تيسير وفرقة "بيت الموسيقا" يطربان الجمهور في "موال وغنية"

تم نشره في السبت 29 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً
  • هيا حدادين تطرب الجمهور بأدائها في أمسية "أغنية وموال" التي أقيمت في مركز الحسين الثقافي- (تصوير: أمجد الطويل)

عمان- أمسية طربية ركزت على فكرة إدخال الموال إلى الأغنيات، تلك التي جاءت بها جوقة "بيت الموسيقا" ود. أيمن تيسير مساء الأربعاء الماضي على مسرح مركز الحسين الثقافي والتي حملت عنوان "موال وغنية".
تيسير استهل الأمسية، التي عزفت فيها فرقة بيت الموسيقا بقيادة د. جورج أسعد، بأغنية "يا مسافر وحدك" لمحمد عبد الوهاب، واختار تيسير أن يدخل موال في الكوبليه الأول من الأمسية تنقل بها بين مقامات مختلفة.
وكعادته اختار تيسير أغنيات من التراث الغنائي العربي ليقدمها بصوته وإحساسه الخاص، لتكون الأغنية التالية "لايق عليك الخال" للعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، والتي أداها بأداء راق وأسلوب طربي.
ومع مجموعة من أعضاء جوقة "بيت الموسيقا" ممن أدوا أغنيات منفردة جاءت أغنية سنين وأنا حايل فيك" لليلى مراد والتي أدتها الوجه الجديد هيا حدادين لتطرب الجمهور بأدائها.
أما محمود الجيوسي فقدم وصلة من القدود الحلبية التي أضفت لونا مختلفا على الأمسية وتفاعل معها الجمهور بشكل كبير، وسبق الوصلة موال أيضا حيث ظهرت إمكانات الجيوسي الغنائية.
ومع نادين أيمن تيسير جاءت أغنية وردة التي لحنها بليغ حمدي "كان يا مكان" وقدمتها بإحساسها الدافئ والأنثوي، لتقدم بعدها الشابة لينا العمر الأغنية "دارت الأيام". 
 ومع أحمد فواز جاءت أغنية "تغريبة" لمحمد قنديل والتي تعد أغنية صعبة، ليقدمها بأسلوبه المتأثر بغناء اللون الحزين، والتي تضمنت غناءه لموال أيضا. 
وعاد تيسير ليقدم رائعة عبدالوهاب "يا دينا يا غرامي" التي تفاعل معها الجمهور، وليختتم الأمسية مع أغنية "الأرض بتتكلم عربي".
وفي تصريحه لـ"الغد" قال تيسير إن هذه الأمسية هي الثالثة لجوقة بيت الموسيقا بعد أمسية أقيمت في المركز الثقافي الملكي وأخرى ضمن فعاليات مهرجان ليالي القلعة. وأشار تيسير إلى أن هذه الأمسية تأتي بمثابة "مناجاة للروح" في ظل ما يجري في الساحة العربية، إذ لا بد من إيجاد "فسحة للأمل" في ظل الأوضاع الراهنة ومتابعة الانسان للأخبار بحسب تيسير.  وأضاف أن جوقة بيت الموسيقا بمثابة "مختبر" لتجريب الأصوات في بعض القوالب الغنائية مثل الموال الذي تم اختياره عنوانا لهذه الأمسية، حيث تتيح الجوقة الفرصة لأعضائها بالتدرب على هذه الألوان وتقديمها ضمن أمسيات.
يذكر أن الموال هو غناء ارتجالي بدون تخطيط أو تجهيز أو تحضير مسبق غالبا، وبدون كتابة في النوتة الموسيقية، وهو غير مقيد بإيقاع معين، ويبين ما يحمله المغني من فن وإحساس وقدرة على الانتقال بين المقامات الموسيقية.
ومن الجدير بالذكر أن "بيت الموسيقا" أسسه الفنان الاردني الدكتور أيمن تيسير ليكون مدرسة موسيقية تعمل على رعاية براعم الفن ومدها بالخبرة والسند اللازمين لتفتحها، فضلا عن تشذيب المواهب وإضفاء صفة الاحتراف والأكاديمية عليها، وذلك من خلال توسعة دائرة الفنون الأدائية الجادة لجميع الفئات العمرية من خلال تعليم العزف على الآلات الموسيقية كافة، وتعليم أصول الغناء الشرقي والغربي، وتعليم فنون الرقص الأدائي الكلاسيكي والحديث.

التعليق