قرعة منافسات كرة اليد للدورة العربية

مهمة صعبة لمنتخب الرجال ومستحيلة أمام السيدات

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • منتخب اليد وقع في مجموعة قوية في منافسات الدورة العربية- (الغد)

بلال الغلاييني

عمان – وقع المنتخب الوطني لكرة اليد في المجموعة القوية وليست السهلة في منافسات الدورة الرياضية العربية، التي تقام في الرحاب القطرية خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل، حيث جاء المنتخب الى جانب منتخبات قطر ومصر والمغرب والكويت والسودان في المجموعة الأولى، فيما جاءت منتخبات تونس والبحرين والسعودية وسورية وجيبوتي، في المجموعة الثانية، وحسب التعليمات الخاصة بمنافسات لعبة كرة اليد فإن الفريقين الحاصلين على المركزين الأول والثاني من كل مجموعة يتأهلان الى الدور قبل النهائي، وفي هذا الدور يلتقي بطل المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية، ويلتقي بطل المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة، ويتأهل الى المباراة النهائية الفريقان الفائزان في هاتين المباراتين، بينما تلعب بقية الفرق على تحديد المراكز من 3 الى 11.
وتبدو أمور المنتخب الوطني صعبة جدا في تخطي حاجز الدور الأول، نظرا لفارق المستوى بينه وبين بقية المنتخبات الأخرى والتي تتفوق على المنتخب بالعديد من الأمور الفنية، الى جانب خبراتها الكبيرة ومشاركاتها المتواصلة في البطولات المتعددة، وباستثناء المنتخب السوداني، فإن المنتخبات كافة التي جاءت مع المنتخب الوطني في  المجموعة نفسها سبق لها وان تأهلت أكثر من مرة الى نهائيات كأس العالم.
الداود: مجموعة قوية
وكشف نائب رئيس الاتحاد خالد الداود ان المجموعة التي وقع فيها المنتخب الوطني قوية جدا نظرا لقوة المنتخبات ومستوياتها المتطورة، مشيرا الى ان الاتحاد سيواصل تقديم اشكالات الدعم كافة لمنتخب الوطني حتى يظهر بالصورة الطيبة في منافسات الدورة، وبالتالي البحث عن فرص التأهل وهذا ما نطمح إليه.
وأضاف الداود ان الاتحاد وفر المعسكرات التدريبية كافة أمام الجهاز الفني وعمل على تفريغ اللاعبين منذ لحظة الإعلان عن برنامج الإعداد، موضحا بأن المرحلة المقبلة التي تسبق المشاركة بالدورة العربية ستشهد تكثيف اللقاءات الودية، حيث سيلعب المنتخب سلسلة من اللقاءات مع المنتخب المصري للشباب الحائز على الميدالية الذهبية لدورة الألعاب الأولمبية للشباب، إضافة الى توفير 8 لقاءات ودية مع المنتخبات والفرق التشيكية خلال المعسكر التدريبي الذي سيقام في التشيك أواخر شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي.
وتمنى الداود ان يقدم المنتخب الوطني مستويات متطورة في الدورة العربية ومجاراة المنتخبات العربية القوية، حتى يتمكن من إحراز مركز جيد يتناسب مع طموحات أسرة اللعبة.
عودة العقرباوي
بعد مشاهدة المستويات الفنية التي ظهر عليها المنتخب الوطني خلال الفترة الماضية، بات الفريق بحاجة الى العديد من الوجوه التي تتطلب المصلحة العامة وجودها في المنتخب الوطني، ولعل أبرزها اللاعب الموقوف من قبل الاتحاد عبد الرحمن العقرباوي، نظرا لما يتمتع به من مستوى جيد وقدرته على قيادة الألعاب الهجومية السريعة والتي يفتقر إليها الفريق في الوقت الحالي.
وعلمت "الغد" ان النادي الأهلي والذي يلعب العقرباوي في صفوفه تقدم الى اتحاد اللعبة في وقت سابق بطلب رفع العقوية عن العقرباوي، إضافة الى الطلب الذي قدمه الجهاز الفني الذي أوضح من خلاله حاجة المنتخب الى اللاعب العقرباوي.
مهمة مستحيلة لمنتخب السيدات
وينطبق الحال على منتخب السيدات والذي بات هو الآخر لمعجزة حتى يحقق الهدف المنشود من مشاركته، فمنافسات بطولة السيدات اقتصرت على مشاركة 4 منتخبات فقط وهو الحد الأقصى لإقامة البطولة حسب التعليمات، حيث يلعب المنتخب الى جانب منتخبات قطر وتونس والجزائر، وكما هو معروف فان منتخبي تونس والجزائر يتمتعان بمستويات متقدمة ومتطورة جدا، ويبدو ان التنافس على الميدالية الذهبية بات محصورا بين هذين الفريقين، بينما تبقى ورقة المنتخب القطري والذي وحسب الأخبار الواردة فان "التجنيس" قد ترجح كفته في الحصول على الميدالية البرونزية على أقل تقدير وبالتالي غياب المنتخب عن منصة التتويج.

bilal.ghalayini@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مو مستحيله (سماح عبيدات)

    الأحد 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2011.
    لا المهمه مو مستحيله انشا الله رح نعطي يلي عنا والله الموفق ومو مستحيله