اقتصار معسكرات جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية على ألعاب القوى

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • مجموعة من اللاعبين في أختبارات الجري لطلاب الجائزة-(من المصدر)

عمان-الغد- تتواصل فعاليات المعسكرات التدريبية للمتفوقين والمتفوقات في جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية التي تنفذها وزارة التربية والتعليم سنويا بالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية.
معسكرات هذا العام والتي يشارك فيها ما مجموعه 3463 طالبا وطالبة، تقام بالشراكة مع اتحاد الرياضة المدرسية وتهدف إلى الكشف عن المواهب في ألعاب القوى، تأتي في سياق استراتيجية وزارة التربية والتعليم واتحاد الرياضة المدرسية الرامية إلى إجراء مسح شامل للمتفوقين والمتفوقات في العاب القوى من المشاركين في الجائزة تمهيدا لاختيار العناصر التي ستشكل نواة المنتخب المدرسي لألعاب القوى الذي سيشارك في الألعاب الرياضية العربية المدرسية الرابعة عشرة التي ستقام في الكويت العام المقبل.
ويأتي قرار تخصيص معسكرات هذا العام لألعاب القوى فقط، بعد أن كشفت المشاركة الأردنية في البطولة العربية التي أقيمت في السعودية عن الحاجة لإجراء مسح تتبعي شامل للكشف عن الموهوبين والموهوبات في هذه الرياضة التي توصف بأم الألعاب.
مدير الرياضة المدرسية في وزارة التربية والتعليم د. نعمان عضيبات بين أن مخرجات هذه المعسكرات التي تقام لأول مرة وفق مبدأ التخصصية، كشفت عن مواهب تبشر بمستقبل واعد.
وقال عضيبات: المرحلة الأولى التي يشارك فيها ما مجموعه 3463 طالبا وطالبة ستتبعها مراحل أخرى، بعد أن يتم تجميع البيانات وحوسبتها حيث ستتم المباشرة في المرحلة الثانية التي تهدف إلى إجراء اختبار لمجموع المتفوقين في العاب القوى لغايات اختيار العناصر التي سيتشكل منها المنتخب المدرسي لألعاب القوى والذي سيشارك في الألعاب العربية (الكويت 2012).
وكانت وزارة التربية والتعليم واتحاد الرياضة المدرسية قد انهيا في وقت سابق المعسكر الخاص لطلبة إقليم الشمال فيما من المقرر أن يختتم يوم الأحد المقبل المعسكر الخاص بإقليم الوسط على أن يبدأ يوم 31 الشهر الجاري معسكر إقليم الجنوب.
يذكر أن هذه المعسكرات التي يشرف عليها قسم اللياقة البدنية في وزارة التربية والتعليم برئاسة د. زايد هياجنة ينفذها مدربون متخصصون في ألعاب القوى من العاملين في الوزارة.

التعليق