشاحنة لا يلحق أي ضرر في عملية تزويد المحافظة تموينيا.
 وبين أن هذه الشاحنات لا علاقة لها بنقل الحبوب من وإلى الصوامع، وأن عملها مقتصر على التحميل من العقبة ومن مناجم الفوسفات.
وأوضح أن الحكومة لا علاقة لها بموضوع مطالبات اصحاب الشاحنات، لاسيما وأن علاقتهم مرتبطة مباشرة مع الشركة من خلال اتفاقيات وقعت بين الأطراف سابقا.
إلى ذلك أكدت وزارة الصناعة والتجارة تزويد كافة المطاحن في محافظات الشمال بمادة القمح من صوامع الجويدة والرصيفة وذلك لتفادي حدوث أي نقص في أعقاب إضراب سائقي الشاحنات في منطقة الشمال.
وقال الناطق الإعلامي لوزارة الصناعة والتجارة ينال البرماوي إن الإضراب لم ولن يؤثر على تزويد المخابز بمادة الطحين لوجود خيارات وبدائل أخرى في حال حدوث طارئ، مشيرا إلى أنه يوجد لدى الوزارة أربعة مراكز رئيسية لتخزين القمح وتزويد المطاحن بالكميات اللازمة.
وأضاف أن الوزارة تقوم بتزويد المطاحن باحتياجاتها من القمح وفق المخصصات المحددة لكل منها والتي تغطي وتزيد عن حاجة المستهلكين في مختلف المناطق، وبالتالي لا يوجد نقص على الإطلاق في تلك الكميات.
وأكد البرماوي حرص الوزارة على تأمين المخابز باحتياجاتها من الطحين أولا بأول وضمن برنامج زمني واضح ومحدد.
وقال إنه وبمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك فقد قامت الوزارة بتزويد المخابز باحتياجاتها من الطحين لمدة تغطي العطلة الرسمية، لافتا إلى أن المخابز ستستأنف عملها ثاني أيام العيد، وستكون عطلتها أول أيام العيد فقط.

التعليق