ذات راس ينتزع تعادلا من العربي في دوري المناصير للمحترفين

الوحدات يتنفس الصعداء ويعبر المنشية في الزفير الأخير

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • حارس مرمى الوحدات يتصدى للكرة قبل ان يبلغها مهاجم المنشية ديجيه بقدمه أمس - (تصوير: امجد الطويل)

د.ماجد عسيلة ومحمد أبو زينة

الزرقاء - الرمثا - حقق فريق الوحدات فوزا صعبا على نظيره المنشية بهدف وحيد سجل من ركلة جزاء في الزفير الاخير من زمن مباراة جرت أمس في ستاد الأمير محمد، في ختام الاسبوع الثامن من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، ليتقدم الوحدات الى المركز الثاني برصيد 17 نقطة وبفارق الاهداف عن البقعة، فيما توقف رصيد المنشية عند 6 نقاط.
وتعرض حكم المباراة ناصر درويش الى الشتم من قبل جماهير المنشية بعد ختام اللقاء، فيما تصافح لاعبو الفريقين بكل روح رياضية.
وفي ستاد الأمير هاشم خطف ذات راس تعادلا من العربي بنتيجة 1-1، ليصبح رصيد ذات راس 6 نقاط، بينما بات رصيد العربي 3 نقاط.
الوحدات 1 المنشية 0
احتل لاعبو الوحدات أفضل المساحات في وسط الميدان، للبدء في تنفيذ عملياتهم الهجومية، والتي بدأ سيرها من محمد جمال وحسن عبدالفتاح في الوسط، مرورا بأسامة أبو طعيمة واحمد الياس على الأطراف، في محاولة لاستغلال اندفاعات اشرف المساعيد ومروان شديفات، لكن مع تقدم الوحدات للمواقع الأمامية، اصطدمت محاولاته لبلوغ منطقة الجزاء بإغلاق دفاعي قوي من الظهيرين مالك ذيابات وحسين زياد، وتغطية جيدة من قلبي الدفاع محمود صالح ومالك اليسيري، فضلا عن الرقابة المحكمة والتي قطعت الاتصال مع شلباية والحويطي، لتأتي المحاولات الوحداتية خجولة؛ تارة عن طريق الحويطي الذي وجد نفسه في مواجهة جانبية مع الحارس المزايدة، فتلكأ ولم يحسن التصرف بالكرة، والثانية بتسديدة لحسن عبدالفتاح سكنت أحضان الحارس، وأخرى برأسية احمد الياس الذي استقبل عرضية المحارمة فأودع الكرة فوق العارضة، وحاول عبدالفتاح وبشار بني ياسين اختبار التسديد من كرات ثابتة، والدميري من كرة متحركة، لكن المزايدة كان حاضرا بقوة في تلك المشاهد.
فريق المنشية حاول الخروج من القوقعة الدفاعية التي وجد نفسه في وسطها، فدفع حسام شديفات واحمد الداود بكامل ثقل الفريق الفني في الوسط، والذي اعتقد فيه مساحات آمنة لبلوغ مرمى شفيع، قبل أن يصطدم بعمق دفاعي مغلق لبني ياسين وكينيث، فحول اتجاه عملياته للمساعيد ومروان شديفات على الأطراف، في محاولة لاصطياد دفاع الوحدات بكرات عرضية قد تجد من المهاجم ديجيه الحل المناسب، ومع تكرار محاولاته هذه نجح المنشية في بلوغ أطراف منطقة جزاء خصمه، لكن الإسناد الهجومي كان ضعيفا فتاهت كرات الفريق عن الخشبات الثلاث، وجاءت أخطر محاولات الوحدات حين تسلم الحويطي كرة عرضية نموذجية من الجهة اليمنى فهيأ الكرة لنفسه وسدد بيسراه، فتألق المزايدة في صدها.
تاهت تحركات المنشية ومثله جاءت ألعاب الوحدات، حين لجأ الفريقان الى الكرات الطويلة لاختصار المسافات بعد أن ازدحم وسط الملعب باللاعبين، فجاءت معظم المحاولات لمصلحة المنشية الذي افتقد إلى تواجد ديجيه في المكان المناسب الأولى من حسام شديفات والثانية عرضية حسين زياد، فكان عامر شفيع يبعد الخطورة في الكرتين، وفي الوقت بدل الضائع سدد البديل أبو عمارة من حافة الجزاء كرة زاحفة ابعدها المزايدة بصعوبة فتهيأت مرة أخرى أمام عبدالفتاح الذي سدد في الشباك من الجانب ومعها انتهى الشوط الأول بأداء ونتيجة سلبية.
روح مفقودة
الروح المفقودة للاعبي الوحدات قتلت كل شيء، فلا ألعاب الفريق بنيت على الحماس والرغبة في تهديد مرمى المزايدة، ولا التحركات وتبادل المراكز دلت على قدرات فنية تستطيع تسجيل الأهداف، وما تابعه الجمهور اليائس من أداء فريقه على المدرجات، محاولات غير مكتملة افتقدت الى الدقة والتركيز، واخرى فردية أن أخطرها لشلباية الذي فضل على التسديد في الشباك من الجانب عوضا عن التمرير وتشكيل خطورة، فاستعان المدرب قويض بعبدالله ذيب وعامر ذيب بديلين للحويطي ومحمد جمال، على العكس من المنشية الذي استطاع الوصول لجزاء شفيع، لكن عملياته افتقدت للمتابعة والفكر التهديفي المكتمل، ورغم ذلك واصل الوحدات ضغطه غير المجدي على منطقة خصمه، ودفعت تحركات عامر ذيب في الوسط، نحو تفعيل سرعة هجمات فريقه، وفي كل مرة كانت هجمات المنشية المرتدة حاضرة عن طريق ديجيه والداود والتي كاد من احداها أن يفتتح التسجيل حين تهادت كرة ديجيه أمام اشرف المساعيد على حافة الجزاء فسدد ارضية زاحفة مرت بجوار القائم الأيسر لشفيع.
وازداد الشد العصبي مع دخول المباراة الى الوقت بدل الضائع، وحاول احمد الياس كسر حاجز سوء الحظ وانعدام التهديد الفعلي على مرمى المزايدة، حين سدد كرة قوية غيرت ارضية الملعب مسارها لتمر بجوار القائم الايسر، وبعد ان ظن الجميع ان الوقت يمر نحو التعادل كان الوحدات يقود هجمة منظمة وصلت حسن عبدالفتاح الذي وضعها بينية عميقة ضرب فيها دفاع المنشية وواجه معها عبدالله ذيب الحارس المزايدة، وحاول تجاوزه الا انه تعرض للاعاقة من الحارس احتسبها الحكم ركلة جزاء وسط احتجاج من لاعبي المنشية وحارسهم، وتصدى حسن لتنفيذها بنجاح ملأت شباك المزايدة مسجلا هدف الفوز الثمين للوحدات عند د94، لتمر الدقائق ثقيلة على الفريقين حتى امتد الوقت بدل الضائع الى 8 دقائق حتى اعلن الحكم ناصر درويش نهاية المباراة بفوز مهم للوحدات بنتيجة 1-0.
المباراة في سطور
النتيجة: الوحدات 1 المنشية 0
الاهداف: حسن عبدالفتاح 94
الملعب: ستاد عمان
أدار اللقاء: ناصر درويش وفيصل شويعر ومحمود ظاهر ومهند عقيلان
انذر من الوحدات: محمد جمال وعبدالله ذيب وبشار بني ياسين
انذر من المنشية: زيد مجلي واحمد الداود
مثل الوحدات: عامر شفيع، بشار بني ياسين، كينيث، محمد المحارمة (منذر أبو عمارة)، محمد الدميري، محمد جمال (عامر ذيب)، احمد الياس، أسامة أبو طيعمة، حسن عبدالفتاح، عامر الحويطي (عبدالله ذيب)، محمود شلباية.
مثل المنشية: محمود المزايدة، محمود صالح، مالك اليسيري، علي ذيابات (علي أحمد)، حسين زياد، زيد مجلي، حسام شديفات، مراد شديفات، اشرف المساعيد، احمد داود (عدي شديفات)، ديجيه.
العربي 1 ذات راس 1
جاءت البداية حذرة من كلا الفريقين، رافقها محاولات جادة للسيطرة على منطقة العمليات، التي دانت فيها الأفضلية لفريق العربي، الذي اخذ بالتقدم للمواقع الأمامية بشكل مؤثر، الأمر الذي اجبر منافسه على التراجع للمواقع الدفاعية لإيقاف الخطورة التي شكلها اندفاع الفريق المضيف، الذي سنحت له أكثر من فرصة عبر خلدون خزامي الذي سدد كرة ابعدها المدافع قبل ان ينقذ الحارس محمد ابو خوصة مرماه من كرة مباغتة ليوسف الرواشدة.
إزاء ذلك حاول ذات راس احتواء اندفاع منافسه من خلال تكثيف تواجده في منطقة العمليات، والاعتماد على شن الحملات الهجومية السريعة، وأسفر عن ذلك تهديد حقيقي لمرمى العربي، فسدد النوايشة كرة سيطر عليها الحارس هشام الهزايمة، ومرت كرة ابو عرب جوار المرمى، ومع مرور الوقت ارتفعت لغة الحوار الهجومي بين الفريقين، وحاول العربي استعادة زمام المبادرة وعزز من طلعاته الهجومية، بعد أن عمد الرواشدة ومرجان واحمد غازي إلى نقل الكرات بسرعة للمواقع الأمامية، إلا أن محاولاته احتاجت للتفاضل العددي للتغلب على تحصينات فريق ذات راس الدفاعية، ورغم ذلك اتيحت للفريق بعض الفرص كان أبرزها فرصة يوسف الرواشدة الذي واجه المرمى بعد فاصل جميل من المراوغة لكن ابو خوصة كان في الموعد وانقذ الموقف، وبقيت طلعات احمد غازي والرواشدة ومرجان وصدام الشهابات تشكل خطورة واضحة على مدافعي ذات راس، الذين فشلوا في معالجة الكرة التي أرسلها احمد غازي داخل المنطقة ليخطفها خلدون خزامي ويسددها داخل الشباك هدف التقدم لفريق العربي د.28، اندفع بعدها ذات راس في محاولات جادة لادراك التعادل معتمدا على انطلاقات ابو عرب وفادي موافي ومهند اليوسف من اطراف الملعب، وكاد المدافع المتقدم مالك الشلوح ان يعيد المباراة الى نقطة البداية عبر تسديدة قوية لكن الكرة انحرفت عن المرمى، رد عليه يوسف الرواشدة بكرة عرضية وصلت المهاجم محمد البكار لكن الاخير لم يحسن التصرف بالكرة وهو على بعد خطوات من المرمى، لينتهي الشوط بتقدم العربي بهدف وحيد.
تعديل
دخل الفريقان الشوط الثاني بنوايا هجومية واضحة، فامتد كل فريق نحو مواقع منافسه، العربي للتعزيز وذات راس للتعديل، ومالت الكفة لصالحه فواصل انطلاقاته الهجومية، وكاد فادي موافي أن يسجل لكن كرته علت المرمى وغالط الخطيب الحارس بكرة مباغتة انحرفت عن المرمى، قبل ان يتقدم رامي جابر ويرسل كرة عرضية ارتقى لها المدافع المتقدم مالك الشلوح ودكها رأسية قوية ضربت العارضة د.64، لكن الحكم أعلن عن هدف على اعتبار ان الكرة اجتازت خط المرمى، مما اثار حفيظة لاعبي العربي وادارييه الذين اعترضوا على صحة الهدف، لتتواصل المباراة ويعود العربي للهجوم فسدد صدام الشهابات كرة قوية سيطر عليها ابو خوصة الذي عاد وانقذ قذيفة قوية من حلق المرمى لأحمد غازي، الذي زاد الاعباء على فريقه بعد خروجه بالانذار الثاني الا ان العربي واصل اندفاعه وضاعت أكثر من فرصة ثمينة بعدما واصل حارس ذات راس ابوخوصة تألقه وحافظ على مرماه حتى النهاية.
المبارة في سطور
النتيجة: العربي 1 ذات راس 0
الاهداف: سجل للعربي خلدون خزامي د.28، وعادله لذات راس مالك الشلوح د. 64.
الحكام: طارق الدردور للساحة، وعاونه يوسف ادريس وايمن عبيدات للخطوط.
العقوبات: انذار لكل من احمد ابو عرب ومحمد السلو من ذات راس، وصدام الشهابات وخروج احمد غازي بالانذار الثاني من العربي.
مثل العربي: هشام الهزايمة، عمار أبوعليقة،انس ارشيدات، عماد ذيابات، ياسر الرواشدة، سعيد مرجان، صدام شهابات، أحمد غازي ،محمد البكار (محمود البصول)، يوسف الرواشدة (مراد مقابلة)، خلدون خزامي.
مثل ذات راس: محمد أبوخوصة، مالك الشلوح، محمد السلو، محمد الخطيب، رامي جابر، أحمد عرب، قصي جعارة، فهند يوسف، فادي موافي (عمر الشلوح)، معتز صالحاني (هايل عياش)، شريف النوايشة (محمود موافي).

majed.eisseleh@alghad.jo
mohammad.abu-zeanah@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المارد الاخضر (أحمد سلمان)

    الاثنين 24 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    برأي المدرب كويس لاكن الخلل من رئيس النادي لأنه ما حافظ على رأفت علي والمدرب دراغان وعبدالله أبو زمع اتمنى للوحدات التوفيق في الدوري
  • »ليش هيك ..؟؟ (وحداتي)

    الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    الوحدات يعاني الأمريين في مبارياته .. فبعد مباراة ناساف التي لم تصل حتى الى مستوى الطموح .. والآن مباراة المنشية التي خرج الوحدات بنقاطها الثلاث .. بعد عناء وشقاء .. الأمر المهم النقاط الثلاث .. ولكن هل سيبقى الوحدات هكذا .. هل سيتابع الوحدات نتائجه المهزوزة .. وما السبب في كل هذا .. أهم اللاعبون أم المدرب أم الادارة .. أسألة كثيرة تجول في بال جماهير الوحدات .. والحل يبقى في أيدي اللاعبين .. فعندما يتهيأون نفسيآ .. سيكونون على خير ما يرام .. ولكن حزني علينا نحن الجماهير .. ليش هيك عملوا فينا .. ما نستاهل نفرح .. ليش هيك ..؟؟
  • »فوز مهم (العملاق)

    الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    أمس و نظرا للحالة النفسية السيئة التي يمر بها نجوم الوحدات كان مهما جدا حصد النقاط الثلاث بغض النظر عن الأداء و هو ما تحقق.اللاعبون كانوا بحاجة لهذا الفوز المعنوي .
    فيما بعد سيتناسى اللاعبون أحزانهم ليعود الألق.بعد فترة توقف الدوري لتجمع المنتخب انتظروا الوحدات الذي سيبدأ يعصف بالفرق واحدا تلو الآخر ليعود لمكانه الطبيعي الذي لا نرتضي غيره و هو الرقم واحد.
  • »وحدات بلاروح (متابع)

    الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    الحل هو استقالة قويض لانه كان من المفروض ان يزج باللاعبين عبدالله وعامر ذيب من البداية وتأمين النتيجة ومن ثم الزج بالبدبلاء في الشوط الثاني، انا لاأفهم كيف يفكر هذا المدرب وهل محمود شلباية مفروض فرض عليه
  • »بيكاسو (ابو بشر)

    الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    وحدات بلا رافت علي
  • »مباراة الوحدات والمنشيه (ابو انس)

    الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    الوحدات يعاني من الجهاز الفني ويريد جهاز فني ذو خبره واسعه